موقع الرأي السوري - 0

x

ارسال إلى صديق


أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  »  أخبار اقتصادية  » «الكهرباء»: مليار ليرة خسائر محطة توليد محردة بسبب الإرهاب … ضبط معامل ومزارع تسرق الكهرباء في ريف دمشق وتكلفة الكهرباء المسروقه مليارا ليرة خلال 2018


«الكهرباء»: مليار ليرة خسائر محطة توليد محردة بسبب الإرهاب … ضبط معامل ومزارع تسرق الكهرباء في ريف دمشق وتكلفة الكهرباء المسروقه مليارا ليرة خلال 2018

الوطن- قصى المحمد - 18/02/2019

بلغت قيمة الخسائر التي لحقت بمحطة توليد محردة نحو المليار ليرة سورية تقريباً، نتيجةً لتعرض قاطعين آليين لقذائف المجموعات الإرهابية المسلحة التي اعتدت عليها منذ يومين.
وصرّح مدير مسؤول في وزارة الكهرباء لـ«الوطن» بأن قيمة كل قاطع نحو نصف مليار ليرة سورية، مبيناً أن الاعتداءات الإرهابية أدت إلى عطب مجموعتي التوليد (الثالثة والرابعة)، مؤكداً أن الوزارة تعمل على آلية معينة لإعادة تأمين القواطع التي تعد صلب عمل المحطة، إلا أن الأمر يحتاج إلى وقت.
وأشار المصدر إلى أن الاعتداء على المحطة لن يكون له أي تأثير على الوضع العام للكهرباء، كون المحطة كانت خارج الخدمة عندما تعرضت للقذائف، مرجعاً سبب ذلك إلى عدم توافر المادة الأساسية المشغّلة لها وهي «الفيول» نتيجة الحصار الاقتصادي على سورية.
وكانت قد شهدت المحافظات السورية خلال الفترة الماضية زيادة في ساعات التقنين في أغلب المحافظات نتيجة زيادة الطلب على الاستهلاك من جهة، ونتيجة انخفاض إنتاجية محطات التوليد، وخاصة التي تعتمد على الفيول، وذلك بحسب مصادر في الوزارة.
وفي سياق آخر، بلغ عدد ضبوط سرقات الكهرباء منذ بداية 2019 في ريف دمشق 767 ضبطاً، منها 7 ضبوط نظّمت بحق أصحاب مراكز التحويل الخاصة، بالإضافة إلى 753 ضبطاً نظّم بحق أصحاب العدادات المنزلية.
وأكدت بيانات الشركة أنه تم ضبط أيضاً، عدّة معامل يسرق أصحابها التيار الكهربائي بطرق غير مشروعة وذلك منذ أيام، منها معملان لصناعة البلاستيك ومنها أيضاً معمل لصناعة الصوبيات، وتم تنظيم ضبوط أيضاً بحق 4 مزارع ومراكز إنتاج نباتي وحيواني يقوم أصحابها بسرقة الكهرباء من الشبكة نتيجة اعتمادهم على مولدات كهربائية لضخ المياه بدلاً من استخدام مضخات تعمل على المازوت.
وفيما يتعلق بمراكز التحويل العامة المنتهية من المنفّذة خلال الشهر الأول من هذا العام، بلغ العدد الإجمالي للمراكز 273 مركزاً، مشيرة البيانات إلى أن العدد الأكبر منها تم تركيبه في مدينتي قدسيا وصحنايا لكل منهما 106 مراكز، وبالنسبة لجديدة عرطوز تم تركيب فيها ما يقارب 49 مركزاً، بالإضافة إلى 12 مركزاً في الكسوة.
وحول مراكز التحويل الخاصة فقد بلغ عدد المنتهي منها خلال الشهر الأول نحو 9 مراكز، ثلاثة منها في السيدة زينب واثنان في جديدة عرطوز وواحد لكل من جرمانا وقدسيا والكسوة والنبك، بالإضافة إلى الانتهاء من إعادة تأهيل مركز حكومي في السيدة زينب بالتوازي مع الانتهاء من توسيع شبكات في كل من قسم كهرباء السيدة زينب والنبك.
هذا وبلغ عدد الضبوط التي نظّمتها الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلال (2018) نحو 8230 ضبطاً، وقدرّت كمية الطاقة الكهربائية المسروقة نحو 35.3 مليون كيلو واط ساعي، تكلفتها الإنتاجية وسطياً 2.12 مليار ليرة سورية باعتبار تكلفة الكيلو واط الواحد 60 ليرة سورية.
وتوزّعت الضبوط المنظمة حسب البيانات التي أصدرتها الشركة (حصلت «الوطن» على نسخة منها)، إلى 96 ضبوط نظّمت بحق أصحاب مراكز التحويل و230 ضبطاً بحق أصحاب العدادات الثلاثية و1109 ضبطاً لأصحاب المحلات التجارية، بالإضافة إلى 6795 ضبطاً لأصحاب المنازل، وبالنسبة لعدد الضبوط التي تم تسديد قيمتها للشركة بلغ نحو 6854 ضبطاً قيمتها المالية ما يقارب 326 مليون ليرة سورية.

عدد المشاهدات [140]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق