موقع الرأي السوري - عشائر حلب وريفها تجدد رفضها لأي مشروع أو مخطط يهدد وحدة سورية

x

ارسال إلى صديق


أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  »  أخبار  » عشائر حلب وريفها تجدد رفضها لأي مشروع أو مخطط يهدد وحدة سورية


عشائر حلب وريفها تجدد رفضها لأي مشروع أو مخطط يهدد وحدة سورية

سانا - 04/05/2019

أكدت عشائر محافظة حلب وريفها رفضها المطلق لأي تجمع تلتقي أهدافه مع الأهداف الأمريكية الداعية إلى تجزئة سورية وإقامة كيانات مصطنعة تهدد وحدة الأراضي السورية.

وأكد بيان باسم عشائر محافظة حلب وريفها تلقت سانا نسخة منه أن “أبناء عشائر وقبائل محافظة حلب وريفها يدينون ويستنكرون الوجود الأمريكي والتركي وكل مرتزقتهم وعملائهم والمنظمات الإرهابية الموجودة في سورية”.

وشدد أبناء العشائر في بيانهم على أن “كل من حضر ما يسمى /تجمع بلدة عين عيسى/ الذي أقامته قوات الاحتلال الأمريكي يعتبر خائنا للوطن والعروبة وهم لا يمثلون إلا أنفسهم” مجددين رفضهم لأي تدخل أجنبي بالشؤون السورية لتبقى سورية حرة أبية.

كما أكد بيان موقع باسم عشائر ووجهاء ريف حلب الجنوبي أنهم “يراهنون على وعي ووطنية أبناء عشائر الجزيرة السورية أبناء

العروبة والأصالة والتاريخ لإحباط مرامي الملتقى الذي يروج للوجود الأمريكي في المنطقة من خلال أصواتهم ومرتزقتهم عبر السعي إلى ترسيخ مصطلحات مرفوضة من كل السوريين /غرب الفرات.. شرق الفرات/ وكلها مفاهيم الهدف منها تقسيم سورية”.

واختتم البيان بالقول “نحن نعتبر أن كل من حضر الملتقى هو خائن لوطنه وبلده ومساهم في هذه اللعبة القذرة كما نرفض أي تدخل أجنبي في الشؤون السورية لتبقى سورية حرة أبية أرضا وشعبا”.

وفي تصريح لمراسل سانا قال الشيخ قدور عبد الرزاق الحسين شيخ قبيلة البكارة “ندين ونستنكر أي تدخل أمريكي أو أجنبي في سورية ونحن مع وحدة الأراضي السورية وستبقى سورية واحدة موحدة يحميها الجيش العربي السوري”.

بدوره الشيخ سلطان نور شويطية من عشيرة البوليل أكد “شجب ورفض عشائر حلب كل تجمع يهدف لخدمة امريكا التي تسعى إلى تجزئة سورية ونعتبر كل من حضر التجمع تحت الراية الأمريكية خائنا لبلاده ووطنه ونعلن اننا سنكون الأوفياء ومع جيشنا الذي يدافع عن الأرض”.

كما أشار الشيخ فواز العلي الدليمي من عشيرة الدليم إلى أن “شيوخ وعشائر وقبائل حلب وريفها يؤكدون رفضهم التام لـ /تجمع عين عيسى/ وكل ما جاء به” مشددا على أنهم “مع وحدة سورية أرضا وشعبا ويستنكرون كل المحاولات الرامية لتقسيم سورية وأي تدخل أجنبي فيها”.

وشدد الشيخ مجد ابراهيم الدندل من عشيرة البوبنا على أن “من شاركوا في /تجمع عين عيسى/ لا يمثلون عشائر سورية” مجددا التأكيد على أن النصر سيتحقق قريبا وسيرحل كل معتد عن أرض الوطن.

وقال الشيخ علي الحمود شيخ عشيرة البوعجوز إن “ما جاء في /تجمع عين عيسى/ هو خدمة للمصالح الأمريكية في المنطقة ولتقسيم سورية ونحن نجدد تمسكنا بوطننا ونؤمن بقدرة جيشنا على تحرير كل شبر فيه”.

كما استنكر عيسى الابراهيم ممثل عشيرة العساسنة وقبيلة الدليم كل انواع التدخل الأمريكي والأجنبي في سورية دون موافقة سورية وأن عشائر حلب تدين وترفض أي محاولة لتقسيمها.

عدد المشاهدات [123]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق