موقع الرأي السوري - 84 مخالفة أول أربعة أيام من رمضان من المخالفين مطاعم مشهورة في حلب

x

ارسال إلى صديق


أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  » محليات » 84 مخالفة أول أربعة أيام من رمضان من المخالفين مطاعم مشهورة في حلب


84 مخالفة أول أربعة أيام من رمضان من المخالفين مطاعم مشهورة في حلب

الوطن - 12/05/2019

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة حلب بيرقدار رشيد لـ«الوطن» عن تنظيم 84 ضبطاً لمخالفات في أسواق المحافظة وذلك منذ الأيام الأربعة الأولى من رمضان، مشيراً إلى أنه من بين المخالفات 22 ضبطاً تم تنظيمها بحق مطاعم كبيرة تم سحب منها عينات ليصار إلى فحصها.
وأوضح رشيد أنه تم أيضاً إغلاق 10 محال مخالفة بالشمع الأحمر بشكل قانوني بعد اتخاذ الإجراءات القانونية بحق أصحابها. مبيناً أنه تم تحليل 10 عينات خبيثة منها 7 عينات تم ضبطها مخالفة للمواصفات القياسية تكون فيها نسبة الجرثومية عالية جداً.
وكشف عن ضبط محلّين في منطقة الفيض والجميلية يقوم أصحابها بخلط لحم الغنم مع لحم الدجاج ويباع على أنه لحم غنم مفروم وهو غش بذات البضاعة، لافتاً إلى أن أحدهما تم تشميعه للمرة الثانية.
وبيّن أن الأسعار في أسواق حلب كانت قد شهدت خلال اليومين الأوليين من شهر رمضان ارتفاعاً ملحوظاً لبعض السلع نتيجة عدم التزام التجار الكبار «تجارة الجملة» بوعدهم بعدم رفع الأسعار.
وبيّن أنه نتيجة الجولات المكثفة التي تم القيام بها من قبل عناصر الضابطة العدلية بالتعاون مع الضابطة العدلية التابعة لوزارة السياحة لكبح المخالفات وارتفاع الأسعار، كانت قد شهدت السلع التي ارتفعت أسعارها انخفاضاً ملحوظاً، مبيناً على سبيل المثال أن كيلو السكر كان قد وصل بحدود 350 ليرة أول يومين إلا أنه اليوم يباع 275 ليرة سورية، مضيفاً: كما ساعد التدخل المباشر عبر سيارات السورية للتجارة بطرح منتجاتها في الصالات من المواد التي ارتفعت أسعارها، بأسعار أخرى رخيصة ما خفف من ذلك وساهم في حماية السوق المحلية.
ولفت إلى أنه ساعد في عملية كشف المخالفات هو استخدام التموين لسيارة الجرثومة وهي التي يتم استخدامها بشكل خاص لحماية العينات وفقاً لدرجات حرارة معينة كما هي في المطعم ريثما يتم إيصالها إلى المخبر، موضحاً أن هذه العملية أسهمت بشكل كبير في كشف المخالفات بشكل دقيق.
فيما يتعلق بمتابعة مخالفات سيارات النقل العام التكاسي والسرافيس، أشار مدير التموين إلى أن تم تنظيم ثلاثة ضبوط لعدد من سيارات النقل العام لتقاضيها أجوراً زائدة بحجة ارتفاع سعر البنزين، لافتاً إلى أن هذا الإجراء هو كعملية ضغط على سائقي سيارات الأجرة للالتزام بالأسعار المحددة وبالعدادات النظامية.
ولفت إلى أن جميع المواد في الأسواق متوافرة وبأسعار متقاربة ولكن قد تظهر حالات اختلاف في المناطق وخاصة التي تكون فيها الإجارات عالية وهذا أمر ملحوظ ولكن ضمن المعقول. موضحاً أن أسعار الخضراوات في أسواق حلب تشهد انخفاضاً ملحوظاً مبيناً أن سعر أفضل نوع من البندورة 350 ليرة سورية للكيلو الواحد حالياَ.
وأضاف: أحياناً لا نكتفي فقط بتنظيم الضبط للمخالفات السعرية عند البائع فقط، وإنما يتم الاطلاع على الفواتير الخاصة بالبضائع ليصار إلى معرفة إذا ما كانت تاجر الجملة قد رفع سعرها بشكل كبير منه، ما يترك المحاسبة على المصدر الأساسي لها أيضاً لكيلا يتحمل البائع لوحده المسؤولية.
ولفت إلى أن تم التركيز بشكل أساسي أيضاً هذه الفترة على السلع الغذائية الخاصة في رمضان كالمشروبات والعصائر والمعروك وغيرها ليصار إلى فحصها بشكل مستمر، مبيناً أن تم إغلاق محلين كوكتيل بالشمع الأحمر في السليمانية لمخالفاتهم في المواصفات للمنتج.

عدد المشاهدات [105]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق