موقع الرأي السوري - 0

x

ارسال إلى صديق


أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  » رياضة » حافز ملكي كبير في إياب دور الـ16 للشامبيونزليغ … دورتموند الجريح في اختبار الموسم


حافز ملكي كبير في إياب دور الـ16 للشامبيونزليغ … دورتموند الجريح في اختبار الموسم

الوطن - 05/03/2019

تقام اليوم بداية من العاشرة مساءً مباراتان برسم إياب دور الستة عشر للشامبيونزليغ، الأولى على أرضية الملعب التاريخي برنابيه الخاص بالملكي المدريدي زعيم المســابقة التاريخي الذي يستقبل أياكس الهولنـــدي على وقع التفوق في مباراة الذهاب بهدفين لهدف على الأراضي الهولندية والصافرة ســيطلقها الحكــم الألماني فيليكــــس بريش.
والثانية على أرضية ملعب سيغنال في إيدونا بارك الخاص بنادي دورتموند الذي يستضيف توتنهام الإنكليزي المتفوق في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف نظيفة جعلت مهمة المضيف اليوم على درجة كبيرة من الصعوبة والصافرة سيطلقها الحكم الهولندي ماكيلي.
إذاً الصورة تبدو واضحة المعالم عطفاً على نتيجتي الذهاب ما لم تحدث مفاجآت من العيار الثقيل جداً، مع الأخذ بالحسبان أن العوامل النفسية لا تصب في مصلحة دورتموند الذي بات شريكاً في الصدارة المحلية بعد ما كان متصدراً بفارق سبع نقاط، والأمور ليست مواتية أمام أياكس الذي يجابه حامل اللقب الجريح بخروجه صفر اليدين من المسابقتين المحليتين ولم يعد أمامه متنفس سوى هذه المسابقة التي اعتاد التألق في رحابها وخصوصاً في السنوات الأخيرة عندما تحول إلى مارد كعهده في البدايات وكأن هناك توءمة بينه وبين هذه البطولة، وقبل المباراة قال الكرواتي مودريتــش حائز الكــرة الذهبية عام 2018 في مؤتمــر صحفــي: إن الحذر واجب من أياكس وأشـــار إلى افتقــار ريال مدريـــد إلى النوعية والاستمرارية وألمــح إلى غياب البديل الحقيقي لكريستيانو رونالــدو الـذي كان العامــل الحاســم في الألقاب الأربعة الأخيــرة للنادي الملكي.
تراجع محلي
من محاسن المصادفة أن التراجع المحلي سمة ثلاثة من الأندية الأربعة التي تلعب اليوم، فتوتنهام اكتفى بنقطة من المباريات الثلاث الأخيرة في بطولة الدوري فسلم مفاتيح اللقب إلى مانشستر سيتي وليفربول وبات همه واهتمامه الحفاظ على مركز مؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا.
وريال مدريد خسر أمام برشلونة مرتين خلال اثنتين وسبعين ساعة وهذه صفعة لم يكن يتوقعها المدريديون وخاصة أن الفريق تعادل بملعب برشلونة في ذهاب نصف نهائي الكأس فخاب أمل جمهوره وهو يخسر مرتين فاسحاً الطريق أمام برشلونة للحفاظ على اللقبين المحليين.
دورتموند وجد نفسه على المسافة ذاتها من البايرن، علماً أن الفارق كان سبع نقاط قبل المراحل الخمس الأخيرة التي اكتفى من خلالها بست نقاط، ففاز مرة وخسر مثلها مقابل ثلاثة تعادلات، ومن سوء حظه أن مباراة اليوم تأتي بتوقيت حرج جداً، والأكثر إحراجاً خسارة مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة.
ويبدو أياكس أفضل حالاً حيث نعم براحة مثالية في هذه المباراة من خلال تأجيل مباراته في الدوري، حيث يحتل المركز الثاني بفارق أربع نقاط عن أيندهوفن.
طبيعة الكرة الألمانية لا تعترف بالاستسلام وسبق لدورتموند أن عاش هذه الحالة أمام ريـال مدريد موسم 2013/2014 في ربع النهائي عندما فاز الملكي 3/صفر ذهاباً ولكن دورتموند استطاع الفوز إياباً 2/صفر مع شلال من فرص الوصول إلى الهدف الثالث، ولذلك سيكون اللقاء على درجة كبيرة من التحدي والكبرياء الألماني ولنا في تجارب المنتخب شواهد كثيرة، فالألمان لا يعرفون اليأس في أي مجال وكرة القدم أبرزها.

منطق الكرة
حامل اللقب ريـال مدريد وقف إلى جانبه الحظ في مباراة الذهاب أكثر من أي مباراة هذا الموسم فأياكس امتلك المباراة قبل ثلاثة أسابيع بالطول والعرض ولو وفق مهاجموه لخرجوا بنتيجة كبيرة، ولكن كرة القدم أهداف وبالنهاية فاز الملكي 2/1، ويغيب عن دفاع الميرينغي اليوم قائده سيرجيو راموس بسبب الإيقاف وهذا يعطي بارقة أمل لمهاجمي النادي الهولندي الذين حدّ من خطورتهم راموس نفسه في مباراة ملعب يوهان كرويف.
المنطق يرجح كفة الريـال المطالب بمصالحة جماهيره وخاصة أن الفريق الملكي من النادر أن يخسر أمام جماهيره في الأدوار الإقصائية.

المذاكرة الأخيرة
خسر دورتموند أمام مضيفه أوغسبورغ ضمن المرحلة 24 من البوندسليغا بهدف لاثنين، وتعادل توتنهام مع ضيفه آرسنال بهدف لمثله ضمن المرحلة التاسعة والعشرين من البريميرليغ.
خسر ريال مدريد أمام ضيفه برشلونة بهدف ضمن المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني، على حين فاز أياكس على مضيفه فينورد بثلاثة أهداف ضمن نصف نهائي كأس هولندا.

وجهاً لوجه
• استقبل الملكي أياكس ست مرات ففاز أربع مرات مقابل خسارتين، واللقاءات الإجمالية 13 ففاز الملكي 8 مرات مقابل 4 خسارات وتعادل والأهداف 26/11 ويحسب للمدريدي أنه فاز في المواجهات السبع الأخيرة التي جمعت الناديين.
• سجل هاري كين ثلاثة أهداف خلال ثلاث مواجهات أمام دورتموند وهو لائق لمباراة اليوم على خلفية تسجيله هدف التعادل لفريقه بمرمى آرسنال من علامة الجزاء في مباراة الديربي يوم السبت الفائت، وسبق للناديين أن تقابلا خمس مرات حملت ثلاثة انتصارات لتوتنهام مقابل خسارتين والأهداف 7/9 والمرة الأخيرة التي وصل فيها توتنهام لربع النهائي موسم 2010/2011 ووقتها خرج على يد الريـال بالخسارة صفر/4 في مدريد وصفر/1 في إنكلترا.

عدد المشاهدات [134]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق