موقع الرأي السوري - هل يعقل أن يفعلها أردوغان!

x

ارسال إلى صديق


أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  »  وجهات نظر  » هل يعقل أن يفعلها أردوغان!


هل يعقل أن يفعلها أردوغان!

27/04/2019

سيادة المطران عطا الله حنا : " نطالب الرئيس التركي بالتراجع عن اعلانه حول كاتدرائية آجيا صوفيا في اسطنبول فعالمنا اليوم يحتاج الى مبادرات تكرس ثقافة التسامح والتآخي والمحبة بين الانسان واخيه الانسان"

وصل الى المدينة المقدسة صباح اليوم وفد من الاعلاميين والصحفيين الاتراك والذين يقومون بجولة في الاراضي الفلسطينية بهدف التضامن مع شعبنا الفلسطيني وقد استقبلهم سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس مرحبا بزيارتهم حيث وضعهم في صورة ما يحدث في مدينة القدس بشكل خاص وفي الاراضي الفلسطينية بشكل عام، وقال سيادته بأني اود من خلالكم ان اوجه نداء حارا وعاجلا الى الرئيس التركي اردوغان بضرورة ان يتراجع عن موقفه واعلانه المتعلق بكاتدرائية اجيا صوفيا في اسطنبول هذه الكاتدرائية التي بُنيت في القرن الرابع للميلاد والتي تعتبر من الصروح الروحية التاريخية العريقة في كنيستنا الارثوذكسية المقدسة.

ان عالمنا اليوم يحتاج الى مبادرات خلاقة هادفة لتكريس ثقافة التعايش والتسامح ونبذ الاحقاد والكراهية والتطرف ، ان ظاهرة العنصرية والكراهية التي نلحظ وجودها في اكثر من مكان في عالمنا تحتاج الى مبادرات تحمل الطابع الانساني الاخلاقي والحضاري فمقاومة ومواجهة العنصرية والاحقاد والتطرف لا يمكن ان تكون من خلال تصرفات تصب الزيت على النار بل يجب ان تكون من خلال اطلاق مواقف تكرس ثقافة المحبة والاخوة الانسانية بين الانسان واخيه الانسان .

ان ما اعلنه اردوغان حول كاتدرائية اجيا صوفيا انما هو امر خطير للغاية ولا يمكن ان يقبله اي انسان عاقل لانه صب للزيت على النار وموقف من هذا النوع انما يؤجج الكراهية والتطرف في عالمنا في وقت نحن فيه بأمس الحاجة الى مبادرات خلاقة بهدف تكريس ثقافة التسامح بين الناس .

كفانا ما حل بنا من جراح في الماضي ومن ابادات جماعية ومن ذبح للابرياء فلا يمكننا ان نتجاهل الابادة التي تعرض لها الارمن والسريان والروم وغيرهم من المسيحيين في الامبراطورية العثمانية ،كفانا ما حل بنا من آلام واحزان وجراح في الماضي ونتمنى من السيد اردوغان بان يكون على قدر كبير من الجرأة والحكمة والا يعمل على تأجيج الكراهية والتطرف بمواقف لا يمكن تبريرها او القبول بها بأي شكل من الاشكال .

ان اسطنبول لا ينقصها مساجد والمساجد منتشرة فيها في كل مكان اما كاتدرائية اجيا صوفيا فهي مكان يحمل طابعا خاصا ومميزا يجب احترامه .

اننا نعيش في مرحلة عصيبة فهنالك اناس يقتلون في عالمنا بسبب انتماءهم الديني وخير دليل على ذلك ما حصل في نيوزيلاندا وما حصل في نيجيريا وما حصل في منطقتنا العربية في اكثر من مكان وفي اكثر من موقع .

اما فلسطين فهي جرحنا النازف وهي بحاجة الى تظافر الجهود دفاعا عنها وعن شعبها المظلوم ، وكم نحن بحاجة الى التعاون الاسلامي المسيحي في عالمنا دفاعا عن القدس ودفاعا عن فلسطين المستهدفة والتي يسعى الاعداء لتصفية قضيتها ، وسرقة مقدساتها واوقافها وعقاراتها.

كم نحن بحاجة الى مبادرات في عالمنا بهدف التقارب بين المسيحيين والمسلمين وحتى اليهود الذين لا يتبنون الفكر الصهيوني العنصري دفاعا عن قضايا العدالة والحرية والكرامة الانسانية وخاصة فيما يتعلق بفلسطين وقضيتها العادلة .

من احب فلسطين ودافع عنها ومن احب القدس ومقدساتها عليه ان يكون داعية للسلام والمحبة والحوار والتلاقي بين الانسان واخيه الانسان ، وعليه ان يرفض وان يلفظ اي مواقف ايا كان شكلها وايا كان لونها هدفها تعزيز الفرقة والكراهية والتباعد والاحقاد بين الناس .

نتمنى ان يصل صوتنا الى السيد اردوغان فكفانا ما حل بنا من دمار وخراب واحزان وارهاب ، فالعالم بأسره يحتاج الى مواقف انسانية وافعال طيبة تكرس ثقافة التلاقي والحوار والتفاهم بعيدا عن الكراهية والعنصرية والتطرف .

عدد المشاهدات [293]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق