موقع الرأي السوري - 0

x

ارسال إلى صديق


أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  »  أخبار  » عون لموغريني: العائدون إلى سورية يلقون رعاية من سلطاتها … الجعفري: نتطلع لإنهاء معاناة قاطني «الركبان».. نيبينزيا: البدء فوراً بإجلائهم


عون لموغريني: العائدون إلى سورية يلقون رعاية من سلطاتها … الجعفري: نتطلع لإنهاء معاناة قاطني «الركبان».. نيبينزيا: البدء فوراً بإجلائهم

الوطن - 27/02/2019

بينما كان الرئيس اللبناني ميشيل عون يؤكد للممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أن المهجرين العائدين إلى سورية «يلقون رعاية من السلطات السورية»، كان مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري يعلن من مجلس الأمن تطلع دمشق لإنهاء معاناة قاطني مخيم الركبان المحتجزين من قبل الاحتلال الأميركي والذين ترغب أغلبيتهم بالعودة إلى مناطق سلطة الدولة وفق استفتاء أممي، الأمر الذي أيده به مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا داعياً إلى «البدء فوراً بإجلاء قاطني الركبان».
وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن أمس حول الوضع في سورية: إن بعض الدول تستكمل إرهابها السياسي ضد سورية بإرهاب اقتصادي لا يقل عنه ظلماً وإجحافاً وخروجاً عن الشرعية الدولية عوضاً عن مراجعة الذات والعدول عن الخطأ عبر فرضها إجراءات اقتصادية قسرية جائرة على أبناء الشعب السوري طالت جميع مناحي حياتهم اليومية وحالت دون تمكنهم من تأمين احتياجاتهم من غذاء ودواء وحليب لأطفالهم فضلاً عن المعاناة التي يعيشونها في هذا الشتاء القارس جراء آثار هذه التدابير الهمجية على قطاع الكهرباء والنفط والغاز.
ولفت الجعفري إلى أن ما تقدمه بعض الدول من مساعدات مشروطة لسورية بيمينها تفقدنا أضعافه بيسراها من خلال الأضرار التي تلحقها تدابيرها القسرية باقتصادنا الوطني وتعاملاتنا التجارية الدولية.
وبين الجعفري أن الحكومة السورية فتحت بالتنسيق مع الجانب الروسي ممرين إنسانيين لتوفير الخروج الآمن للمدنيين الذين تحتجزهم القوات الأميركية والمجموعات الإرهابية التابعة لها وقدمت العون لهم بهدف إنهاء معاناتهم على نحو ما جرى القيام به في مناطق أخرى سابقاً، مشدداً على تطلع سورية لإنهاء معاناة قاطني المخيم الذين ترغب أغلبيتهم بالعودة إلى مناطق سلطة الدولة وفقاً لاستبيان قامت به الأمم المتحدة مؤخراً وكذلك ضرورة إنهاء الوجود غير الشرعي للقوات الأميركية والعصابات الإرهابية التي تدعمها.
من جانبه، قال نيبينزيا خلال الجلسة: «نقترح حلاً ثابتاً لقضية الركبان، ويتمثل في إجلاء كافة الراغبين من المخيم إلى المناطق التي سيختارونها».
وأضاف: «يجب البدء بتنفيذ هذه الخطة فوراً، وعدم إضاعة الوقت من خلال التخطيط لإرسال قوافل مساعدات جديدة»، على حين أعلن القائم بأعمال مندوب واشنطن الدائم لدى الأمم المتحدة جوناتان كوهين عن سعي الولايات المتحدة لإرسال قافلة مساعدات جديدة إلى المخيم قبل نهاية شهر آذار المقبل.
وفي بيروت، أكد عون أن الاتحاد الأوروبي يقوم بتسييس مسألة عودة المهجرين السوريين، وقال خلال لقائه موغيريني: إن المعلومات التي ترد إلى بيروت تشير إلى أن العائدين يلقون رعاية من السلطات السورية التي وفرت لهم منازل جاهزة وبنى تحتية ومدارس، وهذا ما يمكن للاتحاد الأوروبي وغيره من المنظمات الدولية التأكد منه».

عدد المشاهدات [123]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق