موقع الرأي السوري - 0

x

ارسال إلى صديق


أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  »  أخبار  » المطران عطا الله حنا لـ سانا: عدو فلسطين وسورية واحد


المطران عطا الله حنا لـ سانا: عدو فلسطين وسورية واحد

القدس المحتلة-سانا - 26/12/2018

أكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس أن عدو فلسطين وسورية واحد وأن الجرح واحد معرباً عن أمله في أن يكون العام الجديد عام انتصارات مستمرة وسلام لسورية.

وقال المطران حنا في تصريح لـ سانا اليوم: “عدو فلسطين وسورية واحد والجرح واحد فأولئك الذين تآمروا وسعوا إلى تدمير سورية وترويع أبنائها وتشريدهم هم أولئك الذين تآمروا على فلسطين والساعون إلى سرقة مدينة القدس المحتلة ونهبها من أبنائها وتصفية القضية الفلسطينية”.

وأعرب المطران حنا عن أمنيته بأن يكون العام الجديد عام الانتصارات والسلام والخير للشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال الإسرائيلي وأن يكون عام انتصارات متتالية لسورية مضيفاً :”نرسل من فلسطين رسالة تضامن ووفاء لسورية فسلام سورية هو سلام فلسطين”.

وهنأ المطران حنا الشعب السوري بمناسبة عيد الميلاد المجيد وكل المحتفلين به في العالم وقال: “إن رسالة العيد واحدة وهي رسالة محبة وأخوة وسلام.. من أرض السلام والفداء من مدينة القدس المحتلة.. من رحاب أقصاها وقيامتها نهنئ إخوتنا في سورية.. سورية التي نحبها وبدأت تستعيد عافيتها ونصلي دوماً من أجلها”.

وتوجه المطران حنا بالتحية للسيد الرئيس بشار الأسد والشعب السوري والجيش العربي السوري الباسل الذي تصدى للمؤامرة الكونية المفروضة على سورية.

وأعرب رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس عن أمله في عودة المطرانين اللذين اختطفتهما المجموعات الإرهابية المسلحة بريف حلب منذ خمس سنوات بولس يازجي مطران أبرشية حلب للروم الأرثوذكس ويوحنا إبراهيم متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس.

وقال المطران حنا: “نصلي لعودة المطارنة السوريين المخطوفين ومن أجل كل المخطوفين.. نصلي في عيد الميلاد من أجل المشردين والثكالى والحزانى وكل من عانى من الحرب التي تعرضت لها سورية ومن هذه المؤامرة التي كان هدفها إضعاف سورية وتدميرها ونعرب عن تضامننا مع كل ضحايا الإرهاب ونرجو أن يسود السلام وتتحقق العدالة في فلسطين واليمن والعراق وليبيا وكل الدول العربية”.

عدد المشاهدات [146]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق