موقع الرأي السوري - في لقاء مطول وشفاف مع «السورية» و«الإخبارية السورية» … الرئيس الأسد: مقتل البغدادي خدعة أميركية والاتفاق الروسي التركي مؤقت وهو خطوة إيجابية

x

ارسال إلى صديق

الشريط الإخباري
الجيش يستعيد قرى وبلدات السمكة والتح والدير الشرقي بريف إدلب   ::   فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ارتفاع حالات الوفاة وعدد المصابين   ::   الدفاع الروسية: الجيش السوري يصد هجوما مسلحا في حلب ويستعيد مواقعه في إدلب   ::   مفاجأة.. حساء الخفافيش وراء انتشار كورونا!   ::   ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال شرق تركيا إلى 20 قتيلا و1015 جريحا   ::   مقتل 4 متظاهرين بعد تجدد الاشتباكات ببغداد   ::   زلزال بقوة 6.9 درجات شرق تركيا شعر به السكان في معظم الأراضي السورية   ::   حالة الطرق العامة نتيجة الأحوال الجوية السائدة   ::   دمر منصات لإطلاق القذائف ومدافع هاون وتحصينات وتعزيزات عسكرية … الجيش يردع اعتداء الإرهابيين على حلب ويلقّنهم درسا في إدلب   ::   اشتباك بالأيدي وإشهار سلاح بين قوات روسية والاحتلال الأميركي على «M4»   ::   الجزر اليونانية تنتفض ضد المهجرين وتطالب باخراجهم … عودة 1395 مهجراً سورياً بعضهم من لبنان   ::   «الإدارة الذاتية» تقرّ أنها سطت على 155 مليار ليرة من واردات النفط   ::   عبد الهادي: حقنا لن يكون سلعة في مزاد انتخابات الاحتلال … ميرو يجدد التأكيد على وقوف سورية إلى جانب الشعب الفلسطيني   ::   الاحتلال الأميركي واصل نقل مسلحي التنظيم إلى جيوب آمنة في العراق … الجيش يكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية   ::   أبو الغيط: تركيا ترسل العناصر الإرهابية من شمال سورية إلى ليبيا … نظام أردوغان يناشد روسيا الالتزام بتعهداتها في إدلب!   ::   أميركي احتجزته «النصرة» في سورية يقاضي بنكاً قطرياً لتمويله التنظيم   ::   استقبل سفراء أجانب داعمين لحكومته وطالب ببقاء الحراك غير العنفي.. والاحتجاجات متواصلة في لبنان … دياب: عملنا سيتركز على البيان الوزاري.. وإقالة حاكم المركزي غير واردة   ::   «النجباء» تصف الرئيس العراقي بـ«الانفصالي».. و«العصائب» تهدد أميركا … صالح يبحث مع ترامب مستقبل القوات الأجنبية في العراق   ::   آليات محاكمة ترامب   ::   «المصالح العقارية»: عبارة «متفق عليه» لم تعد مقبولة في عقود البيع والشراء … مدير «العقاري»: اتفقنا مع المصرف المركزي للسماح بسحب حتى 10 ملايين ليرة يومياً من دون تبرير   ::   «التجاري» مستعدون لتطبيق قرار مسك سجلات ملكية العقارات والسيارات   ::   التعليم العالي تفجر مفاجأة لطلاب «المفتوح».. 7 برامج وتخصصات أصبحت تعادل الإجازة في التعليم الحكومي وبالتالي السماح بالتقدم للمسابقات   ::   أردوغان طلب من بوتين التوسط لوقف تقدم الجيش في «خفض التصعيد» … إرهابيو حلب يرتكبون مجزرة جديدة ويد الجيش على الزناد   ::   صعّدوا من اعتداءاتهم على المناطق الآمنة.. وارتقاء مزيد من الشهداء في حلب … الجيش يدمّر مواقع الإرهابيين في الشمال ويكبدهم خسائر فادحة   ::   شدّد على أن استعادة الجولان المحتل أولوية لسورية.. وقرار تحرير إدلب نهائي ولا رجعة عنه … الجعفري: نقل الأسلحة الكيميائية تمّ برعاية أجهزة الاستخبارات التركية   ::   تواصل التوتر بينها وبين قوات الاحتلال الأميركي … روسيا تنشر منظومة دفاع جوي متطورة في مطار القامشلي   ::   كشف عن استئناف قريب للحوار بين الحكومة السورية والقوى الكردية … أوسي لـ«الوطن»: الأراضي المحتلة من قبل تركيا ستعود إن كان حرباً أو سلماً   ::   رغم التهديدات الدولية بمحاسبته.. النظام التركي يواصل إرسال مرتزقته إلى ليبيا … تشاووش أوغلو يقرّ بمناشدة أردوغان لبوتين وقف تقدم الجيش في إدلب   ::   البرلمان العراقي يدعو إلى مقاطعة مسؤولي الإدارة الأميركية … عبد المهدي: ضرورة احترام الدول سيادة العراق وأمنه واستقراره   ::   أذرع «تحالف 14 آذار» تتحرّك وتقطع العديد من الطرق الرئيسة في لبنان … حكومة حسان دياب إلى النور ودعوات لبدء الإصلاحات دون تأخر   ::   الثالوث المهدم   ::   هل هو باب للفساد والارتزاق؟ … «الوطن» تكشف خفايا تمويل المستوردات من المصارف الخاصة وشركات الصرافة.. هل حقاً دولار استيراد المواد الرئيسة بـ436 ليرة؟   ::   بهدف تعزيز الثقافة المصرفية والتخلي تدريجياً عن «الكاش» … بيع وشراء العقارات والسيارات أصبح عبر المصارف بدءاً من منتصف شباط   ::   250 صناعياً اليوم في صالة الجلاء بدمشق ليبيعوا منتجاتهم بليرة واحدة   ::   إيموبيلي يشعل الصراع على الحذاء الذهبي الأوروبي مبكراً … تأخر ميسي وكريستيانو لا يعني استسلامهما   ::   هكذا نخفض نسبة الزرنيخ في الأرز   ::   الأحوال الجوية فرضت هدوءاً في ريف إدلب … «الحربي» يكثف من استهدافه لإرهابيي ريف حلب الغربي   ::   يفيموف وعبد الهادي بحثا الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة … روسيا: محاولات واشنطن شرعنة وجودها العسكري في سورية ستبوء بالفشل   ::   الاحتلال التركي يكثّف التغيير الديموغرافي في رأس العين.. ويشن حملة اعتقالات في تل أبيض   ::   أهالي الجولان يهددون الاحتلال بمعركة مفتوحة للتصدي لمشروع المراوح … سليمان المقت لـ«الوطن»: لسنا مزرعة عند إسرائيل وترامب   ::   أنقرة تحاول التغطية على مرتزقتها في ليبيا وتقارير تؤكد مواصلتها إرسال الآلاف   ::   «مسد» يطالب بالتكاتف لتحرير الأراضي من الاحتلال التركي ويتناسى الاحتلال الأميركي!   ::   لافروف: مؤتمر برلين «خطوة صغيرة» وثبّتنا عدم التدخل الخارجي وأن لا حل عسكرياً … الاتحاد الأوروبي سيعيد التركيز على حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا   ::   دعا إلى التمييز بين المتظاهرين السلميين والمشاغبين … عون يجتمع مع قيادات أمنية وعسكرية لبنانية.. والاحتجاجات تتواصل   ::   تحفّز تركي وشيك لقفزة رابعة   ::   «المركزي» يشتري الدولار من المواطنين بـ700 ليرة من دون وثائق   ::   يوم التموين في مجلس الشعب.. انتقادات حادة واتهامات بالفساد   ::   ولاء المرتزقة لأردوغان منقطع النظير: أرواحنا فداء للخلافة العثمانية!   ::   أردوغان قبيل توجهه إلى ألمانيا: قد نتوغل أكثر بسورية وسنبقى في ليبيا!   ::   ترقب في جبهات حلب بانتظار تراجع حدّة المنخفض الجوي اليوم … الجيش يفشل هجمات الإرهابيين في إدلب ويخذل مشغلهم التركي   ::   انتباه: الإستراتيجية الثالثة   ::   روسيا: استشهاد عسكريين ومدنيين باستخدام الإرهابيين أسلحة وذخيرة منشأها دول «الناتو»! … الجيش يحبط هجوماً عنيفاً لإرهابيي إدلب وخريطة السيطرة لم تتغير   ::   الملحم: مساع لعقد لقاء بين وفد حكومي وقوى في شمال شرق البلاد   ::   تفجيرات تهزّ مناطق سيطرة «قسد» وأحدها تزامن مع مرور رتل أميركي … الاحتلال التركي يحظر التجول في تل أبيض!   ::   مؤتمر برلين.. اتفاق على خطة شاملة لتسوية الأزمة الليبية   ::   دياب التقى رئيسي الدولة ومجلس النواب والحديث عن حكومة من 20 وزيراً … التظاهرات متواصلة في بيروت.. وعون يدعو لاجتماع أمني اليوم في بعبدا   ::   «السورية للمخابز» تبدأ بـ200 مخبز ورأس مال 5 مليارات ليرة … دعم الخبز مستمر ولا تعديل على الأسعار رغم ارتفاع التكلفة   ::   مليارا ليرة أنفقها مشفى «المجتهد» على المرضى وحصّل 400 مليون … الحسيني لـ«الوطن» : ازدياد في عدد المرضى العام الماضي   ::   الشعار: لا يجوز التساهل.. رحمون: دورنا تنفيذي.. المركزي: المحاسبة على العمليات التجارية وليس على حيازة العملة   ::   النظام التركي أبلغ مرتزقته بـ«إصرار» الدولة السورية على التقدّم … الجيش يمهّد نارياً لتحرير ريف حلب ويصدّ هجوماً للإرهابيين بريف إدلب   ::   أنباء عن اعتراض روسيا والاحتلال الأميركي لدوريات بعضهم بعضاً في الشمال … «قسد» تعيد افتتاح معبر الصالحية.. ومرتزقة أردوغان يستهدفون موقعها في تل تمر   ::   أوضحت أن الدول الداعمة له لم تحرص يوماً على المدنيين وإنما على حماية استثمارها فيه … سورية تؤكد استمرارها في مكافحة الإرهاب وإنقاذ السوريين منه   ::   البشير: العشائر العربية ترص الصفوف لمواجهة الاحتلالين الأميركي والتركي   ::   تواصل معاناة المهجرين السوريين في دول شرق المتوسط.. وانخفاض عدد الوافدين إلى أوروبا   ::   الحدّ الأدنى أصبح 7 سنوات مع الأشغال الشاقة وغرامة تعادل مثلي قيمة المدفوعات أو المبلغ المتعامل به أو المسدد … مرسومان لتشديد عقوبات التعامل بغير الليرة.. لا محسوبيات ولا واسطات.. لن نتساهل مع أحد ولن نظلم أحداً   ::   «مسد» يؤكد رغبته ببدء «مفاوضات» جديدة مع الحكومة السورية   ::   لإنقاذ «الدستورية».. بيدرسون في موسكو ودمشق الأسبوع الجاري … زاخاروفا: الوجود الأميركي في سورية يتناقض مع القانون الدولي   ::   سفارة الصين بدمشق تكشف حقيقة ما يجري في إقليم «شينجيانغ» … فيونغ بياو: أميركا تستخدم وسائل «رخيصة» لتشويه جهود الصين بمكافحة الإرهاب   ::   «الجيش الليبي» أعلن وقف تصدير نفط المنطقة الشرقية والوسطى … ليبيا إلى مصير مجهول وقوات حفتر تلوّح بالحل العسكري   ::   بهدوء.. عن الفشل الحكومي والوضعِ المعيشي ودعوات التظاهر: ثمن الصمود وثمن الخنوع!   ::   غش الغاز… كل أسطوانة تصبح اثنتين في طرطوس   ::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتشديد عقوبة المتعاملين بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو أي نوع من أنواع التداول التجاري   ::   إيران تفقأ عين قاعدة عين الأسد   ::   خروقاتهم أدت لانهيار هدنة إدلب في يومها الرابع.. وكاتم أسرار «الجولاني» يفرّ من عندان … الجيش يستأنف عمليته العسكرية في إدلب ويُدمي الإرهابيين   ::   «غارديان»: ألفا مسلّح سوري تابعون لنظام أردوغان إلى ليبيا   ::   ثبّتت نقطة عسكرية ثانية في الدرباسية … القوات الروسية تواصل تحركاتها المكثفة في شمال شرق البلاد   ::   المقداد لممثلي منظمات دولية غير حكومية: إجراءات واشنطن حرمت السوريين من الغذاء والدواء … أنزور لـ«الوطن»: الدولة السورية لا يمكن أن تُؤخذ بالضغط   ::   قضى على 40 من مسلّحيها وأصاب آخرين وألقى القبض على بعضهم … مصادر: الجيش يخلّص القلمون الغربي من «عصابة إجرامية مسلحة»   ::   استمرار التظاهرات في لبنان.. وبري يدين أعمال التخريب التي طالت المصرف المركزي   ::   «عملية سليماني» وانتخابات 2020   ::   توقيف جامع الأموال زاهر زنبركجي… استعادة مئات ملايين الليرات والبحث جارٍ عن أموال أخرى في منازل لأصدقائه وذويه   ::   مجلس محافظة دمشق: أسعار المواد الاستهلاكية ارتفعت 50 بالمئة … دور الجمارك سلبي في ضبط حركة المواشي وتسبب بارتفاع أسعار اللحوم   ::   شكران مرتجى: رفقاً بدرامانا.. لا تديروا ظهوركم لها فكم احتضنتكم … جاد شويري يصف السوريين بألذ ناس وشيرين رضا توجه نداء استغاثة إلى وزارة الداخلية   ::   قدّم التعازي للرئيس الإيراني بسليماني.. وروحاني: كما كنا إلى جانبكم في مكافحة الإرهاب سنستمر … خميس: واشنطن عرّضت أمن المنطقة للخطر   ::   الحياة طبيعية في كامل المدينة.. و«أعداد قليلة» من بقايا «الإخوان المسلمين» تسعى لتأجيج الأوضاع   ::   التنظيم هاجم القوات العراقية من منطقة التنف المحتلة من أميركا! … الجيش يقضي على دواعش في البادية الشرقية.. عزز مواقعه غرب حلب بأسلحة ثقيلة … هدوء حذر في إدلب.. والجيش يدعو الأهالي للخروج إلى مناطق سيطرته   ::   أكار: اجتماع موسكو لإحلال الاستقرار في المنطقة.. وأردوغان يهدد باستئناف العدوان على شرق الفرات! … حزب تشيكي يطالب بمعاقبة النظام التركي اقتصادياً   ::   لافروف: الدولة السورية تسيطر الآن على 90 بالمئة من أراضيها   ::   بغداد ملتزمة بتنفيذ قرار انسحاب القوات الأجنبية.. والحشد الشعبي يجدد دعمه للحكومة.. «النجباء»: عدم انسحابهم من العراق سيكون إشارة انطلاق لعمليات المقاومة   ::   فرنسا وبريطانيا وألمانيا فعّلت آلية حل الخلافات في الاتفاق النووي … طهران تحذر الدول الأوروبية من التداعيات وسترد بحزم   ::   واشنطن.. من إستراتيجية الهيمنة إلى إستراتيجية الوجود الآمن   ::   إدلب على موعد مع التحرير   ::   أين الحكومة؟.. ما مصير «جنى عمر» آلاف المواطنين في «شجرتي» أغلبهم من العسكريين؟   ::   انخفاض الاستهلاك وارتفاع التهريب … سوق اللحوم.. دجاج فرنسي كلحم خروف والديك الرومي كلحم جدي ونتر اللحم للدراويش   ::   اجتماع ثلاثي سوري روسي تركي في موسكو … اللواء مملوك: سورية مصممة على تحرير كل منطقة إدلب   ::   مئات المدنيين يتحدّون الإرهابيين ويخرجون إلى مناطق سيطرة الدولة الآمنة … الجيش يصد هجوماً لـ«النصرة» وحلفائها ويدك مواقعها   ::   مباحثات سورية إيرانية في طهران تناولت أهم القضايا الثنائية والإقليمية   ::   الهنوس لـ«الوطن»: درعا بخير وستبقى بخير دائماً وداعمة للجيش والرئيس الأسد   ::   بيلوسي تؤكد توصّل التحقيق إلى أدلة تكفي لعزله.. واستطلاع يؤكد معارضة أغلبية الأميركيين لسياسته تجاه طهران   ::   الاحتلال الأميركي يرسل مزيداً من التعزيزات إلى قواعده … تحركات كثيفة للجيش السوري والقوات الروسية في شمال وشمال شرق البلاد   ::   الاحتلال الأميركي و«قسد» يسرقان الآثار السورية في شرق الفرات   ::   إجراءات أمنية مشددة قرب قاعدة «عين الأسد».. وبومبيو «غاضب» … الصدر يبحث الوجود الأميركي مع قادة فصائل مقاومة   ::   برلين تعلن عقد مؤتمر دولي خلال الشهر الجاري … انتهاء مفاوضات موسكو حول ليبيا دون التوصل إلى توقيع اتفاق   ::   463 انتهاكاً إسرائيلياً بحق الصحفيين خلال 2019 … اندماج حزبين يساريين في إسرائيل لمواجهة نتنياهو   ::   ترامب سيظل الخاسر الأكبر   ::   السبب.. رز بالحشرات … 4 مديرين وموظفون قيد التوقيف والتحقيق في«السورية للتجارة»   ::   ألقى مناشير دعت الأهالي للتوجه إلى المعابر … الجيش يلتزم بهدنة إدلب.. و3 شهداء باعتداءات الإرهابيين على حلب   ::   حقبة جديدة بالفعل   ::   سيقدّم واجب العزاء لكبار المسؤولين الإيرانيين … الوفد الحكومي برئاسة خميس يصل إلى طهران   ::   القيادة العامة للجيش أقامت حفل تأبين للشهيد سليماني بدمشق   ::   أقرّ بأن الهدف من قانون «قيصر» هو حماية الإرهابيين … جيفري يسعى لاستمالة أنقرة: ندعم الموقف العسكري التركي في المنطقة   ::   الحكومة تدرس تعديل قانون ترخيص مؤسسات الصرافة.. وجولات لمنع التلاعب بالمازوت   ::   قريباً تنظيم وتجميل مدخل حرستا ودمشق.. ورؤساء بلديات في السجن وآخرون على الطريق   ::   الرئيس الأسد في برقية تعزية: الراحل قاد عُمان في مسيرة نهوضها وازدهارها … وفاة السلطان قابوس وتعيين هيثم بن طارق خلفاً له   ::   وقف إطلاق النار يبدأ فجر اليوم والحكومة ستفتح 3 معابر للمدنيين … الجيش يُدمي إرهابيي إدلب رداً على اعتداءاتهم   ::   المقت من الجولان المحتل لـ«الوطن»: جدران سجن النقب انهارت أمام تصميم الرئيس الأسد على تحريري بلا قيد ولا شرط   ::   القيادة المركزية لـ«البعث»: عملية التحرير تؤكّد أن الرئيس الأسد يهتم بالمقاومين حيثما كانوا   ::   بوتين: ضرورة القضاء على الإرهاب في سورية وعودة كامل المناطق إلى سلطة الدولة   ::   تصاعد الفلتان الأمني في مناطق سيطرة «قسد» والميليشيا تمنع دورية روسية من المرور عبر حاجز لها   ::   أعضاء في مجلس الشعب يشيدون بمسيرة صدقي المقت البطولية   ::   زاسبيكين: الأدلة تظهر تورط واشنطن في الهجوم على «حميميم»   ::   ترامب هدّد بالاستيلاء على أموال العراق.. وبغداد ستلجأ إلى القانون الدولي.. وبايدن سخر من شعاره   ::   أولمرت يقرّ بأن اعتداءات كيان الاحتلال ضد سورية لا تجدي نفعاً   ::   لبنان «يأسف» لخسارته حق التصويت في الأمم المتحدة   ::   كشف المستور عن وجه أميركا الحقيقي   ::   القابون الصناعي ضمن القانون 10 … دياب: سيحصل أصحاب الحقوق على 150 بالمئة من الحصص السهمية التي كانوا يملكونها   ::   العكام لـ«الوطن»: الرسوم ارتفعت عشرات المرات ولا يحق لوزير المالية القول إن الضرائب لم ترتفع   ::   تحرير عميد الأسرى السوريين في سجون الاحتلال صدقي المقت: سأتابع مشوار النضال حتى تحرير كامل الجولان   ::   مجلس الأمن الدولي يمدد قرار إدخال مساعدات إلى سورية ستة أشهر .. الجعفري: تحسين الوضع الإنساني في سورية يتطلب رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على شعبها   ::   طهران تعتذر وتعرب عن أسفها لإسقاط الطائرة الأوكرانية وتعزي أهالي الضحايا.. أوكرانيا تطالب إيران باعتذار رسمي ودفع تعويضات.. كندا تدعو لمحاسبة إيران بعد اعترافها بإسقاط الطائرة الأوكرانية   ::   وفاة سلطان عمان قابوس بن سعيد عن عمر ناهز 79 عاماً... من هو سلطان عمان الجديد؟   ::   الجيش يحبط هجوماً عنيفاً لإرهابيي إدلب ويدميهم   ::   الخامنئي: لإنهاء الوجود الأميركي في المنطقة.. ترامب: لا نريد استخدام القوة العسكرية! … الصواريخ الإيرانية تمطر القواعد الأميركية في العراق ردّاً على جريمة اغتيال سليماني   ::   الرئيس الروسي شارك في افتتاح خط «السيل التركي» لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا … ملف إدلب الحاضر الأبرز في مباحثات بوتين أردوغان   ::   المفوضية الأوروبية دعت إلى الحوار.. وألمانيا وبريطانيا أدانتا رد إيران على جريمة أميركا! … الصين جدّدت دعوتها إلى ضبط النفس   ::   ترك آبادي لـ«الوطن» من حمص: سنبقى متمسكين بموقفنا وسننتقم لشهدائنا … رئيس مجلس الشعب وعدد من الوزراء يقدمون العزاء في السفارة العراقية   ::   الاحتلال الأميركي يخلي قواعد في الحسكة وحقلي «العمر» و«كونيكو».. تقارير اعتبرتها إعادة انتشار وليس انسحاباً.. ومقتل جنود أتراك وإرهابيين بمفخخة في رأس العين   ::   العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة … تحطّم طائرة أوكرانية قرب طهران ومقتل جميع ركابها الـ176   ::   زوبعة دستورية في واشنطن حول «عملية سليماني»   ::   كنعان: لجان سورية لبنانية وتنسيق مالي ونقدي للحدّ من الآثار السلبية على البلدين … ربع الودائع في لبنان للسوريين وقيمتها تصل 45 مليار دولار للأفراد   ::   مدير «العقاري»: بعد أن بلغت خسارتنا … 16 مليار حتى 2017.. ربحنا مليار عام 2019   ::   مطاعم في دمشق استغنت عن تقديم وجبات وأطباق رئيسية بسبب الكلف   ::   بوتين في دمشق ويجول مع الأسد في شوارعها   ::   الرئيسان الأسد وبوتين يناقشان خطط استكمال القضاء على الإرهاب والأوضاع في شمال شرق سورية وسبل دعم المسار السياسي   ::   تحسباً لمواجهة إيرانية أميركية محتملة … روسيا ترسل الطراد «مارشال أوستينوف» إلى الساحل السوري   ::   ترجيحات بفشله بالحصول على أي تنازلات … رئيس النظام التركي يستجدي بوتين اليوم لوقف النار في إدلب   ::   أكشنار لأردوغان: إن لم تتعقل فسأذهب إلى سورية وأقابل الرئيس الأسد   ::   ترامب: نجري تقييما للخسائر في قاعدة "عين الأسد"   ::   الإدارة الأمريكية: الصواريخ الإيرانية أصابت قسما خاليا من الأمريكيين في "عين الأسد"   ::   الحرس الثوري: استهدفنا عين الأسد وقاعدة أربيل في نفس توقيت استهداف قاسم سليماني   ::   رغم الأحوال الجوية استهدف إرهابيي إدلب بمدفعيته وطيرانه … الجيش يستكمل تعزيزاته إلى حلب استعداداً لبدء عملية عسكرية مرتقبة   ::   مد بشري هائل في طهران يحمل رايات «حمراء».. وتصاعد المطالبات بالثأر … ممثلاً للرئيس الأسد.. اللواء مملوك ينقل التعازي للإمام الخامنئي   ::   «واشنطن بوست» تؤكد أن بومبيو مهندس جريمة اغتيال سليماني … قانونيون ودبلوماسيون أميركيون سابقون: تهديد ترامب بالعدوان على إيران «لا أخلاقي»   ::   دورية روسية – تركية جديدة في ريف الدرباسية.. وتعزيزات للاحتلال الأميركي إلى حقل «كونيكو» … إرهابيو أردوغان يعتدون على المارّة في الطريق الدولية M4   ::   للمرة الثانية خلال عقد.. أميركا تواجه خطر الانسحاب قسراً من العراق   ::   «واشنطن بوست» تؤكد أن بومبيو مهندس جريمة اغتيال سليماني … قانونيون ودبلوماسيون أميركيون سابقون: تهديد ترامب بالعدوان على إيران «لا أخلاقي»   ::   المحاور المختلفة والنفوذ الأميركي   ::   هل هو باب للتلاعب؟ توقف الرسائل يثير الشكّ.. و«محروقات» تبرّر: أوقفناها لعدم الإزعاج!   ::   برعاية الرئيس الأسد.. مؤتمر المعلمين العرب يبدأ أعماله بدمشق … الهلال: لا خوف على العروبة طالما قررت سورية الانتصار   ::   الرئيس الأسد يعزّي إيران شعباً وقيادة.. واللواء علي مملوك في طهران   ::   النصرة» أطلقت حملة لتجنيد الأطفال والشباب للتعويض عن خسائرها … الجيش يدمّر تعزيزات لإرهابيي إدلب ويردي دواعش في بادية السخنة   ::   أكد أن حذاء سليماني يساوي رأس ترامب … نصر اللـه: القواعد والبوارج الأميركية وكل ضابط وجندي أميركي في منطقتنا أهداف مشروعة للردّ   ::   موسكو: سلوك واشنطن غير قانوني.. وبكين: مغامرة عسكرية غير مقبولة … طهران تتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن بشأن جريمة اغتيال سليماني   ::   أنباء عن تعزيزات عسكرية للاحتلال الأميركي إلى شمال شرق البلاد.. وروسية إلى عين عيسى   ::   مجلس عزاء باستشهاد سليماني بمقر السفارة الإيرانية بدمشق … قيادة البعث ممثلة بهلال قدمت التعازي.. وشعبان: شهيد الدفاع عن الشعوب   ::   صحيفتان أميركيتان تنتقدان اتّهام بنس لسليماني بالتورط في هجمات 11 أيلول   ::   وصفت تهديدات ترامب الجديدة بـ«السخيفة».. واعتبرت أنها تهدف إلى حجب جريمته … طهران: ردنا سيكون عسكرياً وسيشمل حيفا ومراكز عسكرية إسرائيلية   ::   «قسد» أفرجت عن 34 شخصاً اعتقلتهم بتهمة التعامل مع التنظيم … فرنسا تبدأ اليوم محاكمة 24 داعشياً   ::   عام قديم جديد   ::   المنطقة تغلي ماذا بعد؟!   ::   آخر أوراق واشنطن تحترق   ::   مدير استصلاح الأراضي لـ«الوطن»: لا نية لرفع رسوم الري وضخ مياه الفرات لنهر قويق سيكون في العام الحالي   ::   أكثر من ألف مليار ليرة قيمة الشركات في البورصة بنهاية 2019 .. السوريون يشترون أسهماً بـ139 مليون ليرة كل يوم   ::   الاحتلال التركي يواصل خرقه لمذكرة «سوتشي» في شمال شرق البلاد .. الجيش يقضي على دواعش على طريق السخنة – دير الزور   ::   «النصرة» وميليشيات تركيا «مصدومة» بثباته … الجيش يمهّد باتجاه طريق حماة حلب وريف حلب الجنوبي ساحة مواجهة جديدة   ::   استشهاد سليماني والمهندس يوحد محور المقاومة حول رد سيزلزل الوجود الأميركي في المنطقة … «رجال صدقوا ما عاهدوا اللـه عليه»   ::   حفتر يعلن التعبئة العامة … البرلمان الليبي يلغي اتفاقية التعاون بين النظام التركي وحكومة طرابلس   ::   رفضاً للسياسة المالية والمصرفية.. تواصل الاحتجاجات الشعبية في عدة مناطق لبنانية   ::   طهران تتوعّد «واشنطن»: استشهاده سيترك تبعات لا يمكن لأحد احتواءها   ::   صحيفة فرنسية رجّحت تمكن روسيا من حل الأزمة السورية في 2020 … لافروف يبحث مع تشاووش أوغلو التطورات في سورية   ::   اغتيال سليماني والفخّ الأميركي المتدحرج: إما الردّ.. أو الردّ!   ::   أكثر من 250 حالة تسمم لـ«مراكز أشرفية وجديدة الوادي» الصحية.. والسبب مازال برسم «مجهول»!   ::   افتتاح مبنى فرع الهجرة والجوازات بحمص بعد إعادة تأهيله   ::   ضابط جمركي لـ«الوطن»: محاسبة العديد من العناصر المخالفين … 2252 مهرّباً في قبضة الضابطة الجمركية خلال 2019 هرّبوا ألبسة وعملات وغازاً وآثاراً   ::   انتخابات مجلس الشعب بين 5 نيسان و5 حزيران   ::   الرئيس الأسد في برقيتين للخامنئي وروحاني بعد استشهاد سليماني: العمل الإجرامي للإدارة الأمريكية سيزيد محور المقاومة عزماً على مواصلة الوقوف في وجه سياساتها التخريبية   ::   ترامب: الجيش الأمريكي قتل سليماني بتوجيهات مني   ::   الجعفري: سورية لن تتخلى عن حقها وواجبها في القضاء على آخر بؤر الإرهاب في إدلب   ::   سورية تدين العدوان الأمريكي الذي أدى إلى استشهاد سليماني والمهندس: يرقى إلى أساليب العصابات الإجرامية   ::   سفير إيران لدى الأمم المتحدة: الرد على العمل العسكري سيكون عسكريا   ::   مستشار الأمن الأمريكي يحذر إيران ضمنا من الرد على اغتيال سليماني   ::   طهران: أمريكا ستدفع ضريبة غالية باغتيالها سليماني وعلى المجرمين أن يترقبوا انتقاماً قاسياً   ::   شهدت عدة مدن إيرانية اليوم مظاهرات حاشدة تنديداً بالعدوان الأمريكي الذي أدى إلى استشهاد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس. وردد المشاركون في المظاهرات التي   ::   مظاهرات حاشدة في إيران تنديداً بالعدوان الأمريكي: اغتيال سليماني سيزيدنا إصراراً على مواجهة تهديدات أمريكا   ::   خمسة شهداء في عدوان أمريكي جديد استهدف الحشد الشعبي العراقي   ::   دمشق وموسكو تتبادلان التهاني بمناسبة العام الجديد … الأسد لـ«بوتين»: نتطلع نحو المزيد من النهوض بعلاقاتنا الثنائية   ::   «مجلس الأمن الوطني العراقي» وصفه بالتجاوز الخطير … سورية تدين العدوان الأميركي «الدموي الجبان» على «الحشد الشعبي»   ::   السيدة أسماء تشارك في جلسات تدريبية لطلاب جدد بالفريق الوطني لـ«الأولمبياد العلمي السوري»   ::   قضى على دواعش في بادية السخنة … الجيش يقضّ مضاجع إرهابيي ريف إدلب ويدمر عتادهم   ::   الجيش يرد على اعتداءات الاحتلال التركي وإرهابييه ويستهدف مقراتهم غرب تل أبيض   ::   لافروف وظريف: ضرورة القضاء على الإرهاب في سورية بشكل نهائي   ::   المعلم يبحث مع أصغر خاجي اليوم جهود الحل السياسي   ::   النظام التركي أعلن ترحيل 100 منهم بحجة أنهم غير مسجلين! … تواصل عودة المهجرين إلى الوطن من الخارج   ::   أسواق حمص القديمة والأثرية التجارية تنبض مجدداً بالحياة   ::   تيار المستقبل: لا حكومة من دون موافقة السنة! … تواصل الاعتصامات الاحتجاجية في عدد من المناطق اللبنانية   ::   فبركات قادة الغرب والإعلام   ::   تعميد «سوتشي» بالنار   ::   ألفا مرتزق من ميليشيات تركيا تطوعوا للقتال في ليبيا حتى الآن … الظروف الجوية تفرض هدوءاً حذراً في إدلب   ::   درهم مال يحتاج قنطار عقل   ::   ضبط أسلحة أميركية وإسرائيلية وكميات من الحشيش في المنطقة الجنوبية   ::   النظام التركي يكابر ويرفض إخلاء نقاط المراقبة رغم محاصرة بعضها … رغم سوء الأحوال الجوية.. الجيش يكبّد إرهابيي إدلب خسائر فادحة   ::   تزايد الانقسامات داخل «هيئة التفاوض» على خلفية اجتماع الرياض   ::   توقعت نشوب حرب بين كيان الاحتلال وإيران.. وزعمت أن طهران «تعرقل إعادة الإعمار»! … صحيفة إسرائيلية: سورية ستقضي على إرهابيي الشمال في 2020   ::   «الغارديان»: مصالح أميركا في المنطقة قُـوّضت وروسيا ملأت مكانها   ::   أموال الارتزاق والعمالة تظهر على «العلالشة» في تركيا   ::   طهران تؤكد أن المناورات المشتركة أنهت جولات واشنطن في المنطقة   ::   عدوان أميركي على منشآت تابعة لـ«الحشد الشعبي» في العراق وسورية   ::   محور الاعتدال يطرق أبواب دمشق بأوراق حسن نية   ::   «الكهرباء»: كمية الغاز الجديدة تشغل عنفة توليد واحدة فقط.. والمتوقفة عن العمل 8 عنفات   ::   لا يوجد قرار رسمي بإلغاء العقود الموسمية   ::   «الدفاع» الروسية: مقتل عشرات الإرهابيين في محاولة الهجوم على جرجناز … الجيش يستعيد المزيد من القرى ويحبط محاولات تسلل بريف إدلب   ::   أكد أن النظامين التركي والقطري الممولان الرئيسان لـــ«النصرة» … الجعفري: دول راعية للإرهاب في سورية دفعت لتشكيل 6 آليات أممية غير حيادية   ::   أكد مباشرة نظام أردوغان نقل إرهابيين من سورية إلى ليبيا … حدو: اتفاق بين «النصرة» وتركيا على استنساخ «تورابورا» أفغانستان في جبال عفرين   ::   «انفجار» في «هيئة التفاوض» خلفه صراع سعودي تركي على النفوذ فيها … كريدي: خلافاتها تؤكد تبعيتها وعدم استقلاليتها   ::   بهدف بقاء الاحتلال الأميركي.. داعش يروّج لعودة نشاطه في شرق الفرات … نظام أردوغان وإرهابيوه يواصلون انتهاكاتهم بحق الأهالي   ::   موقع مصري: نظام أردوغان متواطئ في برمجة نزوح مدنيي إدلب   ::   الإرهابيون اعتدوا على ريف اللاذقية الشمالي … رغم العواصف.. الجيش يواصل عمليته ويسيطر على قرى جديدة بريف إدلب   ::   التقى وفداً من شيوخ وزعماء العشائر السورية … ولايتي: إيران تعارض التدخل الأجنبي وإقامة منطقة عازلة في سورية   ::   دعا الرئيس العراقي إلى الاستقالة أو القيام بواجبه الدستوري … الخزعلي: صالح خان الدستور والدولة لا تدار بالنيات   ::   نتنياهو يتزعم حزب ليكود … غضب فلسطيني من خطط الاحتلال تعزيز سيطرته على «المنطقة ج» في الضفة   ::   مشروع أنبوب للنفط يتخطى مضيق هرمز بات في آخر مراحله … المناورات المشتركة بين إيران وروسيا والصين في يومها الثاني   ::   الحل السياسي.. اقتصادياً   ::   «التسليف الشعبي»: تلقى رواجاً أكثر من الإيداعات لأن فوائدها أعلى … السوريون يحملون شهادات استثمار بـ222 مليار ليرة سورية   ::   انخفاض في تكلفة إنتاج الطحين بسبب دمج المؤسسات   ::   توقيف رئيس بلدية دوما … سريول: وعود بعودة حركة الدخول والخروج إلى طبيعتها بداية العام   ::   كاميرا سانا برفقة رجال الجيش في بلدة الصرمان بريف إدلب بعد تطهيرها من الإرهاب   ::   الثلوج في بلودان (صور)   ::   ويكيليكس ينشر وثائق مسربة تؤكد من جديد تلاعب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالتقرير حول دوما   ::   بوتين يبحث مع مجلس الأمن الروسي الأوضاع في سورية وليبيا   ::   الفعالية الجوية تتجدد غداً وتوقعات بأمطار غزيرة وثلوج على المرتفعات الجبلية العالية   ::   ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر   ::   إيران: مناوراتنا مع روسيا والصين تظهر استعدادنا لحماية الممرات المائية الرئيسية   ::   رئيس الأركان الإسرائيلي يضغط على نتنياهو للتقدم باتفاق التهدئة مع "حماس"   ::   الرئاسة التركية: حكومة الوفاق الليبية طلبت دعما عسكريا منا وسنحترم اتفاقنا معها   ::   المسماري لـ RT: تفصلنا عن الأحياء الرئيسية للعاصمة طرابلس مسافة لا تتجاوز 300 متر   ::   الجيش السوري يتقدم باتجاه محور سراقب ويقترب من النقطة التركية الرابعة   ::   روسيا تدعو لتفعيل تنفيذ المذكرة الروسية التركية حول إدلب   ::   انخفاض ملموس على درجات الحرارة وأمطار غزيرة متوقعة وثلوج على ارتفاع 1200 متر.. 117 مم هطلات طرطوس و107 في الحرمون   ::   الجيش يطهر قرى جديدة ويكبد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد في ريف إدلب الجنوبي الشرقي   ::   الاحتلال التركي يدخل العشرات من مرتزقته الإرهابيين مع عوائلهم لإسكانهم بمنازل الأهالي في رأس العين   ::   نشرات تموينية مع وقف التنفيذ! … البيضة بـ50 ليرة وقرص الفلافل بـ18 ليرة وشرحات الدجاج بـ2600 ليرة وكيلو المسبحة بـ«طربوشين»؟!   ::   الكرملين: روسيا تعارض التدخل الخارجي في ليبيا   ::   محافظة دمشق: الأنفاق والشوارع سالكة ومعالجة تجمعات برك المياه   ::   صفوي: الشعبان السوري والعراقي قدما تضحيات كبيرة لهزيمة الإرهاب   ::   إسرائيل تعلن العودة إلى "سياسة الاغتيالات" في غزة   ::   نتنياهو يخوض صراعا للحفاظ على زعامة "الليكود" في الانتخابات الداخلية   ::   الرئيس العراقي يرفض تكليف العيداني برئاسة الحكومة ويهدد باستقالته   ::   حكومة الوفاق الليبية: نقبل حل الأزمة سياسيا لكن الطرف الآخر يرفض ذلك   ::   مدّ نفوذه إلى ٣٣ قرية وتلة في ٣ أيام ويقترب من حصار نقطة مراقبة تركية … كيلومترات قليلة تفصل الجيش عن استعادة معرة النعمان   ::   تحرير الخبر   ::   الجيش يواصل اكتساح إرهابيي إدلب.. وبات على أبواب «جرجناز» ويحاصر نارياً النقطة التركية في «الصرمان»   ::   أحزاب وشخصيات عربية ودولية: قانون «قيصر» محاولة يائسة لعرقلة تقدم الجيش وانتصاراته   ::   دعا إلى توجيه الاهتمام لتحرير إدلب وعدم الانجرار وراء تهويل تداعياته … بكر لـ«الوطن»: لا قلق من «قانون قيصر» لأن سورية قطعت الأشواط الأصعب   ::   تواصل عودة المهجرين من الخارج والغلاء يفاقم معاناة النازحين في مناطق سيطرة الإرهابيين   ::   أكّد أنها تعمل مع الأردن لحل مسألة «مخيم الركبان» … ديسياتنيكوف: روسيا تؤيد المساعي الرامية لإعادة السلام إلى سورية   ::   شكري جدد رفض مصر للعدوان التركي على سورية … وفد من البرلمان الأوروبي يجتمع مع «الإدارة الذاتية» في القامشلي!   ::   أردوغان جدد نيته تنفيذ مخططاته العدوانية في شرق الفرات … النظام التركي وإرهابيوه يواصلون الضغط على الأهالي لتهجيرهم   ::   الراعي دعا القوى السياسية للتعاون مع رئيس الحكومة المكلف.. و«اللقاء الديمقراطي»: نحن في حوار مع حزب الله … دياب يعلن أن لا متحدث باسمه.. والاعتصامات والاحتجاجات متواصلة في لبنان   ::   خلافات بين القوى السياسية حولها … برهم صالح يطالب البرلمان بتسمية الكتلة الأكبر ومرشحها لرئاسة الوزراء   ::   وأخيراً إعلان مسوّدة «الصفقة المهزلة»   ::   المهربون في ورطة.. و60 بالمئة من المناطق الحدودية ومعابر التهريب تم ضبطها … ضابط في الجمارك لـ«الوطن»: دخلنا قرى وبلدات على الشريط الحدودي مع لبنان لم ندخلها منذ 7 سنوات   ::   «محروقات»: هذه المناطق يصعب توزيع المازوت فيها   ::   حربا: استعادة إدلب وريف حلب الغربي قرارٌ وطنيٌّ … الجيش يوسع سيطرته باتجاه معرة النعمان والإرهابيون يستنجدون   ::   أنزور لـ«الوطن»: قانون «قيصر» يستهدف كل المدنيين من الشعب السوري   ::   في الذكرى الثالثة لتحرير المدينة … تواصل الجهود لإزالة آثار الإرهاب عن الجامع الأموي في حلب   ::   عقب «الفيتو الروسي الصيني» المزدوج.. واشنطن في حالة «صدمة».. و«الائتلاف» منزعج … موسكو: نتائج اجتماع مجلس الأمن تهدّد ببقاء السوريين من دون مساعدات   ::   برلماني تركي معارض: أردوغان صرف 47.8 مليار دولار على المهجرين السوريين!   ::   عربات الإرهابيين المفخخة لإعاقة التقدم لم تنفعهم وتم تدميرها قبل بلوغها أهدافها … الجيش يكتسح الإرهابيين في إدلب ويستعيد 15 قرية   ::   أكد استسلام الولايات المتحدة للنظام التركي! … مسؤول أميركي سابق: تعامل واشنطن مع «قسد» كان «صفقات تجارية»   ::   «قسد» تحاول لملمة شتات الصَّفِّ الكردي المتشرذم   ::   «8 آذار» توافق على المشاركة.. وزيارة هيل أبعدت «14 آذار» … دياب ينهي الاستشارات ويتوجه لحكومة اختصاصيين ومستقلين مصغرة   ::   تعرض لمحاولة تسميم فاشلة بمواد كيميائية … المطران حنا: لن ينال أي متآمر من رسالتنا   ::   قانون «قيصر» والهجمة الأميركية الجديدة   ::   مدير «العقاري»: نصف مليار ليرة سورية من الصرافات في يوم واحد!!   ::   تباين ساعات التقنين في المنطقة نفسها.. و«الكهرباء» توضح: بسبب الحمولات!   ::   إعفاء 8 رؤساء بلديات هذا العام … مخالفات ضخمة في «المليحة».. هنكار بـ3 آلاف متر و50 محلاً تجارياً وطوابق إضافية مخالفة ومزارع وفلل   ::   الجيش يطهر عدة قرى ومزارع بريف إدلب من فلول المجموعات الإرهابية   ::   الجيش السوري يستأنف عملياته لاستعادة طريق حلب دمشق   ::   اعتداءات إرهابية متزامنة على ثلاث منشآت نفطية في حمص تتسبب ببعض الأضرار   ::   مندوب روسيا يحدد الخاسرين من نتائج اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا   ::   فيتو مزدوج روسي صيني ضد مشروع قرار في مجلس الأمن ينتهك سيادة سورية   ::   مراسلنا: مواجهات بين الجيش والمحتجين على تكليف دياب في بيروت   ::   بغداد.. المحتجون يطالبون بإقالة رئيسي الجمهورية والبرلمان   ::   الديمقراطيون يطالبون نائبا منشقا عارض عزل ترامب بإعادة أموال تلقاها سابقا   ::   نتنياهو يعرض على قبرص واليونان اتفاقية أنابيب لضخ غاز شرق المتوسط إلى أوروبا   ::   وسط حضور شعبي كبير فعالية (عاصمة الميلاد2) في ساحة العباسيين بدمشق   ::   استقبل وفداً من المشاركين في الاحتفالية المركزية لاتحاد الكتاب العرب … الرئيس الأسد: الاستثمار في المشاريع الثقافية هو الأكثر ربحاً   ::   بكين: بإمكان الصين وروسيا القيام معاً بدور لإيجاد حل سريع ودائم للأزمة في سورية … المعلم يلتقي لافروف في الـ23 من الجاري بموسكو   ::   روسيا.. تصدّ متواصل لمحاولات تسييس الملف السوري الإنساني   ::   كثّف استهدافه لمعاقل الإرهابيين شرق معرة النعمان وسراقب … الجيش يمهّد نارياً لتأمين طريق حماة- حلب   ::   مصدر ميداني لـ«الوطن»: قد تبدأ بأي لحظة … الجيش يمهّد نارياً لمعركة إدلب الكبرى و«الحربي» يحصد الإرهابيين   ::   روسيا تردّ على أردوغان: تم سحب «حماية الشعب» إلى عمق 30 كم   ::   الاحتلال التركي يصعّد من قصفه لشمال البلاد … شهداء وجرحى بانفجارين في مبروكة وتل أبيض المحتلتين   ::   صحفي «نيوزويك» المستقيل: شركات أسلحة أميركية مارست الضغوط   ::   تواصل الاحتجاجات لـ«كشف الفاسدين ومحاسبتهم» … الحريري يعلن عدم ترشحه لتشكيل حكومة جديدة.. ودعم أميركي يصعد بأسهم نواف سلام!   ::   تظاهرات في نيويورك تطالب بالعزل … مجلس النواب الأميركي يتجه نحو محاكمة ترامب   ::   أكد أن قدرة إيران على مواجهة الضغوط الخارجية أصبحت أكبر … روحاني: التدخلات الأميركية السبب الرئيس لمشكلات المنطقة   ::   الحرب الاقتصادية!   ::   في «الأربعاء التجاري» … دعم التصدير لا يصل لمستحقيه.. و50% من صادراتنا هي منتجات حرفية!!   ::   ريال مدريد يندد بالأداء التحكيمي في الكلاسيكو.. الكلاسيكو السلبي يعيد ذكرى فيجو.. ويصنع عرشا لزيدان   ::   المحادثات تناولت استثمار روسيا لميناء طرطوس ورصد نصف مليار دولار لتوسيعه … الرئيس الأسد وبوريسوف يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في المجالات كافة   ::   الرئيس الأسد يصدر قانون مجلس الدولة بعد إقراره للمرة الثانية من قبل مجلس الشعب وتدارك كافة النقاط المعترض عليها في مواد القانون   ::   الرئيس الأسد يصدر قانوناً يحدد حالات إعفاء المشتركين المدينين لدى الشركة السورية للاتصالات من الفوائد المترتبة عليهم   ::   النظام التركي دعا «منتدى اللاجئين» لتأييد مشروعه في التغيير الديموغرافي بشمال سورية! … بوتين يبحث مع أردوغان اتفاقي «سوتشي»   ::   شدد على أنه ليس هناك قضاء غربي حيادي ومستقل لمقاضاة «حظر الكيميائي» على تزويرها تقرير دوما   ::   مساعدات روسية للمهجرين في الحسكة ودورية مشتركة جديدة على الحدود   ::   مناورات بحرية سورية – روسية مشتركة في المتوسط   ::   تواصل الاحتجاجات في عدد من المناطق اللبنانية … بري والحريري يلتقيان للإسراع بتأليف الحكومة بعيداً عن التشنج   ::   القضاء الإيراني يعلن الإفراج عن أغلبية معتقلي أحداث الشغب الأخيرة … روحاني: العقوبات الأميركية الجائرة لن تدوم   ::   الاستثمار في مرحلة إعادة البناء   ::   منتصف شهر كانون الثاني القادم … تأمين صحي «شعبي» بقسط 700 ليرة شهرياً لتغطية العمليات تحت التخدير الكامل   ::   إذا اشتكى المواطن تتعهد «محروقات» بإعادة حقه …   ::   وزارة الثقافة تعلن نتائج جائزة الدولة التشجيعية … خلف والشاهر وحاج حسين فائزو دورة 2019   ::   واصل استقدام التعزيزات للمنطقة.. و«الحربي» دكّ مواقع الإرهابيين وكبّدهم خسائر فادحة … ملامح اقتراب عملية واسعة للجيش بريف إدلب الجنوبي الشرقي   ::   لبنان   ::   صحيفة أميركية أكدت سرقتهم تمثالاً بازلتياً لأسد من عفرين … الاحتلال التركي وإرهابيوه يواصلون نهب ممتلكات الأهالي والمواقع الأثرية   ::   زعم أن روسيا وأميركا فشلتا في تطهير شمال سورية من الإرهاب! … أردوغان يلمح إلى نواياه بمواصلة عدوانه على شرق الفرات   ::   بعد أن يئسن من قدرة ميليشيات «قسد» على حمايتهن … نساء يطالبن الدولة بحماية مناطقهن من الاحتلال التركي   ::   إعلام الاحتلال يُقرّ بأن اغتيال القنطار كان انتقاميّاً … «هآرتس»: إسرائيل تقتل والصحافة تنفعل   ::   900 مهجر جديد عادو إلى الوطن … العدوان التركي يفاقم مأساة النازحين في مخيمات الشمال   ::   تواصل واتساع رقعة التظاهرات ضد «قسد» بريف دير الزور   ::   الداخلية دعت المتظاهرين لإخلاء الشوارع محذّرةً من مخطط ينفذه مندسون … الرئيس عون يستجيب للحريري ويؤجل الاستشارات النيابية ليوم الخميس   ::   إيرلندا: ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية غير قانوني … الخارجية الفلسطينية تطالب بوضع عصابات المستوطنين بقوائم الإرهاب   ::   أكدت أن صادراتها النفطية انخفضت كثيراَ لكنها لن تكشف عن حجمها … طهران تدرس الخطوة التالية لخفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي   ::   قمة كوالا لامبور الإسلامية   ::   تجار يشتكون مزاجية عناصر الجمارك ودخول محالهم دون تنسيق.. و«الجمارك»: فصل أي عنصر غير ملتزم   ::   رغم نقص المنزلي والمخصص للكهرباء … مصادر في «محروقات»: تحويل سيارات النقل العامة إلى الغاز   ::   الشهابي: 12.5 حصة سورية من دون الأرباح ومدة العقد خمس سنوات قابل للتمديد سنتين   ::   الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة فينيكس الصينية: مبادرة الحزام والطريق شكلت تحولاً استراتيجياً في العلاقات الدولية.. لن يكون هناك أفق لبقاء الأمريكي في سورية وسيخرج   ::   تصدى للإرهابيين بسهل الغاب وكبّدهم خسائر فادحة.. والكرملين توقّع تحرير المحافظة … أنباء عن استعدادات للجيش لتحرير المزيد من قرى وبلدات إدلب   ::   كيف سيسجل التاريخ عام 2019؟   ::   ستشكّل فرصة مواتية لأردوغان لمواصلة ابتزاز الدول الأوروبية … قمة دولية غداً لدعم «اللاجئين» والدول المضيفة وتتجاهل مساعدتهم في العودة إلى بلدانهم!   ::   مرتزقة أردوغان يعتدون على مواقع «قسد» قرب عين عيسى … الاحتلال التركي يواصل التغيير الديموغرافي والتتريك   ::   حدو اعتبر أن لقاء قادة «قسد» مع ليفي «مرفوض وخطأ كبير» وطالبهم بطرده … الملحم: المرتبط بأجندات خارجية لا يمكن اعتباره شخصاً وطنياً مهما كان مبرره   ::   تحضيراً لاجتماع اللجنة المشتركة في موسكو … نائب رئيس الوزراء الروسي بدمشق اليوم   ::   رجال الدين وأهالي القرى المحتلة شددوا على تمسكهم بأرضهم وهويتهم … أبناء القنيطرة عازمون على المقاومة حتى استعادة الجولان … الأسير المقت: الرئيس الأسد سيبقى مدرسة للأجيال القادمة   ::   في تقرير جديد.. «ديلي ميل» تؤكد تلاعب «حظر الأسلحة» بتقرير هجوم دوما المزعوم   ::   بعد دعمه له.. أبو الغيط: «الربيع العربي» ليس ربيعاً! … السيسي: سورية استعادت قوتها ولا للتدخل في شؤونها الداخلية   ::   تركيا أردوغان تتأرجح بين تقلبات وانشقاقات داخلية وأزمات السياسة الخارجية   ::   أكد خطورة تحول أهداف الاحتجاجات المطلبية وحذّر من محاولات جرّ لبنان إلى الفراغ … فرزلي لـ«الوطن»: تكليف رئيس حكومة للبنان سيسحب الفتيل من الشارع   ::   قائد الجيش الإيراني: من يزعم أن معدّاتنا مهترئة يمكنه أن يختبرها   ::   إلقاء القبض على إرهابيين في الأنبار بالعراق … عبد المهدي يستنكر إدراج شخصيات في قائمة العقوبات الأميركية هزمت داعش   ::   توقعات بزيادة تصدير الحمضيات … ميده لـ«الوطن»: نشاط في حركة الشاحنات إلى العراق بعد إعفائها من الرسوم   ::   في الذكرى الـ38 لقرار الضم.. مجلس الشعب: مستمرون في النضال حتى إعادة كل ذرة تراب … صالح لــ«الوطن»: رسالة الرئيس الأسد للأسير المقت أكدت أن الجولان في قلب القائد   ::   مقتل ثلاثة من «الخوذ البيضاء» في ريف حماة أثناء محاولتهم التحضير لاستفزازات جديدة … الجيش يخوض اشتباكات عنيفة شرق إدلب ويردّ على اعتداءات الإرهابيين   ::   استهداف القوات الأميركية في سورية   ::   يستهدف أموال السوريين والطاقة والدواء ومنع إعادة الإعمار … «النواب الأميركي» يمرر قانون «قيصر»   ::   400 قرض إنمائي بـ2.2 مليار منحها «العقاري» من بداية العام   ::   تهريب العملة بين سورية ولبنان بـ«فرش السيارة» … عثمان لـ«الوطن»: القبض على شبكة تهريب سيارات من لبنان والأردن … أسعد: 1.381 مليار ليرة تسوية محصلة عن سيارات مخالفة للمرسوم 14   ::   «التقدمي الكردي» أكد إخفاق الأحزاب الكردية في توحيد نفسها … «الإدارة الذاتية» تهاجم «أستانا 14» لوقوفها ضد الأجندات الانفصالية   ::   حركة أمل لن تقبل بحكومة تمسّ المقاومة … حزب الله: حكومة اللون الواحد غير مناسبة ولبنان لم يعد يحتمل   ::   أنقرة تسارع لاستمالة موسكو: سننظّم قمة ثنائية مع روسيا … رئيس الأركان التركي السابق يدعو أردوغان إلى التطبيع مع سورية   ::   الاحتلال التركي نشر 41 نقطة مراقبة.. ومرتزقته واصلت عمليات التغيير الديموغرافي … أنباء عن تشكيل قوات رديفة للجيش في عدة بلدات بالحسكة   ::   طهران تستأنف تسيير قوافل الزوار الإيرانيين إلى دمشق   ::   القضاء الفرنسي أوقف أربعة من نساء التنظيم … محكمة بلجيكية تقرر إعادة 10 أطفال من مسلحي داعش من شمال شرق سورية   ::   ’أستانا 14’: إنعاش لـ«المسارات التوافقية» من إدلب إلى شرق الفرات   ::   ساحات الاحتجاج في العراق ترفض ترشيح محمد السوداني لرئاسة حكومة جديدة   ::   تقرير أممي يكشف عمليات نقل أسلحة ومقاتلين إلى ليبيا في خرق للحظر   ::   رسميا.. كلوب يمدد عقده مع ليفربول حتى العام 2024   ::   إزاحة الستار عن مجسم للوردة الشامية في ساحة الأمويين بمناسبة إدراجها على لائحة التراث الإنساني في اليونيسكو   ::   أمطار غزيرة متوقعة فوق المناطق الساحلية والشمالية والجزيرة والحرارة إلى ارتفاع   ::   محافظ الحسكة لـ«الوطن»: رأس العين باتت «مدينة أشباح» وأردوغان سيخرج كما خرج أجداده   ::   ثمانون دولة اجتمعت في «منتدى حقوق الإنسان جنوب– جنوب» في بكين … شعبان: النظام الدولي الذي أنتجته الحرب العالمية الثانية ولّى   ::   لافرنتييف: «الرباعية» في تركيا لن تنجح بغياب روسيا.. وأصغر خاجي: للعمل على إعادة حقول النفط إلى سورية … الجعفري: النظام التركي ينافق ولا يلتزم بتفاهمات «أستانا» و«سوتشي»   ::   أمل أن تتبعه خطوات أخرى في إطار إنهاء الحرب على سورية … عبد النور لـ«الوطن»: عرض «هيئة الصحفيين السعوديين» توقيع اتفاق مع الاتحاد مؤشر على تغيير بموقف الرياض   ::   عبدي دعا روسيا وأميركا لمنع التغيير الديموغرافي في شمال البلاد … «مجلس تل أبيض» يطالب موسكو بإنهاء الاحتلال التركي   ::   تفاقم العنصرية ضدهم في اليونان وسط تعتيم حكومي … تواصل عودة المهجّرين من مخيمات اللجوء في الأردن   ::   وفد روسي يلتقي وجهاء في كناكر … العثور على أسلحة وألغام بريف درعا و«الهلال الأحمر» يدخل مساعدات   ::   العقوبات تحرم السوريين من الكهرباء … مسؤول في «الكهرباء»: لا يوجد تصدير.. وتوقف 8 مجموعات توليد بسبب نقص الطاقة   ::   أكدت أنها تواصل تلفيق التهم ضد الدول لشن الحروب عليها … الصين: أميركا أخطر تهديد على السلام والأمن الدوليين   ::   اجتماع باريس حثّ على «سلة إصلاحات» ونشطاء يطالبون بوقف دفع أموال «سيدر» للحكومة الحالية … فعاليات وشخصيات لبنانية ترفض التدخلات الغربية وتدعو للتنسيق مع سورية   ::   القبض على متزعمين لداعش في العراق … المحتجون يحددون مواصفات رئيس الحكومة العراقي   ::   مؤكدة أن مزاعم قمّة مجلس التعاون الخليجي «واهية» … طهران: أحبطنا هجوماً إلكترونياً «كبيراً جداً» ومصممون على إحباط الحظر الأميركي   ::   المياه ليست راكدة بين واشنطن وموسكو   ::   غداً.. عصرنة العدالة في مؤتمر قضاة سورية … الأيوبي لـ«الوطن»: من أين لك هذا؟ يبدأ من القضاء وتعميم لإبراز ما لديهم من أموال للقضاة الجدد   ::   «أستانا 14» انطلقت والتركيز على العملية السياسية وشرق الفرات … الجعفري: لا تهدئة مع الإرهاب … لافرنتييف: نبحث الوجود الأميركي غير الشرعي   ::   الناتو في مواجهة الصين   ::   الاحتلال التركي وإرهابيوه يواصلون عدوانهم وعملية التغيير الديموغرافي   ::   أنباء عن زيارة ضابط روسي للسويداء وبحث الأوضاع الأمنية … جمعية شيشانية توزع مساعدات لجرحى الجيش وعائلات شهدائه بدرعا   ::   أحبط محاولة تسلل داعش في البادية … الجيش يردّ بقوة على اعتداءات إرهابيي إدلب ويدميهم   ::   الاتحاد الأوروبي يبدي مزيداً من الخضوع لابتزازات النظام التركي … تواصل عودة المهجّرين من دول الجوار   ::   العراق يفتتح «قاصّة» التبادل التجاري على معبر البوكمال – القائم   ::   رئيس أركان الجيش العراقي تعهد بحماية المتظاهرين … صالح يدعو المحتجين والكتل السياسية للتوافق على رئيس للحكومة   ::   اعتبر أن الحريري مسؤول عن السياسات المالية الفاشلة … أرسلان: الوضع في لبنان خطر وأتمنى إبعاد رجال الدين عن السياسة   ::   هل تسعّر التموين السلع على دولار فوق 800 ليرة وبما يرضي التجار؟! … «التموين» لـ«الوطن»: نسعر على سعر المصرف المركزي لكن ضمنّا عمولات شركات الصرافة   ::   قرار جامعة دمشق الخاص باللباس يثير الجدل … العمر لـ«الوطن»: ضبط شباب بلباس منقبات يدخلون وحدات سكن الفتيات وبسبب انتحال الشخصية خلال الامتحانات   ::   إضـاءة «شجرة الميلاد» في فندق الداماروز   ::   أكد في مقابلة مع تلفزيون «Rai News 24» الإيطالي أن أوروبا كانت اللاعب الرئيس في خلق الفوضى بسورية … الرئيس الأسد: المجتمع السوري أفضل بكثير ومستقبل سورية واعد ونعالج الأيديولوجيا الظلامية الوهابية   ::   استشهاد مدنيين اثنين بقذائفهم على منيان … مدفعية الجيش وصواريخه تحرق الإرهابيين في إدلب   ::   القوات الروسية في مدينة الرقة لأول مرة … الجيش يدخل صوامع شركراك تمهيداً لسيطرته على طريق حلب الحسكة   ::   ديك تشيني هاجم انسحاب بلاده من الشرق الأوسط! … غابارد تقدّم مشروع قرار لسحب القوات الأميركية المحتلة من سورية   ::   «أستانا 14» تنطلق اليوم.. وكازاخستان تؤكد مشاركة جميع الأطراف   ::   «سبوتنيك»: مقاتلات روسية تعترض طائرات إسرائيلية في الأجواء السورية وتجبرها على التراجع   ::   أردوغان يجاهر ببدء العمل لإحداث تغيير ديموغرافي في شرق الفرات! … نشاط دبلوماسي روسي إيراني يتصدره الملف السوري على خطيّ واشنطن وأنقرة   ::   «قسد» والاحتلال الأميركي ينقلان أطفالاً دواعش من «الهول»!.. ومخاوف من تجنيدهم!   ::   دعوات لتشكيل حكومة عراقية مؤقتة تعالج ملفات الأمن والانتخابات والموازنة   ::   استنكار محاولات التحريض على إبقاء المقاومة خارج الحكومة … مع تواصل الاحتجاجات.. عون يؤكد التصميم على اجتثاث الفساد في لبنان   ::   طهران غير راضية عن مستوى التزام الأوروبيين … روحاني: الاتفاق النووي ليس مقدّساً … وكالة الطاقة: لن نسمح بالتمييز ضد طهران   ::   فضيحة إعلامية   ::   الجيش يوجه ضربات مركزة على مواقع التنظيمات الإرهابية ويقضي على عدد منهم في ريف حلب الجنوبي الغربي   ::   وحدات الجيش تثبت نقاطاً جديدة على الطريق الدولي الحسكة-حلب   ::   لافروف- بيدرسون: ضرورة القضاء على الإرهاب في إدلب وعودة المهجرين السوريين إلى بلدهم.. أهمية تواصل الحوار السوري السوري دون تدخل خارجي   ::   رئيس "اتحاد الصحفيين السوريين" في الرياض   ::   موسكو: واشنطن تعرقل الجهود المبذولة لإعادة التوازن للاتفاق النووي   ::   مسؤولة أوروبية تؤكد أهمية للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني   ::   مقتل 10 متظاهرين وسط بغداد برصاص مسلحين مجهولين   ::   مرتزقة النظام التركي يهدمون منازل المدنيين في قرى تل أبيض … الجيش يستأنف عمليته بريف إدلب وتعزيزات روسية إلى عين عيسى   ::   عمليات البيع وتقليص الخسارة تقود الدولار إلى 800 ليرة في «السوداء» … الليرة تعزز مكاسبها أمام الدولار لليوم الثاني وتتحسن بأكثر من 20 بالمئة   ::   الجمعية العامة تجدد مطالبتها إسرائيل بالانسحاب من كامل الجولان   ::   قهرمانات إسرائيل   ::   بعد «ديلي ميل».. صحيفة أميركية تكذّب تقرير «حظر الكيميائي» حول هجوم دوما المزعوم   ::   رغم موالاتهم للاحتلال التركي.. تزايد معاناة نازحي مخيمات الشمال   ::   أنباء عن تجدّد الاشتباكات بين الجيش ومرتزقة أردوغان في محيط تل تمر   ::   أردوغان يفشل بنيل دعم «الناتو» لعدوانه على شمال شرق سورية   ::   كبّد داعش خسائر فادحة في البادية … الجيش يستأنف عملياته في أم التينة ويدمي إرهابيي إدلب   ::   رؤساء وزراء لبنان سابقون انتقدوا «إهمال» الرئاسة.. والأخيرة ترد: التشاور لا يشكّل خرقاً للدستور   ::   من دون علم بغداد كردستان تستقبل 3 طائرات إماراتية محملة بالسلاح   ::   القتلة الاقتصاديون!   ::   ماكرون: قوات النظام التركي تتعاون مع إرهابيين مرتبطين بـ«داعش» … الجيش يواصل تقدمه في ريف إدلب ويستعيد المزيد من القرى والبلدات   ::   الدولار دون 850 ليرة في إغلاق «السوداء»أمس … الليرة تتحسن بأكثر من 15 بالمئة يوم أمس والتوجه نحو البيع   ::   السيدة أسماء في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة: التنمية لا تكون إلا بالجميع ومع الجميع   ::   مصدر ميداني أكد لـ«الوطن» تصميمه على اكتساح الإرهابيين … الجيش يعزز انتشاره في قرى بريف إدلب ويتقدم للسيطرة على جديدة   ::   صحفي تركي أكّد سعي نظام بلاده للاستيلاء على أجزاء من الأراضي السورية … «إرهابيو أنقرة» يسرقون آثار «النبي هوري» في عفرين   ::   وفد من «قسد» في حضن النظام السعودي!   ::   «منصة موسكو»: نقل أعمال «الدستورية» إلى دمشق ضرورة ملحة   ::   استجابة لطلب من دمشق.. الإمارات توقف سورياً يمول الإرهاب   ::   أنباء عن تورط أردوغان بإسقاط «سو24» وروسيا: المعلومات مجهولة المصدر   ::   الراعي للمشاركين في تحرّك «اتحاد شؤون الإعاقة»: من حقكم أن تهتمّ الدولة بكم … لبنان: الرئيس عون متفائل   ::   استمرار التظاهرات.. ومسيحيو العراق ألغوا احتفالات رأس السنة «احتراماً» لضحايا الاحتجاجات   ::   الشوط الثاني انتهى ماذا عن باقي الأشواط في ملعب جنيف؟   ::   حلب تنفض غبار الحرب وتعود للحياة من جديد   ::   صباح الخير ......العيون نعمة من الله   ::   الرئيس الأسد يبحث «إدلب» و«أستانا» المقبلة مع لافرنتييف وفيرشينين.. تأكيد روسي سوري مشترك على مواصلة مكافحة الإرهاب …   ::   النعيمي: نتمنى أن يسود الأمان بلدكم … دمشق: لن نقبل بضياع أي شبر من أراضينا   ::   بعد رفضه الخروج بشروط المحتل وتفضيله الاعتقال على عدم الرجوع إلى الجولان … الرئيس الأسد يحيي باسمه وباسم الشعب العربي السوري الأسير المقت   ::   بوتين سيلتقي أردوغان في الـ8 من الشهر القادم.. والأزمة السورية على طاولة المباحثات   ::   كيان الاحتلال يجاهر بدعمه اللامحدود للتنظيمات الإرهابية في سورية   ::   بمناسبة الذكرى الدولية لضحايا الحرب الكيميائية … سورية: أميركا دمرت دولا وشعوباً وحضارات بذريعة أسلحة الدمار الشامل   ::   الجيش يواصل عمليته بريف إدلب ويكبّد الإرهابيين خسائر فادحة   ::   الجيش ينتشر في عامودا ويستكمل انتشاره في صوامع العالية.. ويدمي دواعش البادية   ::   تواصل الاحتجاجات.. واحتدام السجال بين «الوطني الحر» و«المستقبل» … عون: المرحلة المقبلة ستشهد ما يرضي جميع المواطنين   ::   «تحالف القوى»: لترشيح شخصية «غير شيعية» لرئاسة وزراء العراق.. و«العطاء» ترفض   ::   أي قواعد؟   ::   ازدحام غير مسبوق وأغلب الصرافات خارج الخدمة … قرار لمجلس الوزراء يعطّل صرافات «العقاري»!   ::   وسط صمت حكومي مطبق!! مواطنون وخبراء واقتصاديون يقدمون اقتراحات للحد من تدهور الليرة   ::   مياه الأمطار ومسلسل تلويث مياه الشرب في ريف طرطوس   ::   الحكومة فتحت معبر أبو الزندين بريف حلب أمام الحالات الإنسانية … الجيش يدحر الإرهابيين من قرى جديدة بريف إدلب   ::   القرار الوطني المستقل   ::   عدوانه على شمال شرق سورية يعمّق خلافه مع «الناتو» … كليتشدار أوغلو: نهاية أردوغان باتت قريبة وحتمية   ::   نظام أردوغان يواصل ابتزاز أوروبا بمواطنيها «الإرهابيين» … «الصليب الأحمر» ينتقد بريطانيا لإسقاط جنسيتها عن دواعشها في سورية   ::   أكدت أن أيَّ آراء من واشنطن لا ولن تؤثّر في عملها … سورية تندد بتدخل أميركا بعمل «الدستورية»   ::   تمهيداً لتسليمها له.. «قسد» تنسحب من عين عيسى … الجيش يوسع انتشاره على طريق الحسكة- حلب ويدخل مزيداً من القرى في شمال شرق البلاد   ::   قضى على العشرات من الإرهابيين.. والأهالي يرحبون بدخول قواته السوسة الغربية وصوامع حبوب العالية بريف رأس العين … الجيش يستعيد السيطرة على مناطق تقدّمه شرقي إدلب   ::   وصف النظام التركي بالفاشي … «با يا دا»: «الدستورية» ستفشل إذا لم نشارك فيها!   ::   أكدت أنها لا تحتاج إذناً من واشنطن للتعاون مع إيران … روسيا لقوات الاحتلال الأميركية في سورية: عودوا إلى دياركم   ::   «قسد» تحرق مخيماً للنازحين في ريف دير الزور!   ::   خبير اقتصادي: لبنان في مرحلة هي الأصعب في تاريخه ودخل في المجهول … مراد: لن تحرفنا الضغوط الخارجية عن دعم المقاومة.. واحتجاجات تحت شعار «أحد الوضوح»   ::   خطط نتنياهو وترامب ضد العراق وسورية   ::   كتلة «سائرون» تتنازل عن حقها في ترشيح رئيس وزراء جديد … البرلمان العراقي يوافق على استقالة عبد المهدي ونواب يطالبون ببديل «ذي مواصفات محددة»   ::   أوروبا «العجوز» عرضة لخطر الشلل السياسي والتفكك   ::   كبّدهما خسائر كبيرة وحافظ على خريطة سيطرته … الجيش يصدّ «النصرة» وميليشيات تركيا جنوب شرق إدلب   ::   اعترف بفشل اعتداءاته على سورية … كيان الاحتلال يقر بأن «ردعه» لم يتآكل فقط بلْ اختفى تماماً   ::   سورية تشارك في اجتماع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط حول محاربته … صالح: «الوهابية» و«الإخوان المسلمين» المغذيان الأساسيان للإرهاب   ::   قيادة «قسد» تصر على التمسك بالاحتلال الأميركي!   ::   ردّ على اعتداءات وخروقات «التركستاني» وكبده خسائر فادحة … الجيش يحبط هجوماً لإرهابيي إدلب ويدميهم   ::   انفجار «مفخخة» في عين العروس واستشهاد وإصابة 13 مدنياً … الاحتلال التركي وإرهابيوه يواصلون التغيير الديموغرافي ونهب أرزاق الأهالي   ::   الحديث لـ«باري ماتش» والعزاء في اسطنبول: عندما يتصارَع الميتون أخلاقياً   ::   اللجنة الدستورية.. انعكاسات إقليمية   ::   افتتاح فندق جوليا دومنا دمشق … مارتيني لـ«الوطن»: يعيد الألق إلى وسط العاصمة دمشق   ::   أرقام السياحة: 2.1 مليون قدموا إلى سورية منهم 1.9 مليون عربي 24 بالمئة زيادة السياحة الدينية 294 ألفاً عدد نزلاء الفنادق 3 مليارات أرباح الفنادق المملوكة للدولة   ::   الرئيس الأسد في مقابلة مع مجلة باري ماتش الفرنسية: الحرب ضد الإرهاب لم تنته بعد.. الوجود الفرنسي في سورية احتلال والمطلوب من الحكومة الفرنسية العودة إلى القانون الدولي   ::   مدفعية الجيش و«الحربي» يدكّان إرهابيي إدلب ويكبدانهم خسائر فادحة   ::   نواب يطالبون بتخفيف الضريبة على رواتب الموظفين ومعالجة فساد بعض دوريات الجمارك … ناصر: جلسة تدخل المركزي شرعنت ارتفاع الدولار   ::   مرسوم بتسمية 17 عضواً في المجلس الاستشاري … فضلية لـ«الوطن»: أولوياتنا تحسين سعر صرف الليرة وإحلال المستوردات   ::   جلسة مباحثات بين حزب البعث وروسيا الموحدة.. واتفاق على عقد لقاء طاولة مستديرة في دمشق للأحزاب القريبة من موقفهما   ::   أعلنت أن «الآمنة» لن تكون «آمنة» وكشفت عن انتهاكات وعمليات إعدام ونهب … «هيومن رايتس ووتش»: مرتزقة تركيا ارتكبوا جرائم حرب   ::   مملكة جهنم   ::   «الدستور»: «إخونجية الأردن» متواطئون مع العدوان التركي على سورية   ::   خامنئي: الشعب الإيراني أحبط مؤامرة خطرة أُنفقت عليها أموال طائلة   ::   أكدت أنها ستشارك في أي حرب محتملة ضد كيان الاحتلال الصهيوني … «النجباء»: تدخل النظام التركي في سورية مخالف للقانون الدولي وعليه الخروج فوراً   ::   ألمانيا تواصل محاولات تسييس ملف المهجرين … مساعدات إنسانية وطبية روسية لأهالي تدمر   ::   ترامب يستعيد شعار: «أميركا للأميركيين»   ::   مسابقة التربية توظف 14700 مواطن بعقود سنوية و4 آلاف منهم في حلب   ::   تجار دمشق مهتمون بالإعلام الاقتصادي   ::   التقى بوغدانوف وأكد عمق الصداقة السورية الروسية … الهلال: دماء الشهداء تستوجب رفض كل محاولة لتقسيم البلاد أو التفريط بذرة تراب   ::   وفد المعارضات يعطل جلسات «الدستورية المصغرة» لليوم الثاني … سليمان لـ«الوطن»: مصرّون وجادون في موضوع مناقشة الركائز الوطنية   ::   تركيا ومرتزقتها يواصلون انتهاكاتهم بحق السوريين بريف رأس العين … الجيش يدّمر صهاريج للنفط المهرّب من «بعض التنظيمات الكردية»   ::   من بين أسبابه قرارات انسحابه من سورية … تزايد التوتر بين إدارة ترامب و«البنتاغون»   ::   أهالي حلفايا يعودون إلى مدينتهم وأراضيهم … إرهابيو إدلب يعتدون بالصواريخ على نقاط عسكرية.. والجيش يدميهم   ::   برسم وزير التموين.. هذا ما يحدث في «السورية للتجارة» بدمشق … امتناع عن بيع السكر والزيت والمدير ينفي!!   ::   أساليب غش بطلها «موزعون».. «صباب عدم الرجوع» حيلة لسرقة 20 لتراً في كل تعبئة! … أسعد لـ«الوطن»: 3600 عائلة بدمشق «تعتذر» عن شراء المازوت لأسباب خاصة   ::   دعت «منظمة الحظر» للاعتماد على الحقائق والموضوعية.. وحذرت القيادات الكردية من الانخراط بـ«ممارسات مريبة» … روسيا تؤكد تحضير الإرهابيين لاستفزازات كيميائية في إدلب   ::   الحريري أعلن رفضاً قاطعاً ترؤسها … عون يجري الخميس مشاورات ملزمة لتسمية المكلف بتشكيل الحكومة   ::   سفير روسيا لدى لندن: لا نتدخل في العملية السياسية في بريطانيا … البابا فرنسيس يصلي لأجل بوتين والشعب الروسي   ::   تجدد المظاهرات في البلاد … أكراد العراق يحاولون توحيد صفوفهم   ::   مصير أزمة إنتاج الحكومة الإسرائيلية   ::   مجلس الشعب يقر موازنة العام القادم   ::   اعتبر أنَّ الشهداء أهمٌّ وقود للانتصار … الهلال من موسكو: لولا إرادة المواطن السوري لما انتصرنا على الإرهاب   ::   اقترب من أوتستراد حلب دمشق ٢٠ كيلو متراً من جهة معرة النعمان … الجيش يواصل تقدمه جنوب شرق إدلب ويستعيد ثلاث قرى   ::   بسبب عرقلة وفد المعارضة.. اليوم الأول من جولة «الدستورية المصغرة» الثانية بلا جلسات عمل … القادري: الوفد الوطني حضر حتى النهاية وغادر عندما لم يتلقَ رداً على برنامجه المقترح   ::   نائب سابق لمدير «سي آي إيه»: سياسة ترامب في سورية دمّرت النفوذ الأميركي   ::   تواصل عودة المهجرين إلى الوطن من الخارج … سوري يتحول إلى بطل في النرويج لتصديه لمحاولة حرق القرآن الكريم   ::   «حظر الكيميائي» تبدأ مؤتمرها السنوي.. وروسيا: لا لمشاركة «الخوذ البيضاء» الملطخة بالكذب … سورية تدعو إلى الاسترشاد بمبدأ الانفتاح والشفافية   ::   هدوء بعد صدامات ليلية بسبب قطع الطرقات … حزب الله: لن نخضع للشروط الأميركية في تشكيل الحكومة   ::   دعوات نيابية لنبذ العنف.. والقضاء على إرهابيين في كركوك … العراق يعيد فتح مزيد من منافذه الحدودية مع إيران   ::   خروج نحو مئة عائلة من مخيم «الهول» بكفالة عشائرية … بلجيكا تعلن تعطيل وكالة «أعماق» التابعة لداعش   ::   موسكو: الإسراع في انضمام «قسد» إلى الجيش السوري مفيد للجميع   ::   انطلاق فعاليات يوم الثقافة بعنوان «ذاكرة وطن»   ::   أزمة الغاز تعود مجدداً وبقوة   ::   كسر خط الدفاع الأول لـ«النصرة» وأرغم تركيا على إعادة حساباتها … الجيش يسيطر على «المشيرفة» في إدلب ويدحر مرتزقة تركيا من محيط «عين عيسى» بالرقة   ::   الجولة الثانية من اجتماعات «الدستورية» المصغرة تبدأ اليوم.. والوفد الوطني وصل جنيف … مصادر لـ«الوطن»: المواد الدستورية لن تناقش قبل الاتفاق على الثوابت الوطنية   ::   قضى على دواعش في البادية.. وأهالي حلفايا يبدؤون العودة إلى منازلهم … الجيش يسيطر على المشيرفة بريف إدلب   ::   جيفري فيلتمان ولبنان   ::   القصف على رأس العين أدى إلى استشهاد 477 مدنياً وإصابة 1070 وتهجير 300 ألف … شهادة حيّة على فظاعة الممارسات الإجرامية للاحتلال التركي ومرتزقته   ::   الهلال: إعادة الإعمار بدأت والأولوية ستكون بأيدي السوريين ومن وقف إلى جانبهم   ::   «ديلي ميل»: منظمة حظر الكيميائي تلاعبت بتقريرها الخاص بدوما   ::   «قسد» تساعد واشنطن بسرقة النفط السوري!   ::   الجيش يدحر إرهابيي أردوغان من محيط عين عيسى.. ويتقدم غرب تل تمر   ::   تمكنا من احتوائها خلال 48 ساعة … طهران: شارك في المؤامرة جميع الأعداء والسعودية تحملت معظم تمويلها   ::   تصاعد الاحتجاجات في العراق وسقوط المزيد من القتلى   ::   من وحي ملاعبنا الخضراء.. النواعير يبحث عن مهاجم … الوحدة بريء الذمة وفجر قريب من التجديد   ::   سارقو النفط السوري قطّاع طرق على مستوى دولي   ::   التفاصيل الكاملة للتعليمات التنفيذية لمرسوم زيادة الرواتب … تشمل الرواتب الشهرية المقطوعة ولا تؤثر على القدم المؤهل للترفيع   ::   نواب يدعون الحكومة إلى مراقبة الأسواق بعد زيادة الرواتب … حسون: الموازنة مقبولة وتفي بالغرض وإن كانت دون الطموح   ::   دمشق: تعاملنا بمرونة وإيجابية خلال المرحلة التحضيرية … «الدستورية» تستأنف أعمالها غداً وبيدرسون: لا إطار زمنياً لها   ::   الجيش يتصدى بقوة لهجوم عنيف للاحتلال التركي وإرهابييه على عين عيسى   ::   الإرهابيون يعتدون بالصواريخ على قرى بسهل الغاب.. والجيش يرد ويدميهم   ::   برلين لا تملك معلومات عن تسليمه دبابات ألمانية لمرتزقته … النظام التركي: نبحث مع روسيا إنشاء نقاط مراقبة في شمال سورية   ::   بيدرسون ينفي أن يكون لديه إطار زمني لعمل اللجنة … «الدستورية» تستأنف أعمالها غداً والوفد الوطني يصل جنيف اليوم   ::   مجلس الأمن يتبنى إعلاناً يدين استخدامها … موسكو: ضرورة منع الإرهابيين من استخدام الأسلحة الكيميائية   ::   واشنطن تزعم أن سرقتها للنفط تتوافق مع القانون الدولي! … بكين: الأولوية لمكافحة الإرهاب في سورية ورفع العقوبات   ::   المتظاهرون يحتشدون في الشوارع بذكرى الاستقلال … حزب اللـه يتهم أميركا بتعطيل تشكيل الحكومة اللبنانية   ::   لافروف يكشف العقبات التي تعطل إبرام معاهدة السلام بين روسيا واليابان … بوتين يحدد مهام حزب «روسيا الموحدة» على ضوء انتخابات 2021   ::   تجدد التظاهرات في المدن العراقية وفتح معبر حدودي مع إيران … بنس يزور العراق وردود أفعال متباينة   ::   بين الأسطورة الدينية وديمقراطية إسرائيل: «مملكةُ الرب» بحاجة إلى ذبيحة   ::   أيام التموين والتجار.. وإجراءات صارمة بحق المراقب المرتشي !!   ::   أكثر من 1.55 مليون موظف و550 ألف متقاعد استفادوا من زيادة الرواتب … الحد الأدنى للرواتب أصبح 47675 ليرة.. والزيادة كانت 100 بالمئة في بعض الحالات والتكلفة تجاوزت 495 مليار ليرة   ::   الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بإضافة مبلغ 20000 ليرة سورية إلى الرواتب و الأجور الشهرية المقطوعة للعاملين المدنيين والعسكريين   ::   دفاعاتنا الجوية تتصدى.. وموسكو: عمل خاطئ نرفضه ويفضي إلى تصعيد التوتر … شهداء ومصابون جراء عدوان إسرائيلي على محيط دمشق   ::   موسكو رفضته: من «فائق الأهمية» احترام سيادة ووحدة سورية.. وإدانات فلسطينية واسعة … دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان «إسرائيلي» جديد وتدمّر معظم صواريخه   ::   أكد رغبة وزير الاقتصاد الإيطالي بزيارة دمشق.. وعمار الأسد: نطالب بمواقف حاسمة تجاه العدوان التركي.. بكر: طرح ورقة عمل لدراستها … بازيمان: رئيس البرلمان الألماني طرح فكرة التعاون مع دمشق بقيادة الرئيس الأسد   ::   الهلال من الصين: القائد الأسد تمكّن من تحقيق الانتصار على كل قوى الشر والإجرام   ::   لافروف: انسحاب المسلحين الأكراد انتهى عملياً من الشمال السوري   ::   بسبب دعوته إلى عقد اجتماعاتها في دمشق … أنباء عن عزل «معارضة الرياض» دليقان من وفدها إلى «الدستورية»   ::   هولندا أوقفت داعشيتين عقب ترحيلهما من تركيا إلى أراضيها … لبنان يوقف شبكة لتهريب مطلوبين إلى سورية   ::   هجوم عنيف للاحتلال التركي على شمال الرقة.. وآخر معاكس لـ«قسد» لاستعادة صوامع «شركراك»   ::   لم يثبت نقاطاً له فيها تجنباً لأي خسائر من عدده وعديده … الجيش يخوض معارك عنيفة على محور «المشيرفة» بريف ادلب.. ويدمي «أجناد القوقاز»   ::   الجيش يفتح الطرقات في معظم المناطق.. واشنطن تجمّد مساعدة أمنية للبنان … الأيام المقبلة حاسمة لجهة الشخصية التي ستسمى لتأليف الحكومة   ::   إلقاء القبض على عدد كبير من مثيري الشغب وخامنئي يؤكد إخفاق مخططات العدو … طهران تستدعي سفير سويسرا احتجاجاً على تدخل واشنطن بشؤونها   ::   أزمة النظام الرأسمالي وتداعياته   ::   9 آلاف إصابة «ورمية» جديدة لـ«البيروني» خلال 10 أشهر   ::   «الأربعاء التجاري» يستضيف مقدمي القروض الصغيرة … القصير: التشبيك مع القطاع الخاص لدعم التمويل الصغير ومتناهي الصغر   ::   الدولار «الأسود» إلى 725 ليرة مرتفعاً 15 بالمئة   ::   في جلسة حوارية استمرت أربع ساعات… الرئيس الأسد: لتعزيز الحوارات والعمل على تحويلها إلى مبادرات قابلة للتطبيق   ::   الوفد البرلماني الألماني بحث في غرفة تجارة دمشق إعادة العلاقات التجارية بين البلدين … سوسان: الاتحاد الأوروبي فقدَ البوصلة والهوية بتبعيته لأميركا   ::   وقع مذكرة تعاون والتقى وزير العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني … الهلال: علاقاتنا عميقة والتنسيق يعود بالنفع على الدولتين   ::   أنباء عن استقدامه تعزيزات ضخمة إلى ريف حماة الغربي لإطلاق معركة واسعة تجاه ريف إدلب … «النصرة» يواصل اعتداءاته.. والجيش يرد ويكبده خسائر فادحة   ::   سورية: الموقف الأميركي إزاء المستوطنات الصهيونية باطل ولا أثر قانونياً له   ::   آشوريو شمال شرق البلاد قلقون على مصيرهم من العدوان التركي   ::   تواصل عودة المهجرين السوريين من لبنان والأردن … طفلة تتعرض لـ«التحرش» في تركيا وتصاعد التضييق عليهم في ألمانيا   ::   أنباء عن تصدي دفاعاتنا الجوية لصواريخ «إسرائيلية» وإسقاط معظمها   ::   استغربت تهديد أنقرة باستئناف عدوانها شرق الفرات: يمكن أن يؤدي لتفاقم الوضع … موسكو: تصريح أوغلو بشأن عدم تنفيذ روسيا لتعهداتها مزاعم   ::   الجيش يوسع انتشاره في ريف تل تمر ويثبت نقاطاً له في المحور الغربي   ::   السلطة القضائية: مثيرو الشغب ارتكبوا أعمالاً وحشية وغوغائية … عودة الهدوء إلى معظم المدن الإيرانية   ::   الرئيس الأسد والدعوة إلى حوار   ::   الصمت علامة الشفافية الحكومية!!   ::   الرئيس الأسد يلتقي مجموعة من الشباب السوري وقيادات طلابية   ::   الجعفري: لإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية   ::   لعرقلة اتفاق تل تمر.. الاحتلال التركي ومرتزقته يواصلون عدوانهم … الجيش يستعيد السيطرة على محطة «تشرين»   ::   تركيا وظفت ملفهم لتخفيف ضغوط أوروبية حيال عدوانها على شرق الفرات … تواصل عودة المهجرين من دول الجوار   ::   بكر: نشاط لإعادة العلاقات.. قربي: صراع أحزابهم أحد محركاتها.. عمار الأسد: تدل على صحة وجهة نظر الدولة … وفد برلماني ألماني وصل دمشق في زيارة تمتد إلى أسبوع   ::   روبسون لـ«الوطن»: قيود المانحين على «الفاو» تجعل نسب دعم المنظمة محددة في سورية   ::   بوتين وماكرون يؤكدان أهمية انطلاق أعمال «الدستورية»   ::   خبراء صهاينة يعتبرون أن هجوم إيران على كيان الاحتلال مسألة وقت   ::   برلماني ألماني: التدمير الحاصل في سورية مرتبط بدعم الغرب للإرهابيين   ::   «الباب» تنتفض ضد الاحتلال التركي   ::   جنرال إسرائيلي: «حركة الجهاد الإسلامي» تزداد قوة … صواريخ المقاومة الفلسطينية تستهدف تلّ أبيب   ::   لبنان يدخل نفق أزمة مفتوحة وخيار «حكومة عسكرية» وارد   ::   غطرسة الرئيس ترامب العجيبة   ::   خلل كبير ضرب الاقتصاد السوري … الشهابي لـ«الوطن»: أجلنا المؤتمر الصناعي لأن مقرّرات المؤتمر السابق لم تنفذ   ::   «العقاري» يستلم 100 صراف جديد نصفها لدمشق والتركيب بداية الأسبوع المقبل   ::   اللجنة الاقتصادية في المحافظة تناقش سوء مادة البنزين … دمشق تطلب من الحكومة السماح باستيراد البطاطا والموز   ::   معارك عنيفة لصدّ الإرهابيين بريف اللاذقية وسط غارات مكثفة لـ«الحربي» الروسي   ::   الجيش ينتشر في تل تمر ومحيط الطريق «M4» بين الحسكة وحلب بدءاً من الأربعاء   ::   إيفو موراليس والشباب العربي   ::   قائد في الشرطة العسكرية الروسية: موجودون في شرق الفرات لحماية الشعب   ::   مسؤول أميركي سابق: على واشنطن البدء بخطوات سياسية للإطاحة بأردوغان   ::   «الإدارة الذاتية» تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي سعيها لتقسيم البلاد   ::   مواقع: إصرار روسي على حلّ «تحرير الشام» والهيئة ترفض   ::   لإيواء إخونجية أردوغان.. مشيخة قطر تعلن عن مشروع سكني في شمال سورية!   ::   إصابة عدد من الصحفيين الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على وقفة تندد بجرائمه   ::   قمة بريكس .. رسائل عالمية باتجاهات مختلفة   ::   لا بيع ولا شراء.. لكن دولار «السوداء» حول 710 ليرات!   ::   تكلفة الشقة 15 مليون ل.س   ::   «التأمينات الاجتماعية» تنشئ شركة خاصة لاستثمار فائض أموالها   ::   ملاهي جرمانا قيد الدراسة لإلغاء تراخيص ما لا يحقق الشروط الإدارية   ::   في الذكرى الـ49 للحركة التصحيحية.. سورية ماضية لاستعادة استقرارها ومواجهة الإرهاب   ::   أنباء عن إرسال روسيا تعزيزات إلى القامشلي.. واستكمال الدورية السابعة شرق الفرات … بدعم من الجيش.. «قسد» تطرد الاحتلال التركي من مواقع ونقاط شمال تل تمر   ::   طائرة استراتيجية أمريكية مسيرة تقوم بمهمة استطلاع قرب القاعدتين الروسيتين في سوريا   ::   وزير الداخلية الإيراني: سيتم التصدي بحزم للمخلين بأمن المواطنين   ::   الجيش يحبط هجوماً لإرهابيي إدلب ويصليهم ناراً حامية.. ويقضي على دواعش شرقاً   ::   الأسعار ترتفع بأكثر من 20 بالمئة في الأسواق.. و«التموين»: لن نسمح للتجار برفع الأسعار!!   ::   لبنان.. الصفدي ينسحب من الترشح لرئاسة الحكومة   ::   مقابل مواصلة الحماية.. واشنطن تطالب اليابان وكوريا الجنوبية بمضاعفة مدفوعاتهما للقوات الأمريكية   ::   رئيس أركان سلاح الجو الأمريكي يدعو دول الخليج لتوحيد قدراتها العسكرية لمواجهة إيران   ::   نهب النفط السوري.. جريمة منظمة واستكمال لسياسات أمريكية قديمة للسيطرة على موارد المنطقة الطبيعية   ::   البيان الختامي لمؤتمر الوحدة الإسلامية: القضية الفلسطينية هي القضية المحورية   ::   لاستقرار التغذية الكهربائية بدمشق.. وضع محطة تحويل ابن النفيس بالخدمة بكلفة 5ر6 مليارات ليرة   ::   مجلس النواب الأمريكي ينشر نص شهادات جديدة تؤيد رواية المطالبين بعزل ترامب   ::   الرئيس الأسد في حوار مع قناة روسيا (24) ووكالة روسيا سيفودنيا: الوجود الأمريكي في سورية سيولد مقاومة عسكرية تؤدي إلى خسائر بين الأمريكيين وخروجهم   ::   طيران الاحتلال الإسرائيلي يجدد عدوانه على قطاع غزة المحاصر   ::   الجمعية العامة تجدد التأكيد بأغلبية ساحقة على سيادة سورية على الجولان المحتل وتطالب (إسرائيل) بالكف عن استغلال موارده الطبيعية   ::   الجيش يخوض اشتباكات عنيفة ضد قوات الاحتلال التركي ومرتزقته على مشارف قرية المناخ بريف تل تمر شمال غرب الحسكة   ::   في ذكرى التصحيح.. السوريون يجابهون العدوان والحصار مؤمنين بقدرات وطنهم   ::   أكثر من 130 شركة في مهرجان التسوق الشهري بصالة الجلاء   ::   وكالة ائتمان دولية تخفض تصنيف لبنان السيادي   ::   "مضيعة للوقت".. البيت الأبيض يعلق على ثاني جلسة علنية لمساءلة ترامب   ::   مجلس الشعب: ذكرى التصحيح حافز لإعادة بناء سورية   ::   منخفض جوي يتقدم باتجاه المنطقة وحالة عدم استقرار تستمر إلى الأحد القادم   ::   شركة المشتقات النفطية الإيرانية ترفع أسعار البنزين ومشروع حكومي للتعويض   ::   موسكو وسّعت نفوذها الجوي في شمال شرق سورية.. وأميركا عززت احتلالها لحقول النفط … تركيا تواصل خرق «مذكرة سوتشي» وتكثّف عدوانها ضد المدنيين   ::   محاولة تسلل لداعش في محيط المحطة الثالثة شرقاً … الجيش يحبط عملية انتحارية لـ«النصرة» على مدخل خان شيخون   ::   تواصل عودة المهجرين من الخارج.. وغندور: أكثر من 30 ألفاً دخلوا عبر «نصيب» … عروس البادية تنبض بالحياة من جديد   ::   المجر تحاكم داعشي بتهم مشاركته بـ25 عملية قتل بينها قطع رأس … الكرملين: موسكو وأنقرة تبحثان سبل ترحيل الدواعش من سورية   ::   أكدت أنها لم تتخلَّ يوماً عن دورها العربي والإقليمي … شعبان: سورية الركيزة الأساسية للمستقبل العربي   ::   ترامب يستقبل أردوغان وحديث عن صفقة بـ100 مليار دولار … «التحالف الدولي» و«المجموعة المصغرة» يستنفران لبحث الأوضاع في سورية   ::   بعد اغتيال الأب هوسيب في دير الزور … البابا فرنسيس يتضامن مع الكاثوليك الأرمن   ::   كوساتشيف: اتهام روسيا بقتل مؤسس «الخوذ البيضاء» يهدف لتشويه سمعتنا   ::   تظاهرات وإغلاق طرق في مدن عدة والجيش يحول دون وصولهم إلى قصر بعبدا … لبنان أمام خيارات مفتوحة والرئاسة توضح تصريح عون   ::   روحاني: لنوحّد صفوفنا في مواجهة السياسات الأميركية الأحادية   ::   عدوان نتنياهو على غزة والأوهام   ::   الأسد يكشِف لأوّل مرّة أسرارًا جديدةً عن الأسباب الحقيقيّة للأزَمة السوريّة.. ما هي؟   ::   المقاومة تردّ بمئة صاروخ.. والسنداوي لـ«الوطن»: لن يمر والقصف بالقصف   ::   جيش أردوغان ومرتزقته يواصلون الاعتداء بالأسلحة الثقيلة على قرى بريف تل تمر … استشهاد وإصابة 9 محتجين من الأهالي برصاص دورية تركية   ::   أكد أنه لا يمكن الطلب من العراق أو سورية فقط معالجة هذه المشكلة … غوتيريش: الدواعش الأجانب مسؤولية دولية مشتركة   ::   صباغ: اعتداءات كيان الاحتلال تؤكد تناغمه مع أدواته الإرهابية   ::   رداً على تصعيد اعتداءاتهم … الجيش و«الحربي» يكثفان من استهدافهما لإرهابيي إدلب   ::   الاحتجاجات إلى تراجع في لبنان … الرئيس عون: الحراك تحول إلى مطالب سياسية   ::   11.5 بالمئة من المشتغلين في القطاع العام سحبوا قروضاً من مصرف واحد بـ83 مليار ليرة   ::   قتلى وجرحى بعدوان استهدف مبنى مدنيا في دمشق   ::   الإرهاب يضرب مجدداً في القامشلي.. واغتيال الكاهن بيدويان ووالده.. وداعش يتبنى … لليوم الثاني.. الجيش يخوض اشتباكات عنيفة مع الاحتلال التركي شمال الحسكة   ::   لافروف: نصرّ على أن تسيطر الدولة السورية على كامل أراضيها بما فيها حقول النفط   ::   كازاخستان: جولة «أستانا» القادمة أواخر الجاري أو مطلع المقبل   ::   محافظ تركي يدعو بلاده للحوار مع الحكومة السورية … إيران: مستشارونا باقون طالما دمشق تطلب ذلك   ::   «قسد» و«مسد» يريدان اعترافاً من دمشق بـ«الإدارة الذاتية»!   ::   تصفية مؤسس «الخوذ البيضاء» الإرهابية في اسطنبول   ::   إرهابيو إدلب يصعدون اعتداءاتهم والجيش يرد ويكبدهم خسائر فادحة   ::   نصر الله: الشعب اللبناني معني بالحفاظ على وحدته ويجب ألا ينساق وراء الحرب الأهلية   ::   سورية وروسيا وفنزويلا وكوبا والمكسيك تدين وتندد بالتدخل الخارجي … انقلاب عسكري «مدبّر» على الرئيس الشرعي موراليس في بوليفيا   ::   إدانات عراقية للتدخل الأميركي السافر في شؤون البلاد   ::   «مغامرة رأس المملوك جابر» الأخيرة   ::   شركة إسبانية وأخرى إيطالية لمساعدة دخول منتجاتنا الزراعية إلى الأسواق الخارجية   ::   الدولار يتخطى 680 ليرة في السوداء ومستقر عند 603 في المبادرة   ::   مجلس الشعب أقر مواد جديدة من مشروع الفنانين وأعاد مادة إجراءات انتخابات الفروع للجنة بعد اعتراض نواب   ::   النص الكامل لحديث السيد الرئيس بشار الأسد لقناة RT الروسية   ::   حسون: وهب شبابه وعمره لتبقى بلاد الشام أبية عزيزة نقية … الرئيس الأسد يشارك في الاحتفال الديني بذكرى المولد النبوي الشريف   ::   اشتباكات عنيفة بين الجيش والاحتلال التركي وإرهابييه شمال شرق البلاد   ::   في أمسية «سورية تنتصر على الألم».. دائرة العلاقات المسكونية والتنمية في البطريركية الأنطاكية تتوج احتفاليات عيد تأسيسها   ::   «النصرة» تسعى للسيطرة على الاتصالات بدعم من نظام أردوغان … الجيش يدمي إرهابيي إدلب.. و«الحربي» يدمر مواقعهم   ::   «الائتلاف» يطالب بوقف الحرب على «النصرة» وتنفيذ «جنيف1»!   ::   صحف أميركية: نظام أردوغان يقوم بتطهير عرقي في شمال سورية   ::   ميشيل إده: صاحب قضية   ::   استمرار التظاهرات.. والاجتماع الرباعي العراقي يعلن البدء بفتح ملفات الفساد   ::   المواجهة بين أميركا والصين تجاوزت التجارة إلى الحرب الباردة   ::   وزير المالية الأسبق خالد المهايني لـ«الوطن»: حاجة الإنفاق الفعلية لا تتعدى 50 بالمئة من موازنة 2020 والعجز غير واقعي   ::   «بورصة دمشق» تردّ على «الأربعاء التجاري»: يوجد 22 مدققاً محايداً ولا يوجد بنك واحد يستحوذ على 90 بالمئة من التداولات   ::   اطمأن على جرحى الجيش والإعلام … ساره: استهداف الإعلام الوطني هو إسكات لكلمة الحق   ::   السيد الرئيس بشار الأسد لـ RT: هدف بريطانيا من احتجاز الناقلة الإيرانية كان تدفيع السوريين ثمن وقوفهم إلى جانب حكومتهم   ::   الرئيس الأسد يشارك في الاحتفال الديني بذكرى المولد النبوي الشريف في جامع المرابط بدمشق   ::   لأول مرة.. اتجاه دبابات "أبرامز" أمريكية نحو بلدة تل تمر شمال سوريا   ::   إصابات بين المدنيين في قرية الأسدية نتيجة انفجار لغم زرعته قوات الاحتلال التركي.. واعتداء على قرية الدردارة بطائرة مسيرة   ::   العاهل الأردني يعلن عودة الباقورة والغمر إلى سيادة المملكة الهاشمية   ::   بدء صب الخرسانة في مفاعل "بوشهر" الثاني بحضور رسمي روسي   ::   «العبرة المفقودة من الصراع العربي الإسرائيلي» للدكتور رزق إلياس … حرب تشرين التحريرية أكدت صحة النظرية التي استند إليها الرئيس حافظ الأسد في الإعداد للحرب وخوضها … الرئيس بشار الأسد وضع قضية تحرير الجولان في المقدمة... “   ::   الكزبري: عمل لجنة مناقشة الدستور يتركز على إصلاح دستوري ولا مانع من وضع دستور جديد شريطة أن يحافظ على الثوابت الوطنية وينال موافقة الشعب السوري   ::   موسكو: أنشطة بعثة تقصي الحقائق حول الحادثة المزعومة لاستخدام مواد كيميائية في دوما تتضمن أوجه قصور خطيرة   ::   اختتام اجتماعات اللجنة المصغرة لمناقشة الدستور.. بيدرسون: النقاشات مهنية والجولة القادمة في 25 الشهر الجاري   ::   إصابة 3 مدنيين جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على حيي حلب الجديدة والحمدانية   ::   مسؤول أممي يؤكد وجود عشرات آلاف الإرهابيين في محافظة إدلب   ::   مدير مصفاة بانياس يكشف تفاصيل حادثة انفجار أمس في المصفاة   ::   موسكو: يجب على قيادة منظمة "الأسلحة الكيميائية" أن تستخلص أسباب انقسامها   ::   الخارجية الصينية: بومبيو يحاول بث العداء بين الشعب الصيني والحزب الشيوعي   ::   أردوغان: لن نصغي مطلقا للدعوات المطالبة برحيل السوريين من تركيا   ::   الكرملين عن موت الناتو: لسنا أخصائيين في الطب الشرعي   ::   عباس: بوصلتنا الشعب السوري.. السيد: لن يحققوا أية أجندات هزمت على الأرض.. طاووز: نعرف مصلحة بلدنا ومستقبل أجياله … اللجنة الدستورية المصغرة تواصل أعمالها والوفد الوطني يرسخ بالنقاش ثوابته الوطنية   ::   كريدي: بعض أعضاء وفد المعارضات وتابعيهم بـ«المدني» توافقوا مع طروحات الوفد الوطني حول الإرهاب … الزيبق: لننتظر ونرى ما سيخرج من خلف الكواليس من الطرف الآخر   ::   موسكو: مخططات الولايات المتحدة لنهب النفط السوري تشبه أعمال هتلر   ::   ضمن إطار المشروع الوطني للإصلاح الإداري .. وزارة السياحة تقيم دورة تدريبية في إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية   ::   جتماع تحضيري لاحتفالية يوم الثقافة   ::   «منظمة شنغهاي» أعلنت أن التنظيم يتحول إلى شبكة إرهابية عالمية … مسؤول إيراني: أميركا بصدد صناعة «داعش» جديد في المنطقة   ::   تعزيزات روسية لمدينة «عين العرب».. ورئيس حزب العمال التركي: أردوغان مشروع أميركي   ::   روسيا: جولة جديدة من محادثات «أستانا» ستعقد قريباً   ::   استمرار الاشتباكات مع مسلحي «داعش» في البادية … سلاح الجو يستهدف 15 موقعاً لإرهابيي «النصرة» وحلفائها شمالاً   ::   حظر الكيميائي تتحرك في مجلس الأمن و«الفرنسية» تفبرك ادعاءات على دمشق!   ::   عون يحيل 17 ملف فساد على التحقيق وتظاهرات متواصلة أمام بعض المرافق العامة   ::   في «الأربعاء التجاري»: هناك من يرى أن القطاع الخاص مصدر الفساد … ديوب يشكك في إفصاحات سوق دمشق للأوراق المالية   ::   وزير الكهرباء: نخطط لرفع التوليد إلى 9 آلاف ميغا واط في عام 2023 والشبكة عادت قوية كما كانت قبل الحرب   ::   «العبرة المفقودة من الصراع العربي الإسرائيلي» للدكتور رزق إلياس … حرب تشرين التحريرية أكدت صحة النظرية التي استند إليها الرئيس حافظ الأسد في الإعداد للحرب وخوضها … الرئيس بشار الأسد وضع قضية تحرير الجولان في المقدمة... “   ::   دورية مشتركة روسية تركية في عين العرب … الجيش يواصل انتشاره باتجاه المالكية ويدخل أول حقول الرميلان   ::   أكد أن لولاءاتهم حدوداً أخرى مختلفة … سكيف: الفاصل بين الوفد الوطني ووفد المعارضات هو مفهوم الانتماء لسورية   ::   فيرشينين: غير مقبول تعزيز أميركا وجودها حول حقول النفط السورية   ::   الأتراك يعتقلون شقيقة للبغدادي في سورية … كالامار: غياب قانون انتقالي يحتّم محاكمة إرهابيي «داعش» في بلدانهم   ::   كشفت عن سعي لاستضافة اجتماع سوري تركي … موسـكـو: لا يمكن الاتفــاق مـع واشـنطن فـي شـمال شـرق سـوريـة   ::   أنباء عن استقدام الجيش الروسي تعزيزات عسكرية غرب مدينة منبج … الجيش السوري دمر مقرات لـ«الخوذ البيضاء» و«التركستاني» في ريفي حلب وإدلب   ::   «تحالف الفتح» يدعو عبد المهدي إلى عدم السماح بالفوضى.. والعبادي يطالبه بالاستقالة   ::   المحتجون اللبنانيون يعتصمون أمام المصارف والمؤسسات الرسمية والخاصة … تأجيل جلسة مجلس النواب.. ولقاء بين الحريري وباسيل   ::   بمنطق رجل الدولة وحال المواطن.. الرئيس الأسد يضع النقاط على الحروف   ::   ماذا يحدث في وزارة المالية؟   ::   زير الداخلية: جواز السفر الإلكتروني العام القادم.. عنوان رقمي لكل مواطن   ::   «العبرة المفقودة من الصراع العربي الإسرائيلي» للدكتور رزق إلياس … حرب تشرين التحريرية أكدت صحة النظرية التي استند إليها الرئيس حافظ الأسد في الإعداد للحرب وخوضها … الرئيس بشار الأسد وضع قضية تحرير الجولان في المقدمة   ::   اللجنة المصغرة لمناقشة الدستور تبدأ عملها بمشاركة الوفد المدعوم من الحكومة السورية والوفود الأخرى- فيديو   ::   رغم إقراره في مجلس الشعب.. الرئيس الأسد يحيل قانون مجلس الدولة إلى المحكمة الدستورية العليا   ::   الجيش يواصل تعزيز انتشاره بريف حلب الشمالي الشرقي لمواجهة العدوان التركي   ::   تعزيزات عسكرية جديدة إلى نقاط الجيش العربي السوري بريف الحسكة الشمالي الشرقي   ::   قوات أردوغان وإرهابيوه تواصل إجرامها بحق أهالي عفرين وتنشىء نقاطاً عسكرية لها بريف رأس العين   ::   اللواء صفوي: تصريحات ترامب حول نهب نفط سورية تثبت وقاحته   ::   المهرجان البيئي في قلعة دمشق.. أنشطة متنوعة تركز على مفهوم البيئة والحفاظ عليها-فيديو   ::   السيسي يشكر ترامب على دوره في جهود تسوية أزمة سد النهضة   ::   الحكومة العراقية تعيد خدمة الإنترنت بعد قطعها بشكل كامل   ::   تجهيز 2050 دونماً من الأراضي لوضعها بالاستثمار الزراعي بريف السويداء   ::   الحرارة تتجاوز معدلاتها بـ 6 درجات وتحذير من تشكل الضباب في بعض المناطق الداخلية   ::   اختراق غير نظيف!   ::   انطباعات من متابعة أعمال «الدستورية».. لا إمكانية لاتخاذ أي قرار إلا بالتوافق.. والتصويت سيطيل أعمال اللجنة   ::   القوات الأميركية تخلي «صرين» وميليشيات تركيا تستهدف إحدى قوافلها الجيش ينتشر بين تل تمر وأبو راسين وعلى طريق الدرباسية رأس العين   ::   تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية الحكومة: توسيع دائرة الحوار مع المختصين والمواطنين من أجل إستراتيجية لتحسين المعيشة ومكافحة الفساد   ::   بيع السفارة السورية في «بون» عار من الصحة سوسان: القائم بأعمال السفارة الهنغَارية وصل إلى دمشق والسفارة ستفتح مطلع العام القادم   ::   الخليل: ألفا مليار في المصارف العامة منها نحو 700 مليار جاهزة للإقراض الحكومة ستدعم المستوردين من خلال دعم «الفائدة»! عودة حقول النفط ستحل مشاكل الاقتصاد بشكل كبير   ::   لمواجهة العدوان التركي.. وحدات الجيش تعزز انتشارها في ريف الحسكة وتلتقي الوحدات المتقدمة من محور الرقة   ::   دورية أمريكية تتفقد حقول النفط بشمال شرقي سوريا (صور)   ::   كليتشدار أوغلو: سياسات أردوغان تجاه سورية والمنطقة أفلست   ::   عون يدعو المتظاهرين للاتفاق في ساحة واحدة   ::   تزايد الرفض الشعبي لسياسات ترامب في الولايات المتحدة   ::   نتنياهو: إسرائيل ستضمن أمنها بوسائل مكشوفة وخفية في البحر والجو والبر   ::   خامنئي: الخلاف بين أمريكا وإيران لم يبدأ منذ اقتحام السفارة بل منذ الانقلاب على حكومة مصدق   ::   الوضع الأمني في البصرة على وقع الاحتجاجات   ::   الصين تطلق قمرا صناعيا للاستشعار عن بعد يلتقط صورا مجسمة   ::   انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين بجرافة زراعية جنوب بلدة حضر بالقنيطرة   ::   دوريات مكثفة لمراقبة عمل معاصر الزيتون بحمص.. والإنتاج المتوقع لهذا العام 90 ألف طن   ::   السطو على غاز وبترول شرقي الفرات   ::   في لقاء مطول وشفاف مع «السورية» و«الإخبارية السورية» … الرئيس الأسد: مقتل البغدادي خدعة أميركية والاتفاق الروسي التركي مؤقت وهو خطوة إيجابية   ::   «العبرة المفقودة من الصراع العربي الإسرائيلي» للدكتور رزق إلياس … حرب تشرين التحريرية أكدت صحة النظرية التي استند إليها الرئيس حافظ الأسد في الإعداد للحرب وخوضها … الرئيس بشار الأسد وضع قضية تحرير الجولان في المقدمة من س   ::   وسط تكتم شديد وبعيداً عن الإعلاميين.. اجتماعات الهيئة الموسعة تتواصل في جنيف … أصوات شاذة من وفد المعارضات توتر اللقاء المسائي لـ«الدستورية» وتتسبب بتعليقه   ::   تركيا تواصل عدوانها وروسيا تستطلع طريق الدوريات.. والاحتلال الأميركي يتحرك للتعطيل! … اليوم يبدأ تنفيذ المرحلة الثانية من «مذكرة سوتشي»   ::   خروقات الإرهابيين ترفع سخونة الأوضاع في ريف إدلب.. والجيش يردّ ويدميهم   ::   داعش يعلن «القرشي» زعيماً للتنظيم خلفاً للبغدادي   ::   «حزب اللـه»: استقالة الحريري مضيعة للوقت والتدخل الأميركي سبّب الفوضى … الرئيس عون: سنواصل الحرب على الفساد ونريد حكومة من وزراء ذوي «كفاءة وخبرة»   ::   موسكو تشيد بنتائج القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي الإفريقي … روسيا تهتم بتبادل المعلومات مع الإنتربول والناتو في مكافحة الإرهاب   ::   عبد المهدي سيستقيل بعد توفر البديل لمنع الفراغ والفوضى … برهم صالح: انتخابات مبكرة بناء على القانون الجديد   ::   نواب في لجنة الموازنة: ضرورة تطوير الخطاب الديني ووقف الاعتداء على الوقف الخيري   ::   مسؤول في «النفط» لـ«الوطن»: 66 ألف برميل يومياً زيادة في الإنتاج بحسب موازنة 2020   ::   وصفة دمج المصارف العامة هل تنجح؟! … مدير مصرف عام: طرح الدمج غير منطقي ولكل مصرف خبرته في مجال تخصصه   ::   حضور الوفد المدعوم من الحكومة في جنيف كان طاغياً … انطلاق أعمال «الدستورية» وبيدرسون مفعم بالأمل   ::   صحيفة روسية تتحدث عن عودة الاستثمارات الكويتية النفطية … «الإندبندنت»: سيطرة أميركا على حقول النفط السورية «جريمة حرب»   ::   أقر رسمياً بــ«إبادة الأرمن» لأول مرة.. وحالة من الارتباك سيطرت على أردوغان … «النواب» الأميركي يتبنى قانوناً بفرض عقوبات على تركيا بسبب عدوانه على سورية   ::   أوضاع مأساوية وكارثية تهدد النازحين بسبب العدوان التركي   ::   دوريات روسية في عامودا.. وتركيا تواصل العدوان … الجيش يخوض اشتباكات عنيفة مع الاحتلال وإرهابييه بريف رأس العين   ::   روما دعت إلى الحوار مع الحكومة السورية في ضوء انطلاق أعمالها … محللون: دمشق تفاوض بقوة في محادثات «الدستورية»   ::   المبعوث الأممي اعتبر إطلاق «الدستورية» خطوة مهمة … على طريق إيجاد حل سياسي.. والبحرة تجاهل الإرهاب … الكزبري: الأعضاء مطالبون ببذل قصارى جهودهم لإنجاح ما يجتمعون من أجله   ::   وزارة الدفاع تدعو «قسد» إلى الانخراط في الجيش لمواجهة العدوان التركي   ::   أردوغان يجدد التشكيك بانسحاب المسلحين من الشمال.. ويهدد: سنوسع «الآمنة» بالاتفاق مع أميركا … موسكو: مذكرة سوتشي تنفذ بصعوبة   ::   الصدر والعامري يتجهان للتعاون لسحب الثقة من الحكومة العراقية   ::   بري يخشى على لبنان من الضغوط الدولية … عون يقبل استقالة الحريري ويكلف حكومته تصريف الأعمال   ::   أول مخطط تنظيمي لإقامة تجمع سكاني مطلع العام القادم   ::   التهرب في وسط رجال الأعمال سببه غياب الفوترة وإدخال بضائع بطرق غير نظامية   ::   بنك البركة سورية أفضل مصرف في مبادرة التنمية المستدامة على مستوى الشرق الأوسط   ::   الجيش يواصل انتشاره على الحدود السورية التركية ونظام أردوغان يواصل خروقاته   ::   الجيش يخوض اشتباكات عنيفة في ريف إدلب ويقضي على العديد من الإرهابيين   ::   اليوم تنطلق أعمال «اللجنة الدستورية» وارتياح أممي من دقة وتنظيم الوفد المدعوم من الحكومة   ::   الدفاع الروسية: نفذنا كامل الإجراءات الواردة في «مذكرة سوتشي».. وأنقرة تشكك!   ::   الاحتجاجات تواصلت وسط مخاوف من أزمة طحين ومحروقات … الحريري يقدم استقالة حكومته إلى عون والأخير يعلن موقفه اليوم   ::   تظاهرات في ساحة التحرير وسط بغداد برغم حظر التجوّل.. وحديث عن تعديل وزاري   ::   ترامب واصل تسويق مزاعمه.. والأردن لن يرسل قوات إلى سورية لمحاربة داعش.. وحذر أوروبي تجاه دعوات أميركية … إيران: الإرهاب لن ينتهي ما دامت واشنطن مستمرة بدعمه   ::   النظام التركي يواصل تضييق الخناق على المهجرين السوريين!   ::   الزعبي: الحكومة السورية لن تسمح لأميركا بالسيطرة على حقول النفط   ::   «الإدارة الذاتية»: لا نسعى إلى التقسيم وهدفنا وحدة البلاد   ::   أميركا تنهب النفط السوري   ::   أمن إسرائيل من أمن أميركا   ::   انتخابات مبكرة في بريطانيا بعد موافقة أحزاب المعارضة عليها   ::   ليون زكي في اجتماعات غرفة التجارة العربية النمساوية: آن أوان رفع العقوبات عن الشعب السوري   ::   أوكامورا يدعو إلى مقاطعة تركيا اقتصادياً … «التايم»: جيش أردوغان ومرتزقته يرتكبون جرائم حرب وتطهير عرقي   ::   الدستورية تبدأ أعمالها غداً.. والوفد المدعوم من الحكومة السورية يصل جنيف للمشاركة   ::   وفد عسكري روسي إلى تركيا لبحث تنفيذها … بوتين لميركل: مذكرة سوتشي تسهم في استعادة سيادة سورية وسلامة أراضيها   ::   ملتقى عشائري في الحسكة: لدعم الجيش وصد العدوان التركي   ::   ربط ضفتي الفرات بجسر عائم.. ونظام أردوغان يواصل عدوانه … الجيش ينتشر على الحدود الشمالية بمحور يمتد 90 كم.. و«قسد» تستكمل الانسحاب   ::   لافروف: القضاء على الإرهاب في سورية يؤدي للاستقرار وعودة المهجرين   ::   مسؤول أميركي سابق: ترامب يرسل رسالة إلى العالم بأنه يسرق النفط السوري   ::   الجيش و«الحربي» يستهدفان بضربات موجهة الإرهابيين في ريفي إدلب وحمص   ::   اختفاء جندي في الجولان المحتل يثير السخرية … تواصل الذعر في كيان الاحتلال من الانسحاب الأميركي   ::   سوتشي.. كل الطرقات تؤدي إلى دمشق   ::   وزير المالية يجيب على أسئلة النواب: في حال زيادة الرواتب عام 2020 ستتم من الوفورات   ::   النداف يتوعد «السورية للتجارة» بالعقوبات إذا لم ترتقِ إلى المستوى المطلوب   ::   المحامون العرب دعوا لمقاضاة أردوغان.. وإعلاميون أجانب: نثق بانتصار سورية … أهالي دير الزور: لمقاومة العدوان التركي والالتفاف حول الجيش السوري   ::   سورية ترحب بانسحاب المجموعات المسلحة في الشمال إلى عمق 30كم   ::   عربش قدر الكميات المسروقة بـ100 ألف برميل يومياً … مرعي: حقول النفط يجب أن تعود إلى سيادة الدولة   ::   موسكو شككت بحصول العملية ونجاحها ونفت مزاعم تقديمها المساعدة لتنفيذها … «صانعة» البغدادي تعلن القضاء عليه بريف إدلب!   ::   المقداد وفيرشينين: عملية مراجعة الدستور ستكون حصرية للسوريين وبقيادة سورية   ::   مشكلة تواصل وثقة   ::   الجيش يصل إلى الحدود شمالاً ويخوض اشتباكات عنيفة مع الاحتلال التركي   ::   الحربي الروسي يستهدف إرهابيي «النصرة» في ريف إدلب الجنوبي … الجيش يصل إلى الحدود مع تركيا و«قسد» تنسحب والخارجية: سورية للجميع   ::   البطريرك الراعي يطالب بإخراج لبنان من أزمته … التظاهرات مستمرة.. الجيش يفتح بعض الطرقات والبنوك ستظل مغلقة   ::   أغلقت قناتا «العربية» و«الحدث».. و«تحالف الصدر»: لا تمثيل لنا في الحكومة … بغداد: نعمل على التهدئة وإعادة الأوضاع إلى طبيعتها   ::   قطر جددت تأييدها للعدوان التركي … تطورات شمال سورية تصعد الخلاف بين وزارتين ألمانيتين   ::   اتفاق سوتشي.. سورية على طريق النصر النهائي   ::   زيادة طفيفة جداً في الموازنة العامة للدولة 2020   ::   اعتماد إستراتيجية الطاقات المتجددة يوفر 750 مليون يورو سنوياً ويؤمن 5 آلاف فرصة عمل   ::  

أخبار إعادة الإعمار
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  »  أخبار  » في لقاء مطول وشفاف مع «السورية» و«الإخبارية السورية» … الرئيس الأسد: مقتل البغدادي خدعة أميركية والاتفاق الروسي التركي مؤقت وهو خطوة إيجابية


في لقاء مطول وشفاف مع «السورية» و«الإخبارية السورية» … الرئيس الأسد: مقتل البغدادي خدعة أميركية والاتفاق الروسي التركي مؤقت وهو خطوة إيجابية

الوطن- وكالات - 01/11/2019

أكد الرئيس بشار الأسد أن السيناريو الذي نشرته الولايات المتحدة الأميركية لعملية مقتل الإرهابي «أبو بكر البغدادي» متزعم تنظيم «داعش»، جزء من الخدع الأميركية وعلينا ألا نصدق كل ما يقولونه إلا إذا أتوا بالدليل والبغدادي هو مجرد شخص يبدل بأي لحظة وبأي وقت وأعتقد أنه سيعاد إنتاجه باسم وبشخص آخر وربما يعاد إنتاج «داعش» كلها حسب الحاجة تحت عنوان آخر ولكن يبقى الفكر نفسه والاستخدام نفسه والمدير هو الأميركي نفسه، مشيراً إلى أنه لم يكن لسورية أي علاقة بالعملية ولا يوجد أي تواصل بينها وبين أي مؤسسة أميركية.
وأوضح الرئيس الأسد في مقابلة مع قناتي «السورية» و«الإخبارية السورية» مساء أمس أن الاتفاق الروسي التركي بشأن الشمال السوري مؤقت وهو يلجم الجموح التركي باتجاه تحقيق المزيد من الضرر عبر احتلال المزيد من الأراضي السورية وقطع الطريق على الأميركي ومن هذا الجانب فالاتفاق خطوة إيجابية لا تحقق كل شيء لكنها تخفف الأضرار وتهيّئ الطريق لتحرير المنطقة في القريب العاجل، مشيراً إلى أن التركي هو وكيل الأميركي في الحرب وعندما لا يخرج بكل الوسائل فلن يكون هناك خيار سوى الحرب.
وشدد الرئيس الأسد على أن دخول الجيش العربي السوري إلى مناطق الشمال السوري هو تعبير عن دخول الدولة السورية بكل الخدمات التي تقدمها وقد وصل الجيش إلى أغلب المناطق ولكن ليس بشكل كامل ومازالت هناك عقبات تظهر والهدف النهائي هو العودة إلى الوضع السابق للمنطقة، وهو سيطرة كاملة للدولة عليها، والأكراد في معظمهم كانوا دائماً على علاقة جيدة مع الدولة ويطرحون أفكاراً وطنية حقيقية.
وأكد الرئيس الأسد أن سورية لم تقدم أي تنازلات فيما يتعلق بتشكيل لجنة مناقشة الدستور وما يهمنا أن أي شيء ينتج عن لقاءاتها ويتوافق مع المصلحة الوطنية حتى لو كان دستوراً جديداً سنوافق عليه وإذا كان تعديلاً للدستور ولو بنداً واحداً ويتعارض مع مصلحة الوطن فسنقف ضده ولن نسير به.

وفيما يلي النص الكامل للمقابلة:
آخر حوار لسيادتكم مع الإعلام السوري كان منذ سنوات، لذلك لدينا الكثير من الأسئلة سنبدؤها بالسياسي ومن ثم ننتقل إلى الوضع الداخلي السوري.
•• أهلاً وسهلاً بكِ، ولنتحدث كما هي العادة بصراحة كاملة.

أين جثة البغدادي؟

الولايات المتحدة أعلنت قبل أيام مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي، وشكرت كلاً من روسيا، سورية، العراق، الأتراك، والأكراد للمساعدة في عملية قتل البغدادي، لقد شَكَر ترامب سورية ولم نسمع تعليقاً من دمشق، فما تعليقكم؟ وهل ساهمت سورية فعلاً بهذه العملية؟

•• على الإطلاق، لم نسمع بهذا الموضوع سوى من الإعلام، ربما يكون الهدف من وضع عدد من الدول والجهات المساهمة في هذه العملية إعطاءها المصداقية، وبالتالي ستشعر هذه الدول بأنها ليست محرجة، ولكن لديها رغبة أن تكون جزءاً من عملية «عظيمة» -كما حاولوا تصويرها- وبالتالي سيُعطى لها نوع من الرصيد لنقل، بمكافحة الإرهاب. نحن لسنا بحاجة لهذا الرصيد. نحن من يكافح الإرهاب. لم يكن لنا أي علاقة، لا يوجد أي تواصل بيننا وبين أي مؤسسة من المؤسسات الأميركية، والأهم من كل ذلك لا نعرف إذا كانت العملية حصلت حقاً أم لا، فلم يكن هناك طائرات على الرادارات، لماذا لم تُعرض جثة البغدادي؟! كما يقولون بقايا، هذا نفس سيناريو بن لادن. بالمقابل إذا كانوا سيستخدمون حججاً مختلفة لعدم إظهارها، سنعود لعملية القبض على الرئيس صدام حسين عندما عرضوها من الألف إلى الياء، ووضعوا صوراً وفيديوهات له بعد عملية القبض عليه، وعندما قاموا بقتل أبنائه بعد عدة أشهر عرضوا الجثث كما هي. لماذا قاموا بإخفاء كل شيء عن عملية بن لادن واليوم عن عملية أبو بكر البغدادي؟ هذا جزء من الخدع الأميركية. علينا ألا نصدق كل ما يقولونه إلا إذا أتوا بالدليل، السياسي الأميركي متهم حتى يثبت العكس، وليس بريئاً حتى يثبت العكس.

سيادة الرئيس، عملياً إن كان فعلاً قُتل البغدادي، هل يعني هذا نهاية تنظيمه؟ أم إن هناك كالعادة قادة جدداً، وتنظيمات جديدة يجري إعدادها عندما تحترق أوراق من سبقها؟

•• أولاً البغدادي يمثل «داعش»، و«داعش» تمثل فكراً هو الفكر الوهابي المتطرف، وهذا الفكر عمره الآن أكثر من قرنين من الزمن. ما دام هذا الفكر لم ينته ولم يتراجع فهذا يعني أنه لن يكون هناك تأثير لموت البغدادي -أو حتى لموت «داعش» كلها- في هذا الفكر المتطرف. هذا بالنسبة للفكر، أما بالنسبة للبغدادي كشخص فمن المعروف أنه كان بالسجون الأميركية في العراق، وهم أخرجوه لكي يلعب هذا الدور، فهو مجرد شخص يُبدل ويُستبدل بأي لحظة وبأي وقت، هل يا ترى هو فعلاً قُتل؟ هل يا ترى قتل ولكن بطريقة مختلفة، طريقة عادية جداً؟ أو أنه اختطف؟ أو إنه أُخفي؟ أو إنه استُبدل بعملية تجميل؟ اللـه أعلم! السياسة الأميركية لا تختلف عن هوليوود، هي تعتمد على الخيال، خيال ليس علمياً، مجرد خيال. تستطيعين أن تذهبي بالسياسة الأميركية وترينها الآن في هوليوود، وتستطيعين أن تأتي بهوليوود إلى السياسة الأميركية، أعتقد أن كل ما يتعلق بهذا الموضوع هو خدعة، سيُعاد إنتاج البغدادي باسم آخر، وبشخص آخر، وربما يُعاد إنتاج داعش كلها، حسب الحاجة، تحت عنوان آخر، ولكن يبقى الفكر نفسه والاستخدام نفسه والمدير هو الأميركي نفسه.

اتفاق مؤقت

أثيرت تساؤلات في الشارع حول الاتفاق الروسي التركي، وخاصة البند المتعلق بالحفاظ على الوضع الراهن في منطقة العدوان التركي، تل أبيض ورأس العين بعمق 32 كيلومتراً. ما فهمه البعض أنه شرعنة للاحتلال التركي، وخاصة أن الاتفاق لم يتطرق لأي دور لسورية، ضمن هذه المناطق التي تم الحديث عنها، فما ردكم على ذلك؟

•• أولاً المبادئ الروسية واضحة خلال هذه الحرب -قبل أن تكون هناك قاعدة روسية تدعم الجيش السوري في عام 2015- تستند إلى القانون الدولي، إلى سيادة سورية، إلى وحدة الأراضي السورية، هذا الموضوع لم يتغير قبل ولا بعد ولا بتغير الظروف، ولكن السياسة الروسية تعتمد على التعامل مع الأمر الواقع، فهذا الأمر الواقع حقق شيئان: أولاً سحب المجموعات المسلحة من الشمال إلى الجنوب، بالتنسيق مع الجيش السوري، وبالمقابل صعود الجيش السوري شمالاً إلى المنطقة التي لا يحتلها التركي وهذا -بحد ذاته أو كلا الأمرين- أمر إيجابي لا يُلغي سلبية الوجود التركي، ريثما يتم إخراج التركي بطريقة أو بأخرى. فهذا الاتفاق هو اتفاق مؤقت ليس دائماً. ولنأخذ مثالاً مناطق خفض التصعيد في مرحلة من المراحل، اعتقد البعض بأنها دائمة وأنها ستُبقي الحق للإرهابيين بالوجود في مناطقهم إلى مالا نهاية، لا الحقيقة كانت فرصة تحمي المدنيين من جانب، وتُوجد فرصة للتحاور مع الإرهابيين من أجل إخراجهم لاحقاً، فعلينا أن نفرّق بين الأهداف النهائية أو الإستراتيجية، وبين التكتيك. بالمدى المنظور هو اتفاق جيد، هذا من جانب، دعني أوضح لماذا جيد، وهو الجانب الآخر، أولاً دخول التركي بغض النظر عن أنه يعبر عن مطامع تركيا السيئة، فهو أيضاً يعبر عن رغبة أميركية، التركي لديه مطامع، والعلاقة الروسية -انطلاقاً من المبادئ، وانطلاقاً من المصالح الروسية- هي علاقة جيدة لأنها تلجم الأطماع التركية، هذا من جانب، من جانب آخر تقطع الطريق على اللعبة الأميركية المطلوبة في الشمال. ولأوضح هذا الموضوع، المقترح الألماني الأخير الذي تم تأييده مباشرة من الناتو -والألماني لن يصرح إلا باسم أميركا، والناتو هو أميركا- تحدث عن إعادة الأمن لهذه المنطقة برعاية دولية، أي أنه أيضاً تكريسٌ لخروج هذه المنطقة من تحت سيطرة الدولة السورية، وتكريس التقسيم. فإذاً الروسي بهذا الاتفاق لجم التركي. وقطع الطريق على الأميركي، وعلى دعوة التدويل التي طرحها الألماني. لذلك نحن نقول إن هذا الاتفاق هو خطوة إيجابية لا تحقق كل شيء، بمعنى أنه دخل التركي وفجأة خرج التركي، ولكنها تخفف الأضرار وتهيئ الطريق لتحرير هذه المنطقة في القريب الذي نتمنى أن يكون قريباً وعاجلاً.

بما أنكم قد وصفتم الاتفاق بالمؤقت، وتركيا كما عرفناها لا تلتزم بالاتفاقات، ولا تلتزم بأي شيء، وبناءً على ذلك: ماذا لو بقيت تركيا تحتل المناطق التي سيطرت عليها خلال العدوان الأخير؟ أنتم ذكرتم مراراً أن الدولة السورية ستستخدم كل الوسائل للدفاع عن نفسها، عملياً ألم يمنع الاتفاق الروسي التركي قدرة استخدام هذه الوسائل؟

•• لنأخذ مثالاً آخر وهو إدلب، هناك اتفاق من خلال أستانا بأن يخرج التركي، ولم يلب، ولكننا نقوم بتحرير إدلب، كان هناك تأخير لمدة عام أعطيت العملية السياسية والحوارات السياسية والمحاولات المختلفة لإخراج الإرهابيين كل شيء، استنفدت كل الفرص، وبالنهاية قمنا بالتحرير -طبعاً التدريجي- من خلال عملية عسكرية. نفس الشيء سيحصل في المنطقة الشمالية، بعد أن تُستنفد كل الفرص السياسية، مع الأخذ بالاعتبار بأن أردوغان كان يهدف من بدايات الحرب لخلق مشكلة بين الشعب السوري والشعب التركي، كي يكون الشعب التركي شعباً عدواً، وهذا يحصل من خلال صدام عسكري، لأن الجيش التركي كان في بدايات الحرب مع الجيش السوري، وكان يتعاون معنا إلى أقصى الحدود، إلى أن قام أردوغان بالانقلاب عليه، لذلك يمكن العمل بهذا الاتجاه مع الحرص على ألا تكون تركيا دولة عدوة، الآن أردوغان ومجموعته أعداء، لأنه هو يقود هذه السياسات، ولكن حتى الآن القوى السياسية في تركيا بمعظمها هي ضد سياسات أردوغان، فعلينا أن نكون حريصين على ألا نحول تركيا إلى عدو، وهنا يأتي دور الأصدقاء، الدور الروسي والدور الإيراني.

الانسحاب التركي أو الحرب

الإجراءات التي قام بها التركي في الفترة الماضية وأردوغان تحديداً، كالتتريك، وبناء الجامعات، وفرض لغات معينة، هذه إجراءات لمن لا يفكر بالخروج، وبما أن سيادتكم تحدثتم عن أنه سيخرج عاجلاً أم آجلاً، ماذا عن هذه الإجراءات؟

•• تماماً، لو كان يفكر بالخروج لكان خرج من إدلب، طبعاً قد تقولين لا يوجد جيش تركي بمعنى الجيش في إدلب، لكن الساحة السورية هي ساحة واحدة ومسرح عمليات واحد، من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال، التركي هو وكيل الأميركي لهذه الحرب، وفي كل مكان حاربنا كنا نحارب الوكيل التركي، فعندما لا يخرج بكل الوسائل فلن يكون هناك خيار سوى الحرب. هذا شيء بدهي ولكن أنا أقول بالمدى المنظور علينا أن نترك المجال للعملية السياسية بأشكالها المختلفة، إن لم تعط نتائج، فهذا عدو، سنذهب إلى الحرب، لا خيار آخر.

رغم ذلك قال البعض: إن الانسحاب الأميركي من الشمال السوري، وبدء العدوان بعد ذلك، ومن ثم الاتفاق الروسي التركي، كل ذلك جاء في سياق اتفاق أميركي روسي تركي، فما قولكم؟

•• هذا الكلام أريد منه إظهار الروسي بأنه كان راضياً عن الدخول التركي، أو إنه يريد أن يغض النظر، الحقيقة لا، هو كان قلقاً منذ أكثر من عام من جدية هذا الطرح، وكلنا كان يعلم بأن الطرح التركي جدي ولكنه كان ملجوماً بحكم الأوامر أو الرغبة الأميركية، وربما يأخذ البعض على الروسي المأخذ الذي أدى إلى هذه النتيجة، وهو موقفهم بالأمم المتحدة. كما قلت قبل قليل الروسي يتعامل مع الوقائع، وبالتالي يحاول أن يهيئ كل الظروف السياسية من أجل تمهيد الطريق للخروج من سورية، ولجم الأضرار التركية أو الجموح التركي باتجاه تحقيق المزيد من الضرر عبر احتلال المزيد من الأراضي، لكن بكل تأكيد الروسي لم يكن جزءاً من هذا الاتفاق.

الاتفاقات الروسية دائماً معلنة، الاتفاق بينه وبين تركيا أعلن مباشرة بالإعلام بكل بنوده، والاتفاق بيننا وبين الأكراد بوساطة روسية وبدعم روسي، كان أيضاً معلناً منذ اللحظة الأولى، لا أشياء مخفيّة في السياسة الروسية، وهذا شيء مريح جداً بالنسبة لنا.

ترامب خصم شفاف

لكن اللقاءات الأميركية التركية غير معلنة، وقلتم كثيراً إن المنطقة العازلة كانت الهدف الأول لأردوغان منذ اليوم الأول للحرب على سورية، والرئيس أوباما كان يرفض هذه المنطقة العازلة، أما اليوم فنشهد ربما إجراءات، هل هذا يعني أن أوباما أفضل من ترامب؟

•• علينا ألا نراهن على أي رئيس أميركي. أولاً بالنسبة لأردوغان أن يتحدث بأننا قررنا أن ندخل وأبلغنا الأميركيين، أي يحاول الظهور بمظهر الدولة العظمى، أو صاحب القرار، هذه كلها مسرحية بينه وبين الأميركيين. في البداية لم يُسمح لأي جهة بالتدخل لأنهم كانوا يعتبرون، أي الأميركيين والغرب، بأن التظاهرات سوف تنتشر وستحسم الموضوع. لم تحسم الموضوع، لم تتوسع كما يريدون، فانتقلوا للسلاح، لم يحسم السلاح الموضوع، انتقلوا إلى المجموعات المتطرفة الإرهابية بعقيدتها المجنونة التي ستحسم عسكرياً هذا الموضوع، ولم تتمكن. هنا كان دور داعش في صيف 2014، لكي تشتت جهود الجيش العربي السوري، وتمكنت من تشتيت قواتنا العسكرية. هنا كان الدخول الروسي. عندما فشلت كل الرهانات على الساحة الميدانية، كان لابد من الدخول التركي لقلب الطاولة، هذا هو دوره.
أما بالنسبة لترامب فقد تسألني سؤالاً وأعطيك جواباً قد يبدو غريباً، أقول لك هو أفضل رئيس أميركي، لماذا؟ ليس لأن سياساته جيدة، ولكن لأنه الرئيس الأكثر شفافية. كل الرؤساء الأميركيين يرتكبون كل الموبقات السياسية وكل الجرائم، ويأخذون جائزة نوبل، ويظهرون بمظهر المدافع عن حقوق الإنسان، وعن القيم الأميركية الراقية والفريدة، والقيم الغربية بشكل عام ولكنهم عبارة عن مجموعة من المجرمين الذين يمثلون ويعبّرون عن مصالح اللوبيات الأميركية وهي الشركات الكبرى، السلاح والنفط وغيرها.

ترامب يتحدث بكل شفافية. يقول: نحن نريد النفط. هذه حقيقة السياسة الأميركية -على الأقل ما بعد الحرب العالمية الثانية، نحن نريد أن نتخلص من فلان، نحن نريد أن نقدم خدمة مقابل مال، هذه هي حقيقة السياسة الأميركية. ماذا نريد أفضل من خصم شفاف؟ فلذلك لا، الفرق شكلي، الحقيقة واحدة.

دخول الدولة إلى الشمال

قائد ميلشيا «قسد» مظلوم عبدي، كانت له تصريحات صحفية تحدث فيها بأن ترامب وعدهم قبل الانسحاب بالتواصل مع الروس لإيجاد حل للقضية الكردية، عبر الاتفاق بين كل من الروس والدولة السورية لإعطاء الكرد فرصة للدفاع عن أنفسهم، هل فعلاً حصل هذا الاتفاق؟ وما مصير المناطق غير الحدودية في منطقة الجزيرة السورية، أي المناطق التي كانت تحت سيطرة ميليشيات مسلحة تحت مسمى «قسد»؟ هل هذه المناطق عملياً سُلمت للدولة السورية وإن كانت سُلمت بأي شكل؟ هو فقط عسكرياً؟ أم إن عودة مؤسسات الدولة السورية إلى هذه المناطق حصلت؟

•• تقصدين اتفاقاً أميركياً كردياً؟

الأميركي وعد الأكراد بأنه سيحل قضيتهم عبر التأثير في الروسي ليتفاهم مع الدولة السورية حتى يعطيهم فرصة ليدافعوا عن أنفسهم.

•• كل ما يقوله الأميركي، بغض النظر عن حقيقة الاتصال أم لا، كما قلت قبل قليل، كل ما يقوله ليست له مصداقية، سواء قاله لعدو أو لصديق، النتيجة واحدة، لا يعوّل عليه. لذلك لا نضيع وقتنا بهذه النقطة، الاتفاق الروسي الوحيد مع الأكراد هو ما تحدثنا عنه عن دور روسي في الاتفاق بين الجيش العربي السوري والأكراد -أو مع المجموعات الكردية التي تسمي نفسها «قسد» لكي لا نقول الأكراد- من أجل دخول الجيش السوري. طبعاً لا يمكن أن يدخل الجيش السوري فقط من أجل القيام بعمل أمني عسكري بحت، دخول الجيش السوري هو تعبير عن دخول الدولة، ودخول الدولة يعني الدخول بكل الخدمات التي يجب أن تقدمها الدولة، هذا الاتفاق حصل، وصلنا لأغلب المناطق ولكن ليس بشكل كامل، ما زالت هناك عقبات تظهر. نتدخل لأنه لدينا علاقات مباشرة وقديمة مع هذه المجموعات من قبل الدخول التركي. تحصل استجابة أحياناً، لا تحصل استجابة في مكان آخر، ولكن بكل تأكيد سيتم الدخول السوري أو دخول الجيش العربي السوري بالتزامن مع دخول الخدمات كاملة، أي عودة سلطة الدولة كاملة.

أعود وأقول أولاً هذا شيء يحصل تدريجياً، ثانياً، نحن لا نعيد السلطة كما كانت سابقاً بشكل مباشر. هناك حقائق على الأرض، بحاجة لمعالجة تأخذ زمناً، هناك حقائق شعبية استجدت خلال غياب الدولة، هناك مجموعات مسلحة، لا يمكن أن ننتظر منها تسليم السلاح مباشرة. لن نطلب منهم هذا الشيء، فنحن أيضاً يجب أن تكون سياستنا تدريجية وعقلانية وتأخذ بالاعتبار الوقائع، لكن الهدف النهائي هو العودة إلى الوضع السابق، وهو سيطرة الدولة كاملة.

العيش معاً ممكن

بعد كل ما حصل، أي قاموا باستهداف الدولة السورية، ومواطنيها، واستهداف الجيش العربي السوري، وأيضاً كل سنوات الحرب كان دورهم سيّئاً، والارتهان الواضح للأميركي، بعد كل هذا هل نحن كسوريين قادرون أن نعود للعيش مع الأكراد معاً؟

•• لكي نكون دقيقين، هذا الموضوع يُطرح بشكل مستمر، ويُطرح أحياناً بالجلسات الخاصة الكلام نفسه، وأنا أعرف أنكم تنقلون دائماً ما يُطرح بغض النظر أحياناً عن القناعات الشخصية، ما حصل هو تشويه للمفاهيم خلال هذه الحرب، أن نقول بأن هذه الشريحة تتصف بهذه الصفة سلبية أو إيجابية، هو كلام غير موضوعي وغير عقلاني، وأيضاً غير وطني.
كان هناك من الأكراد أشخاص أخذوا موقع العميل والمرتهن للأميركي صحيح، ولكن أيضاً كان لدى العرب حالات مشابهة، في منطقة الجزيرة وفي باقي المناطق في سورية، وهذا ينطبق ربما على معظم الشرائح في سورية، فالخطأ الذي حصل هو أن مجموعة من الأكراد الذين قاموا بهذا العمل، وضعوا أنفسهم نواباً ليس فقط عن الأكراد، وإنما عن العرب أيضاً، وعن كل الشرائح المختلفة في منطقة الجزيرة، وأتى الأميركي من خلال دعم السلاح ودعم الأموال، وطبعاً ليس من الأميركي بل من بعض دول الخليج العربية، ليكرّس سلطة هؤلاء على كل الشرائح، فأصبحنا نعتقد أن كل من هو موجود هناك هو من الأكراد.
لا، علينا أن نقول بأن التعامل الآن هو مع هذه الأحزاب، أما الأكراد فمعظمهم كانوا دائماً على علاقة جيدة مع الدولة السورية، وكانوا دائماً يتواصلون معنا ويطرحون أفكاراً وطنية حقيقية، وفي بعض المناطق التي دخلنا إليها كان رد فعل الأكراد لا يقل إيجابية وفرحاً وسعادة عن باقي الشرائح، فهذا التقييم غير دقيق، نعم بكل بساطة نستطيع أن نعيش مرة أخرى، وإذا كان الجواب لا، فهذا يعني أن سورية لن تكون مستقرة في يوم من الأيام.

لا مشكلة مع التنوع

لكن ما المشكلة مع الأكراد حتى قبل الحرب؟ أين تكمن المشكلة معهم؟

•• هذه المجموعات منذ عقود، مع أننا وقفنا معها، وكدنا ندفع الثمن في عام 1998 بصدام عسكري مع تركيا بسببها، ولكننا كنا نقف معهم انطلاقاً من الحقوق الثقافية لهذه المجموعات، أو لهذه الشريحة. بماذا تتهم الدولة السورية؟ تتهم الدولة السورية بأنها شوفينية، وتتهم أحياناً حزب البعث بأنه حزب شوفيني، مع أن موضوع الإحصاء الذي تم في عام 1962 لم يكن حزب البعث حينها في السلطة، ونتهم بأننا نحرم هذه الشريحة من حقوق ثقافية. دعنا نفترض بأن هذا صحيح، هل يمكن أن أكون أنا كشخص منفتحاً ومنغلقاً بالوقت نفسه؟ لا يمكن. هل يمكن أن تكون الدولة متسامحة أو منفتحة بالوقت نفسه، ومنغلقة أو غير متسامحة أو غير منفتحة بوقت واحد؟ هذا الكلام غير ممكن. لنأخذ مثالاً من آخر شريحة انضمت للنسيج السوري؟ هي الأرمن. الأرمن كانت أولاً شريحة وطنية بامتياز، هذا موضوع أثبتته الحرب بشكل قاطع، وبنفس الوقت هذه الشريحة لديها جمعيات خاصة، لديها كنائس خاصة، والأكثر حساسية أن لديها مدارس خاصة.. وإذا حضرت أي احتفال أرمني، عرساً أو غير عرس -وأنا لدي أصدقاء أرمن وكنت أحضر احتفالاتهم في مراحل سابقة- فستجدهم يغنون أغانيهم التراثية، ولكن بعدها يغنون الأغاني الوطنية ذات البعد السياسي. هل هناك حرية أكثر من ذلك؟! وهذه الشريحة هي أقل شريحة من أرمن العالم ذابت في المجتمع، هي اندمجت ولكنها لم تذب حافظت على كل خصائصها. لماذا نكون منفتحين هنا وغير منفتحين هناك؟ لأن هناك طروحات انفصالية، هناك خرائط تسوّق بأن هذه «كردستان سورية» وهي جزء من كردستان الكبرى. هذا حقنا، من حقنا أن ندافع عن وحدة أراضينا وأن نكون حذرين من الطروحات الانفصالية، ولكن لا توجد لدينا مشكلة مع التنوع السوري، بالعكس التنوع السوري هو تنوع جميل وهو تنوع غني وهذا الغنى يعني قوة. الغنى والتنوع شيء، والتقسيم والانفصال وتفتيت البلد شيء آخر، شيء مناقض.. هذه هي المشكلة.

مرّ في جوابكم أنه يجب أن نعيش مع بعض في النهاية، ولكن فكرة العيش مع بعض، ليست فقط المشكلة بالنسبة للمكون الكردي، هناك مجاميع بشرية في مناطق متعددة كانت خارج كنف الدولة السورية لسنوات في الفترة الماضية، ماذا عن هؤلاء؟ ما خطة الدولة بشأنهم ليعودوا فعلاً لفكرة هذا العيش المشترك وخاصة الأطفال منهم، جيل سورية القادم.. ما الخطة بشأنهم؟

•• فعلياً المشكلة هي مع الأطفال بالدرجة الأولى ومع الجيل الشاب بالدرجة الثانية، أي مشاكل عدة، واحدة منها أن هذا الجيل لا يعرف ماذا تعني دولة وقانون. لم يعش في كنف الدولة وإنما عاش في كنف مجموعات مسلحة، لكن التأثير الأسوأ والأخطر هو في الأطفال الذين البعض منهم لم يتعلم اللغة العربية في بعض المناطق. البعض منهم تعلم مفاهيم خاطئة قد تكون مفاهيم متطرفة أو مفاهيم ضد الدولة، أو مفاهيم ضد الوطن وغيرها من المفاهيم التي طُرحت خارجياً وكُرّست لهم في مناهج رسمية. هذا الموضوع كان الحديث الأساسي خلال الأسابيع القليلة الماضية وخاصة خلال الأيام القليلة الماضية، لأن دخول الجيش السوري إلى مناطق واسعة دفعة واحدة في المناطق الشمالية أظهر هذه المشكلة، ولكن على نطاق واسع. الآن هناك وزارات، وخاصة وزارة التربية وأيضاً وزارة الدفاع، ووزارة الداخلية يقومون بدراسة هذا الموضوع، وأعتقد أنه سيصدر بيان وحلّ -ولو بالعموميات بالمرحلة الأولى- ولاحقاً تتبعه إجراءات إدارية من أجل استيعاب كل هؤلاء في نظام الدولة السوري، أي: من سيلتحقون بخدمة العلم؟ من سيلتحق بالشرطة؟ من سيتابع دراسته بالمدارس؟ شخص أصبح عمره مثلاً اثني عشر عاماً كيف نتعامل معه؟ هو لا يعرف شيئاً عن المنهاج السوري، وبالتالي لا بد أن يتابع المنهاج السوري الوطني. الشيء نفسه لمن كانوا في المرحلة الابتدائية، فأعتقد أن الحل بأن نستوعب الجميع ضمن المنظومة الوطنية، ولكن لابد من إجراءات خاصة من أجل إعادة دمجهم بهذه المنظومة، وأعتقد خلال أيام ربما نكون أمام تصوّر ما.

بالعودة إلى السياسة وللولايات المتحدة الأميركية تحديداً، الرئيس دونالد ترامب أعلن نيته إبقاء عدد محدود من جنوده في سورية مع إعادة نشر عدد منهم على الحدود الأردنية وحدود العدو الإسرائيلي، في حين يتولى عدد آخر حماية حقول النفط.
ما موقفكم من هذا الكلام وكيف سيكون رد الدولة السورية على هذا الوجود غير الشرعي؟

•• بغض النظر أيضاً عن هذه التصريحات. بالواقع، الأميركي محتل. هو موجود سواء وُجِد شرقاً أم شمالاً أم جنوباً، النتيجة واحدة، ومرة أخرى أقول: لا نأخذ بتصريحاته، لكن الآن نتحدث عن الواقع، كيف نتعامل مع هذا الواقع؟ عندما تصل لمرحلة تقول إنني انتهيت -من باقي المناطق كما قلت هناك أولويات عسكرية- عندما ننتهي من هذه المناطق حسب الأولويات ونصل لتحرير منطقة فيها الأميركي، لن أمارس العنتريات وأقول بأننا سنرسل الجيش لمواجهة أميركا، نحن نتحدث عن دولة عظمى –هل لدينا الإمكانات؟ أعتقد هذا الكلام واضح بالنسبة لنا كسوريين، هل نذهب باتجاه المقاومة، إذا كان هناك مقاومة فسيكون مصير الأميركي كما حصل في العراق. ولكن كلمة مقاومة بحاجة لحالة شعبية نقيض العمالة، حالة شعبية وطنية تقوم هي بعملية المقاومة، والدور الطبيعي للدولة في هذه الحالة هو أن تهيئ كل الظروف وأن تهيئ كل الدعم لأي مقاومة شعبية تحصل ضد المحتل. ولكن بعيداً عن العقلية الأميركية الاستعمارية وعن العقلية التجارية التي تأتي لتستعمر منطقة من أجل المال والنفط وغير ذلك، من غير المنطقي أن نتحدث عن كل هذه العوامل وننسى أن العامل الأساسي الذي جلبَ الأميركي وغير الأميركي والتركي إلى هذه المنطقة هو سوري عميل. هو سوري خائن. فالتعامل مع كل الحالات الأخرى هو تعامل مع الأعراض، يجب أن نتعامل مع الأسباب، يجب أن نتعامل مع هذا السوري ونحاول أن نعيد صياغة الوضع الوطني في المجتمع السوري، استعادة الوطنية، واستعادة وحدة الرأي وألا يكون هناك خائن سوري، ووطني سوري، بل أن يكون السوري وطنياً وألا تكون الخيانة في ذلك الوقت مجرد وجهة نظر كخلاف على أي موضوع سياسي، أن نكون كلنا موحدين تجاه الاحتلال. عندما نصل لهذه الحالة، أنا أؤكد لك أن الأميركي سيخرج وحده، لن تكون لديه فرصة للبقاء في سورية، ولن تكون لديه القدرة -وهو دولة عظمى- على أن يكون موجوداً في سورية. هذا الشيء رأيناه في لبنان في مرحلة من المراحل، ورأيناه في العراق في مرحلة لاحقة. هذا ما أعتقد أنه الحل السليم.

معركة الشمال وإدلب

كانت لكم جولة الأسبوع الماضي على خطوط النار في إدلب فاجأتم بها السوريين وفاجأتم العالم، وذكرتم خلال حديثكم مع جنود الجيش العربي السوري هناك أن المعركة في الشرق، ولكن إدلب هي مخفر متقدم للعدو في الغرب لتشتيت قوات الجيش العربي السوري.
البعض اعتبر أن هذه الزيارة هي إشارة انطلاق أو بدء ساعة الصفر لمعركة إدلب القادمة. فهل هي فعلاً كذلك؟

•• لا لم يكن هناك أي ربط بين وجودي وبين ساعة الصفر، أولاً أنا أقوم بجولات من وقت لآخر في المناطق التي تُعتبر مناطق ساخنة وخطرة لأن هؤلاء الأبطال هم الذين يقومون بالمهمة الأصعب ومن الطبيعي أن أفكر بزيارة هؤلاء تحديداً، فهذا شيء درجت العادة عليه بالنسبة لي، ولكن زيارة إدلب تحديداً كانت لأنه ربما اعتقد العالم بأن كل الموضوع السوري الآن اختُصر فيما يحصل في الشمال وأصبحت القضية هي جيش تركي يدخل إلى الأرض السورية ونسينا أن كل من يقاتل في إدلب هم جيش تركي ولو كان اسمهم «قاعدة وأحرار شام» وغير هذا الكلام. وأنا أؤكد أن هؤلاء أقرب إلى قلب أردوغان من الجيش التركي نفسه، فلذلك علينا ألا ننسى أنه من الناحية السياسية وبالنسبة للموضوع التركي تحديداً، المعركة هنا تبقى هي الأساس ولأنها مرتبطة بمعركة المنطقة الشمالية الشرقية أو منطقة الجزيرة، هذا هو السبب الذي يجعلني أؤكد أن ما يحصل هناك -على أهميته وكِبَر مساحته- لا يلهينا عن أهمية إدلب بالمعركة الشاملة.

أردوغان لص

تقولون سيادة الرئيس، بأنه ليس هناك ربط بين وجودكم في إدلب وساعة الصفر، ولكن هل هناك ربط بين وجودكم في إدلب وبين اللقاء الذي جرى في اليوم نفسه بين تركيا وروسيا؟

•• الحقيقة عندما كنت هناك كنت قد نسيت تماماً أن هناك قمة في اليوم نفسه، لم أكن أذكر، أعرف أن هناك قمة ستحصل خلال أيام وأعرف أنها ربما يوم الثلاثاء.

ولكن عفواً سيادة الرئيس تصريحاتكم أعطت انطباعاً بأنه رفض استباقي.

•• صحيح.

أو ضد هذا اللقاء؟

•• بعض المقالات والتعليقات أعطت شعوراً بالغضب، وبالتالي فهم هذا الغضب بأنه غضب من القمة وأن هذه القمة ضدنا، الحقيقة أبداً، على الإطلاق لم أكن غاضباً. تصريحاتي ضد أردوغان تصريحات مستمرة، قلت: «لص» وهو بدأ من الأيام الأولى بسرقة كل ما يتعلق بسورية فهو لص، أنا لم أشتمه، أنا أصفه. هي صفة وهذا الوصف حقيقي، من يسرق مصانع ومحاصيل ومؤخراً أراضي ماذا أسميه، «فاعل خير»؟! لا تسمية أخرى، وقبلها في خطابي في مجلس الشعب قلت إنه أزعر سياسي، هو يمارس هذه الزعرنة السياسية على أوسع نطاق، يكذب على الجميع ويبتز الجميع، وينافق علناً، نحن لا نخترع صفة. هو يعلن نفسه بصفاته الحقيقية فأنا قمت بعملية توصيف. أما بالنسبة للاتفاق، فكما قلت قبل قليل نحن نعتقد أن الدخول الروسي في أي مكان يخدمنا لأن المبادئ واحدة والمعركة واحدة. فدخول الروسي بكل تأكيد ستكون له نتائج إيجابية بدأنا نرى جزءاً منها، بالعكس تماماً نحن كنا سعداء بهذه القمة، وسعداء بالعلاقة الروسية التركية بشكل عام بعكس ما يعتقد البعض أن الروسي يساير التركي، لا يهم إذا كان يسايره أم لا، لا يهم إذا كان يلعب معه لعبة تكتيكية. المهم ما الإستراتيجية؟ فلذلك أستطيع أن أقول: لا أبداً، لا علاقة بين تصريحاتي وبين القمة.

سأبقى في موضوع إدلب، ولكن من منطلق آخر أو من جهة أخرى.

المبعوث الدولي الخاص إلى سورية غير بيدرسون، كان له حديث في إحدى الصحف حول الوضع في إدلب، وصفه بالمعقد، وأنا سأذكر النقاط التي تحدث بها: طالب بحل يضمن أمن المدنيين وتناول مسألة وجود مجموعات إرهابية هناك، تحدث عن ضرورة تجنب عملية عسكرية شاملة، حسب رأيه لن تسهم في حل المشكلة بل ستكون لها تبعات إنسانية بالغة، ما رأيكم بهذا الكلام؟ وعملياً هل يمكن أن تتأخر أو تتوقف العملية فعلياً بناءً على ضغوطات أممية وفقاً لتلميحات بيدرسون؟

•• إذا كان بيدرسون لديه الأدوات والقدرة على حلّها من دون عملية عسكرية شاملة، فهذا شيء جيد، لماذا لا يقوم بالحل إذا كان لديه تصور واضح؟ لا نمانع، والقضية بسيطة جداً، يستطيع هو أن يذهب إلى تركيا ويُقنع تركيا أن تقنع الإرهابيين بأن تقوم بعملية فصل بين المدنيين والمسلحين، يجلس المدني في منطقة والمسلح في منطقة أخرى، والأسهل من ذلك إذا كان قادراً أن يحدد من المسلح ومن غير المسلح.

حقيقةً عملية مكافحة الإرهاب لا تتم بالتنظير ولا بالكلام الإنشائي ولا بالمواعظ.

أما بالنسبة للتأخير، لو كنا ننتظر قراراً أممياً، وعندما نقول قراراً أممياً فهو فعلياً قرار أميركا وفرنسا وبريطانيا ومن معهم، لما كنا حررنا منطقة في سورية منذ الأيام الأولى، فهذه الضغوط ليس لها تأثير، يؤخذ بالاعتبار أحياناً ظرف سياسي، كما قلت نترك المجال للعمل السياسي لكي لا يكون هناك مبرر، ولكن عندما تُستنفد كل هذه الفرص فلا بد من القيام بعمل عسكري من أجل إنقاذ المدنيين. لا أستطيع أن أنقذ المدنيين وأنا أتركهم تحت سلطة المسلح. فالمنطق الغربي الذي يقول بأن إيقاف العملية العسكرية هو لحماية المدنيين، منطق مقلوب، طبعاً بشكل مقصود، وبشكل خبيث. أما وجود المدني تحت سلطة الإرهابي بالنسبة له فهو حماية للمدني، المفروض العكس، الدخول العسكري هو لحماية المدنيين، وعندما تترك هذا المدني تحت سلطة الإرهابي فأنت تخدم الإرهابي وأنت تسهم في قتل المدني.

لا تنتظرون قراراً أممياً لكن تنتظرون قراراً روسياً؟ هل يمكن للروس أن يؤخروا بدء العملية؟ ولقد رأينا سابقاً توقف عمليات عسكرية في إدلب لدرجة أن البعض قال: إن الروس ضغطوا باتجاه التوقيف في كل مرة بسبب تفاهمات خاصة مع الأتراك، ما حقيقة هذا الكلام؟

•• كلمة ضغط، ليست هي الكلمة الدقيقة، نحن والروس والإيرانيون نخوض معركة عسكرية واحدة، ونخوض معركة سياسية واحدة، فدائماً نتحدث ونرى الظروف التي تسمح بالعملية.
عدة مرات اتفقنا بشكل ثلاثي على موعد محدد لعملية، وتم تأجيل هذه العملية أكثر من مرة، لأن هناك إما مستجدات عسكرية أو مستجدات سياسية، فهذا الشيء نقاش طبيعي.. هناك شيء نراه نحن، يتعلق بالساحة الداخلية، وهناك شيء تراه إيران متعلق بالساحة الإقليمية، وهناك شيء آخر يراه الروسي متعلق بالساحة الدولية، هنا يأتي التكامل، وهنا يأتي الحوار. مؤخراً حصلت خمسة لقاءات بيني أنا وبين مسؤولين روس وإيرانيين خلال أقل من شهر، يعني كان هناك أقل من أسبوع بين اللقاء والآخر، وبين كل لقاء ولقاء كانت تتغير المعطيات العسكرية والسياسية.. وما كنا نتفق عليه في اللقاء الأول، كنا نغيّر جزءاً منه ونعدله في اللقاء الثاني والثالث والرابع، وآخر لقاء كان أمس. فالتغيّر السريع للمعطيات يُحتّم أحياناً تأجيل العمليات، هذا من جانب، ومن جانب آخر، هناك تواصل بيننا وبين المدنيين في تلك المناطق، فنحن فعلاً نحاول أن نفتح المجال قدر المستطاع لانتقال المدنيين من تلك المناطق إلى مناطقنا، وهذا يحقن دماءهم. وإذا كان هناك حل سياسي -في بعض الحالات نجحنا به- نحقن دماء الجنود السوريين، أيضاً هذه أولوية، لا يجوز أن نضعها جانباً. فإذاً هناك معطيات كثيرة لا مجال لذكرها الآن تؤثر في هذا القرار وتؤجله، هو ليس قضية ضغوط، الروسي لديه حماس مثل حماسنا لمكافحة الإرهاب وإلا فلماذا يرسل طائراته؟ لكن التوقيتات هي عملية حوار.

انتهاء المعارك الكبرى

لكن الرئيس بوتين أعلن انتهاء العمليات الكبرى في سورية، هل ستكون روسيا معنا في إدلب؟ هل ستشارك في العملية العسكرية؟

•• هي كانت معنا في عملية تحرير خان شيخون وما حولها، وإعلان انتهاء العمليات الكبرى، لا يعني انتهاء مكافحة الإرهاب، فعلاً، المعارك الكبرى تقريباً انتهت لأن أغلب المناطق إما تسلم طوعاً أو أن تكون فيها عمليات محدودة، وعملية خان شيخون قد تظهر على الخريطة بأنها كبرى، ولكن كان هناك انهيار للمسلحين، فربما هذا هو المقصود بالنسبة للعمليات الكبرى. ولكن تصريحاتهم بشأن عودة إدلب لسيطرة الدولة السورية والتصميم على ضرب الإرهاب لم تتبدل.

الإرهابيون في إدلب نفسهم الذين تحدث عنهم بيدرسون، كيف سيتم التعامل معهم؟ بالترحيل؟ عملياً كانت هناك تجارب بهذا الموضوع، جرى ترحيل إرهابيين من مناطق عديدة في الجغرافيا السورية إلى إدلب، اليوم الإرهابيون في إدلب، مثلاً هل تقبل تركيا أن يتم ترحيلهم إليها أو كيف التعامل معهم؟

•• إن لم تقبل تركيا، هذه مشكلة تركية لا تعنينا، ولكن سنتعامل معهم بالطرق السابقة نفسها، طبعاً البعض يسأل: حسناً كانت هناك مناطق ينتقل إليها الإرهابي ولكن الآن إدلب لا يوجد بعدها منطقة يخرج إليها الإرهابي، إلى أين سيخرجون؟ إن لم يخرجوا إلى تركيا فسيكون أمامهم خياران، إما العودة إلى حضن الدولة وتسوية الأوضاع، أو الحرب، ولا خيار آخر بالنسبة لنا ولا بالنسبة لهم، هذان هما الخياران الوحيدان.

لقاءات أمنية مع تركيا

تداولت بعض وسائل الإعلام تسريبات عن لقاءات مع الأتراك، هل هذا الكلام صحيح؟ وعلى أي مستوى؟ وماذا نتج عن هذه اللقاءات إن حصلت فعلاً؟

•• كل المستويات لهذه اللقاءات كانت أمنية، ولكن بمستويات مختلفة. بضعة لقاءات منها -ربما لقاءان أو ثلاثة- حصلت عند كسب داخل الحدود السورية قرب الحدود المشتركة، ولقاء أو أكثر حصلت في روسيا، لا أذكر بدقة عددها لأنها تمت خلال العامين الماضيين، ولكن لم يكن هناك أي نتائج حقيقية، على الأقل كنا نتوقع أن نصل لحل بالنسبة للانسحاب المتفق عليه في أستانا لمسافة 15 كم غرباً وشمالاً في منطقة خفض التصعيد في إدلب. لم تحصل أي نتائج.

إذاً تؤكدون أنه حصلت لقاءات مع الجانب التركي، لكن هذا كان قبل الاتفاق؟

•• طبعاً حصلت لقاءات ثلاثية بوساطة روسية وبوجود روسي، ونحن أصررنا على الوجود الروسي لأننا لا نثق بالتركي، كي يكون هناك شاهد.

ليست لقاءات ثنائية؟

•• لا، ثلاثية، كلها كانت ثلاثية.

ثلاثية بوجود الروسي؟ هذا قبل الاتفاق الروسي التركي الأخير؟

•• طبعاً.

أنتم مستعدون الآن للجلوس مع التركي، حالياً بعد العدوان وبعد الاتفاق؟

•• إذا سألتني، ماذا سأشعر لو اضطررت أنا شخصياً لكي أصافح أو ألتقي شخصاً من جماعة أردوغان أو من يشبهه أو من يمثل نهجه، لن أتشرف بمثل هذا اللقاء وسأشعر بالاشمئزاز، ولكن المشاعر نضعها جانباً عندما تكون هناك مصلحة وطنية، إذا كان هناك لقاء سيحقق نتائج، كل ما يحقق مصلحة الوطن لا بد من القيام به وهذه مهام الدولة. لا أتوقع أنه إذا حصل لقاء أن تكون هناك نتائج إلا إذا تغيرت الظروف بالنسبة للتركي. ولأن التركي الأردوغاني هو شخصية انتهازية ومنظومة انتهازية وعقيدة انتهازية، فهي ستحقق نتائج -حسب تغير الظروف- عندما تكون مضغوطة، حسب الظروف الداخلية أو الخارجية أو ربما فشلها في سورية. عندها ربما تحقق نتائجها.

السؤال الحساس بهذا الموضوع أنه بالنهاية، التركي محتل، يعني إذا كانت لدي قابلية نوعاً ما أو فرصة أو اعتقاد أنه يمكن أن ألتقي التركي، التركي مُحتل مثله مثل الإسرائيلي، فمن الممكن أن ألتقي الإسرائيلي، هذا سؤال حساس نوعاً ما لكن يُطرح؟

•• صحيح، وهذا طُرح عندما بدأنا باللقاءات معهم، طُرح داخل الدولة، كيف نلتقي معهم وهم محتلون في عفرين وفي مناطق أخرى وحتى إن لم يكن محتلاً فهو يدعم الإرهاب، يعني هو عدو عملياً بالمنطق الوطني. هذا صحيح. لكن الفرق بينه وبين (إسرائيل) أن (إسرائيل) هي دولة لا نعترف بشرعية وجودها، نحن لا نعترف بوجود الشعب الإسرائيلي، لا يوجد شعب إسرائيلي إلا من عدة قرون قبل الميلاد، أما الآن فهم شتات أتوا واحتلوا الأرض وأخرجوا الشعب. أما الشعب التركي، لا، فهو شعب موجود وهو شعب جار وبيننا تاريخ مشترك بغض النظر إذا كان هذا التاريخ سيئاً أم جيداً أم متنوعاً، لا يهم، تركيا دولة موجودة وهي دولة جارة والخلاف على موضوع لواء اسكندرون يختلف عن مجيء شعب بلا أرض ليجلس محل أرض وشعب.. فنحن لا نقارن، وحتى (إسرائيل) عندما تفاوضنا معها بالتسعينيات لم نعطها اعترافاً. كنا نتفاوض من أجل الوصول إلى السلام، إذا تحقق السلام وعادت الحقوق يحصل اعتراف، فالمقارنة غير سليمة، تركيا سوف تبقى موجودة والشعب التركي يجب أن يبقى شعباً شقيقاً، وأردوغان كان يراهن في البداية على أن يجمع كل الشعب التركي خلفه من أجل أن يخلق عداء مع الشعب السوري وبالتالي يكون حراً بالتصرف، علينا أن نكون حريصين وألا ننظر بالطريقة نفسها وأؤكد مرة أخرى أن البعض -ليس فقط القوى السياسية- في داخل المؤسسات الأمنية والعسكرية التركية، هو ضد أردوغان. هذا السبب الذي دفعنا من جانب، من جانب آخر -وهذا كان نقاشاً مع الأصدقاء الروس والإيرانيين، فالموضوع طُرِح مع أكثر من طرف صديق- بأننا صحيح نحن ندافع عنكم ولكن بالنهاية أنتم أصحاب القضية، وهذا صحيح، الأرض أرضي والقضية قضيتي، فلماذا لا أطرحها مباشرة معهم وأقوم بواجبي ولو أنني لا أتوقع نتائج؟! ولكن ربما في يوم من الأيام تكون هناك نتائج وخاصةً مع تغير الظروف داخل تركيا وفي العالم وكما قلت في سورية.

إسرائيل الحاضر الحاضر

سأستمر بالحديث عن إسرائيل، البعض يصفها بـ«الحاضر الغائب» بالأحداث في سورية، وبالمستفيد الأكبر مما حصل فيها، فهل هي اليوم مرتاحة أكثر من أي وقت مضى مع إضعاف كل من سورية وحزب اللـه وإيران بناءً على رأي التحليلات؟

•• هي الحاضر الحاضر، لم تكن غائباً على الإطلاق، غائب لغوياً لأننا نقاتل نوابها أو عملاءها أو إمعاتها أو أدواتها بأشكال مختلفة، البعض منها عسكري والبعض منها سياسي.. كلهم أدوات يخدمون إسرائيل بشكل مباشر -من خلال علاقة مباشرة- أو عبر الأميركي، ولكن لأن المعركة على الواقع هي مع هذه القوى فبشكل طبيعي أصبحت اللغة تتحدث عن هؤلاء وليس عن إسرائيل، أما إسرائيل، فهي شريك أساسي في كل ما يحصل وهذا طبيعي، هي دولة عدوة. ماذا ستفعل؟ ستشاهد وتنتظر؟! لا ستكون مبادرة وستكون الأكثر فاعلية من أجل ضرب سورية والشعب السوري والوطن السوري وكل ما يمت إلى سورية بصلة.

الاستفادة عملياً مما حصل؟

•• هذا بدهي، حتى لو لم نتحدث عنه فهذا بدهية من بدهيّاتنا الوطنية في سورية.

كل الاعتداءات التي قام بها كيان العدو الإسرائيلي على سورية لم نر موقفاً عربياً ولم تتحرك الجامعة العربية، لكن العدوان التركي عندما بدأ اجتمعت الجامعة العربية على مستوى وزراء خارجية، والانطباعات الأولية كانت جيدة، والبيان الختامي وُصف بالإيجابي، بالمقابل لم نسمع بياناً من الدولة السورية ولا تصريحاً، لماذا؟

•• أنت تذكر عندما تم تجميد عضوية سورية في جامعة الدول العربية، هل قمنا بإصدار بيان؟ لم نقم بذلك. فإذا لم نكن قد أصدرنا بياناً كنتيجة لخروج سورية من جامعة الدول العربية، فلماذا نصدر بياناً عندما بدؤوا بطرح عودة سورية إليها؟ أعتقد أن مضمون جوابي واضح واللبيب من الإشارة يفهم، ولا أعتقد أن المشاهدين يعتقدون أن طرح هذا الموضوع يستحق أكثر من بعض الجمل التي ذكرناها.

نتعمق قليلاً بالسياسة البحتة ونتحدث بما يخص اللجنة الدستورية، ما تفسيركم للانتقادات التي وجهها الطرف الآخر لهذه اللجنة، علماً أنها كانت مطلباً لهم لسنوات؟

•• كانوا يعتقدون بكل بساطة أننا سنرفض تشكيل هذه اللجنة، وربما أصيبوا بصدمة عندما تمكنّا من القيام بتشكيلها، لأنهم كانوا يضعون العقبات ويلقون باللائمة على الطرف الحكومي السوري، وكنا نتعامل مع هذه العقبات بطريقة سياسية محددة، أن تقدم بعض الأمور -لا أسميها تنازلات لأن التنازل يتم عن الأساسيات، ونحن لم نتنازل عن الأساسيات على الإطلاق- ولكن عن بعض الأمور التي نعتبرها شكلية، فأصابتهم الصدمة بالمحصلة، لذلك شنّوا هجوماً شديداً عليها. هذا بالمختصر ما حصل.

لم تقدم الدولة السورية أي تنازلات تحت ضغط روسي أو إيراني؟

•• لا، لو كنّا قدمنا تنازلات فعلياً لما كانوا هاجموها بل لكانوا مدحوا عملية تشكيل اللجنة الدستورية، عملية الهجوم هي التي تؤكد أننا لم نقدم تنازلات على الإطلاق ولا يمكن تقديم تنازلات، ربما تُستخدم اللجنة الدستورية وما سيصدر من نتائج عنها لاحقاً كمنصة انطلاق للهجوم وضرب بنية الدولة السورية، هذا ما يخطط له الغرب منذ سنوات ونحن نعرف هذا الشي. لذلك لم يكن أمامنا خيار للتنازل عن مسلمات وعن ثوابت ترتبط بمصلحة سورية، فكان هناك بعض التفاصيل التي ليست لها أهمية. هم -أو البعض منهم أو الطرف الآخر لكي لا نحدد بعضاً أو كلاً- غطوا أنفسهم بإطار المعارضة المعتدلة كما يسمونها، واضطروا في كثير من الأحيان لطرح أسماء ترتبط مباشرةً بـ«جبهة النصرة» وكنا نرفض لأنها «جبهة نصرة».

إرهابية.

•• إرهابيون، ولكن بالمحصلة وافقنا على عدد من هؤلاء وهذا كان ربما يشكل مفاجأة، قلنا النتيجة واحدة، الخلفية واحدة، الانتماء واحد، السيد واحد. ومصدر القرار سيكون واحداً، والتصويت في المستقبل سيكون واحداً، فالإشارة ستأتي من جهة واحدة.

يعني دمى لا أكثر.

•• تماماً، فوافقنا وهذا مثال فقط، طبعا كانت هناك تفاصيل أخرى كثيرة، وهذا ما فاجأهم. لذلك لا، لم نتنازل عن أي شيء من المسلمات.

بيدرسون تحدث عن اجتماعات لجنة مناقشة الدستور في جنيف بأنها هي التي تفتح الباب للوصول إلى الحل الشامل للأزمة السورية، وبرأيه هذا الحل يتضمن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية تحت إشراف الأمم المتحدة وبموجب قرار مجلس الأمن 2254 وتحدث عن ضمان مشاركة السوريين في المهجر.
هل ستقبلون بإشراف أممي بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟ وهل أصلاً هذا الموضوع من ضمن اختصاصات هذه اللجنة؟ ومن له الحق بالتصويت عملياً؟

•• بالنسبة لقوله: إن هذه اللجنة تقوم أو تهيئ لحل شامل، لا، هذا الكلام غير صحيح، هي تؤمن جزءاً من الحل ربما. ولكن هو بهذه الحالة وبهذا الكلام يغض النظر عن الإرهابيين، اللجنة الدستورية مع بقاء الإرهابيين ستحل المشكلة؟! كيف؟ هذا الكلام مستحيل. لا هذا الكلام مرفوض.
الحل يبدأ من ضرب الإرهاب في سورية، الحل يبدأ من إيقاف التدخل الخارجي في سورية، وأي حوار سوري سوري يكون مكملاً، مساهماً، له دور ما، ولكن لا يحل محل الأولى والثانية -فهذه نقطة لكي لا نترك مجالاً لجزء من التصريح وكأننا وافقنا عليه- أما إذا كان يعتقد أن القرار 2254 يعطي الصلاحية لأي جهة أممية أو غيرها لكي تقوم بالإشراف على الانتخابات، فأنا أريد أن أذكر بأن بداية القرار تتحدث عن السيادة السورية، والسيادة السورية تعبر عنها الدولة السورية فقط ولا أحد آخر ولا أي جهة أخرى، فالانتخابات التي ستحصل ستكون بشكل كامل من الألف إلى الياء تحت إشراف الدولة السورية، وإذا أردنا أن نقوم بدعوة أي جهة أخرى، دولية، دول، جمعيات، منظمات، أشخاص، شخصيات، لا يهم، سيكون تحت إشراف الدولة السورية وبسيادة الدولة السورية.
اللجنة الدستورية لا علاقة لها بموضوع الانتخابات، لها علاقة فقط بموضوع الدستور، أما إذا كانوا يعتقدون أنهم سيعودون إلى عصر الانتداب، فسأقول لهم: هذا لن يكون سوى في أحلامكم.

بيدرسون قال: إن مجرد الاتفاق على تشكيل اللجنة يعتبر قبولاً ضمنياً للطرف الآخر، ويمثل تعهداً مشتركاً أمام الشعب السوري بمحاولة الاتفاق تحت رعاية الأمم المتحدة على الترتيبات الدستورية لسورية.
البعض استنكر هذا القبول أو منح هذا القبول الضمني للطرف الآخر من اللجنة لأنها لا تمثل الشعب السوري، وليست منتخبة من الشعب السوري. ما تعليقكم؟

•• كل ما طرحته من أسئلة صحيح، على الأقل من الناحية القانونية. أولاً لكي نحدد من الطرف الأول والثاني، البعض يعتقد أن الطرف الأول هو الدولة السورية أو الحكومة السورية. لا، الطرف الأول هو الذي يمثل وجهة نظر الحكومة السورية، أما الحكومة السورية فهي ليست جزءاً من هذه المفاوضات ولا من هذا النقاش.

يعني المدعوم من الدولة السورية هو الطرف الأول.

•• تماماً، هي تدعم هذا الطرف لأننا نعتبر أن وجهة النظر واحدة، هؤلاء أشخاص من نفس جو الحكومة السورية السياسي، ولكن هذا لا يعني أننا نحن كحكومة نفاوض. من الناحية القانونية نحن غير موجودين في اللجنة الدستورية، ولا يعني اعتراف الحكومة بأي طرف، هذا موضوع منته. فإذاً الطرف الأول، هو يتحدث عن طرف يمثل وجهة نظر الحكومة السورية. فهنا نسأل سؤالاً ماذا يقصد بكلمة قبول ضمني؟ نقبل بماذا؟ كل ما قبل به هذا الطرف، هو أولاً أن يكون جزءاً من سوتشي وأن يجلس مع الطرف الآخر في سوتشي، ولاحقاً أن يشكل لجنة دستورية ويناقش معه أفكاراً حول الدستور. هذا ما قبل به، أما أن يكون قد قبل بمعنى غيّر من طبيعة هذا الطرف فهناك أشياء لا علاقة لها بقبولنا، كيف أغير من طبيعة هذا الطرف؟ هناك طرف، هو الطرف الأول، موجود في سورية، يعيش في سورية، ينتمي للشعب السوري بكل ما فيه، وهناك دولة تمثل وجهة النظر نفسها، أيضاً منتخبة من الشعب السوري، ولديها دعم أغلبية الشعب السوري. أما الطرف الآخر فهو معين؟ هو معين من تركيا. لماذا تأخرت اللجنة الدستورية؟ عام كامل ونحن نفاوض تركيا عبر الدول الضامنة، روسيا وإيران. هو لم يعين من طرف سوري، الجزء الأكبر منهم لا يمثل حتى الإرهابي، وربما لا يمثل نفسه، يمثل الدول التي فرضته، وهي تركيا حصراً وطبعاً من يقف خلفها، من يكلف تركيا، الأميركي وغيره. وهناك الطرف الآخر الذي هو طرف كما قلت يمثل الإرهابيين فعلاً. فقبلت بماذا؟ قبلت بالإرهابي أن يكون وطنياً؟ أم قبلت بالمعين من الآخرين أو بالعميل أن يصبح وطنياً مثلاً؟
لا. نتحدث الآن بصراحة لماذا نكذب ونقول كلاماً دبلوماسياً؟! الحقيقة إن هناك طرفاً وطنياً يتعامل مع طرف عميل ومع طرف إرهابي. هذا بكل بساطة. ولكن لضرورة الكلام الدبلوماسي، لكي لا نغضب الجميع، أنا سأقول لك هو حوار سوري سوري. ولكن طبعاً حوار سوري سوري بالهوية وجواز السفر وبالجنسية، أما الانتماء فهذا نقاش آخر. كلنا نعرف الجواب بعيداً عما نقوله في الكلام الدبلوماسي.

عودة جغرافية إلى جنيف

بيدرسون اعتبر أن إطلاق أعمال اللجنة هو عودة فعلية لجنيف، هل عدنا إلى جنيف بعد أربع سنوات؟ وماذا عن سوتشي وأستانا؟

•• لا. عدنا إلى جنيف جغرافياً فقط. أما سياسياً فنحن جزء من سوتشي وكل ما يحصل هو جزء من سوتشي واستمرار لسوتشي ومرجعيته هي سوتشي. جنيف ليست موجودة، ليست جزءاً من هذا الموضوع. تمثيل الأمم المتحدة ومشاركتها في اجتماع سوتشي يعطيها بعداً أممياً وهذا كان ضرورياً، ولكن هذا لا يعني أن تدخل جنيف على سوتشي. جنيف غير موجودة.

تصريحات بيدرسون وكل التصريحات التي استعرضناها، هل يمكن أن تكون استباقاً لعمل اللجنة أم إنها خارج سياق العمل تماماً؟ وبالنسبة للدستور تحديداً، هل ما يجري هو دراسة تغيير كامل للدستور أم مناقشة الدستور أم تعديل بعض مواد الدستور؟

•• طبعاً ستكون هناك محاولة لتوجيه عمل اللجنة باتجاه معين. هذا شيء مؤكد، ونحن واعون لهذا الشيء ولن نسمح به. بكل بساطة. لذلك كل ما يصرح به من خارج اللجنة نفسها ليس له قيمة، قيمته صفر مكعب بكل بساطة. لذلك علينا ألا نضيع وقتنا بهذه التصريحات ولا نعطيها أي أهمية.

بالنسبة للذي يجري من عمل اللجنة، هل هو مناقشة مواد الدستور أم تعديل بعضها أم تغيير كامل للدستور؟

•• هذا جزء كبير من النقاش حول تشكيل اللجنة الدستورية، هل نعدل الدستور أم نكون أمام دستور جديد؟ قلنا إننا عندما نعدل بنداً من الدستور ونطرحه على التصويت فهو دستور جديد، فلا فاصل بين التعديل والدستور الجديد، لأنه لا يوجد ما يحدد الدستور الجديد، أي دستور كامل بالمطلق، هذا كلام نظري ليس له معنى. ما يهمنا هو أن أي شيء ينتج عن لقاءات هذه اللجنة ونعتبر أنه يتوافق مع المصلحة الوطنية.. وحتى لو كان دستوراً جديداً من الألف إلى الياء سنوافق عليه. وإذا كان تعديلاً للدستور ولو بنداً واحداً ولكن هذا البند يقف ضد مصلحة الوطن فسوف نقف ضده ولن نسير به. فلكي لا نضيع وقتنا بهذا الحوار السفسطائي علينا أن نتحدث ما المضامين. نعرف تماماً ما اللعبة التي سيلعبونها، هي لعبة إضعاف الدولة وتحويلها إلى دولة لا يمكن أن تكون عليها سيطرة من الداخل وبالتالي تكون السيطرة عليها من الخارج. اللعبة واضحة، كما يحصل في دول مجاورة ولا داعي لذكر الأسماء. لن يحصل هذا الشيء ولكنهم سيحاولون ونحن لن نقبل. هذا هو الملخص لأشهر ربما من الحوار وربما أكثر، اللـه أعلم. طبعاً أقصد الحوار المستقبلي.

الوضع المعيشي

أطلنا الحديث عن لجنة مناقشة الدستور طبعاً من خلال أسئلتنا وأخذنا لكل التصريحات. سأنتقل إلى الحديث عن الداخل السوري، بما أننا تحدثنا عن محاولات التأثير فبالتأكيد ما يهم هو الداخل السوري. خلال سنوات الحرب عانى السوريون ارتفاعاً للأسعار وتوقفاً للإنتاج ونقصت فرص العمل.
تداعيات كثيرة كانت بسبب الإرهاب والحصار والوضع العسكري الصعب الذي كان على أجزاء كبيرة من الأراضي السورية. وبالنتائج الطبيعية تراجع الوضع المعيشي للأسر السورية، ولكن اليوم الوضع الميداني تحسن. عادت معظم الأراضي إلى سيطرة الدولة السورية، ماذا عن الوضع المعيشي؟ هل هناك بوادر بتحسن هذا الوضع؟ أم إنه سيبقى على ما هو عليه حتى تحرير كل الأراضي السورية؟

•• إذا كان هو نتيجة الوضع الميداني فقط والإرهاب والخ، فالأفضل أن ننتظر. ولكن هذا الكلام ليس منطقياً، وكما تعرفين البعض يحاول دائماً الإلقاء بكل المشكلة فقط على الوضع الأمني. الوضع الأمني له تأثير كبير لا شك، ولكن ليس مطلقاً. هذا يعطي جواباً عن الجزء الأخير من السؤال، هل ننتظر؟ لا. لأننا لو كنا فقط سننتظر فحتى لو تحسن الوضع الميداني فلن يكون هناك تحسن للوضع المعيشي. الوضع المعيشي لن يتحسن وحده إن لم نتحرك، بكل بساطة، كدولة وكمجتمع بكل المستويات. تحرير بعض المناطق ربما ينعكس على الوضع الاقتصادي إذا استثمرت هذه المناطق لدخولها في الدورة التنموية والاقتصادية في سورية.

مناطق ثروات وما إلى ذلك تحديداً؟

•• قد يكون ثروة وقد يكون مثلاً منطقة سياحية. الآن لن تأتينا سياحة فهذه المنطقة لن تكون جزءاً مؤثراً كثيراً في الوضع الاقتصادي. منطقة فيها زراعة كالمناطق الشمالية هذا موضوع أساسي لأننا نستورد بعض الأشياء التي كنا نصدرها ولأنها تستورد بطرق مختلفة للالتفاف على الحصار، فكنا ندفع رقماً إضافياً كبيراً والخ، منطقة كحلب، هي عصب الصناعة السورية، وهي مع دمشق عصب الاقتصاد السوري. فإذاً منطقة عن منطقة تختلف، لكن إذا حررنا هذه المنطقة ولم نقم بإجراءات لتحريك الاقتصاد فلن يتحرك. فإذاً علينا أن نستعجل أولاً كدولة لتهيئة البنية التحتية من استعادة الكهرباء وغيرها من الأمور، دور مؤسسات الدولة، لكي نسمح لدورة العمل أن تعود. أنا هنا لا أتحدث عن الصناعات والمشاريع الكبرى، حتى قبل الحرب كان لدينا تصور بأن المشاريع الكبرى جيدة ولكنها ليست الحل. بالنسبة لبلد مثل سورية قوة اقتصادها بالمشاريع المتوسطة والصغرى. هذا ما يحرك الاقتصاد. المشكلة أن البعض ينتظر. يقول لك انتظر ماذا سيحصل بعد. إذا أردنا أن ننتظر فعلينا ألا ننتظر البوادر التي تسألين عنها، هل هناك بوادر؟ طبعاً هناك تحسن أي إن هناك صناعات ظهرت، وهناك ورشات عادت للعمل. وبالوقت نفسه هناك عدد من الناس عاد من الخارج أكبر من حجم تطور الاقتصاد، وبالتالي عندما تسألين أي شخص يقول لكن هذا الشيء غير ملموس، طبعاً غير ملموس لأن العودة أكبر من الحركة. التحدي الآن كيف نستطيع أن ندمج كل أولئك الناس بالعودة إلى الدورة الاقتصادية. الجواب هل نستطيع؟ طبعاً نستطيع. لا يمكن أن نقول: لا، الظروف لا تسمح لنا. لا، لدينا بعض الكسل وبعض الاتكالية، ولدينا أحياناً عدم وجود رؤية كيف نتحرك، وعندما أقول لدينا، أقصد نحن كلنا كمجتمع، كدولة وكمواطنين، الدولة تهييء الظروف والبنية التحتية ولكنها لا تقوم بفتح كل المحلات والورشات والصناعات.

إذا كنا نستطيع أن نرى استجابة فعلية من الحكومة لتوجيهاتكم المستمرة لوزرائها بالتعامل بشفافية مع المواطن، لماذا هذا الاستهتار والارتجال في عمل مؤسساتنا الحكومية مع غياب أي تخطيط أو بديل استباقي كما يقول البعض ممن يُحملون الحكومة بشكل مباشر التفريط بدماء الشهداء والجرحى وتضحيات السوريين؟

•• أولاً إذا أردنا أن نتحدث عن المؤسسات الحكومية، لكي أتحدث بشكل موضوعي، لا آخذ الأمور بشكل شامل، لأن هناك وزارات تعمل، وهناك وزارات فيها ربما تكاسل أو تقصير، هناك ضمن الوزارات مؤسسات تعمل وهناك مؤسسات لا تقوم بواجباتها، فإذا أردنا أن نتحدث بشكل موضوعي، فلابد أن نحدد قطاعات محددة لكي نميز بينها. أي حديث شامل هو حديث عام لا يعكس الواقع. طبعاً في الجلسات الخاصة نستطيع أن نتحدث بشكل عام، أن نقول الدولة لا تعمل، الحكومة لا تعمل، ولكن أنا مسؤول لا أستطيع أن أتحدث إلا بشكل علمي ورقمي وموضوعي. فإذاً في الواقع هناك تقصير وهناك العكس. الآن لأبتدئ من الجانب الإيجابي، لو كانت كل المؤسسات لا تعمل فمن أين نأتي بالرواتب؟ وكيف يذهب الطلاب إلى المدارس؟ وهناك شهداء في التربية وهناك شهداء في الكهرباء، وتضرب الكهرباء وتحل المشكلة؟ هناك حصار ومع ذلك نستطيع أن نؤمن، على الرغم من صعوبة ذلك، المواد الأساسية النفطية والقمح وغيره. فإذاً هناك عمل. طبعاً قد تقول لي: إن الشيء الطبيعي أن الناس تتحدث عن الألم، هذا الشيء الطبيعي، أنا لا أتوقع أن الناس ستتحدث عن إيجابيات. طبيعة الإنسان أن يتحدث عن الألم، عندما أكون بصحة جيدة لا أتحدث كل يوم بأن صحتي جيدة، لكن عندما أمرض أتحدث عن المرض. هذا الشيء الطبيعي، ولكن عندما أتحدث بحالة تقييم لا بد أن أقيم كل الجوانب، لذلك أنا مضطر للحديث عن جانب إيجابي لكي أنتقل إلى الجانب السلبي، الجانب السلبي والتقصير. هنا التحدي. كيف نميز بين الأسباب المرتبطة بالأزمة والحرب، وبين الأسباب المرتبطة بتقصيرنا؟ عند انتقاد شخص للدولة يتحدث وكأنه لا توجد حرب، وعندما يتحدث مسؤول في بعض الحالات يلقي بكل اللائمة على الحرب. التحدي كيف نوجد الفاصل بين الأول والثاني. هذا ما نقوم به الآن. مثلاً أزمة البنزين والمازوت، حقيقة في هذا الموضوع كان الموضوع مرتبطاً بالحصار، كان مرتبطاً بقدرتنا على تأمين هذه المواد، والمشكلة أن الدولة نفسها محاصرة، لا تقوم بالاستيراد، هي تقوم عبر وسائل أخرى -لا يمكننا أن نتحدث كيف- بتأمين هذه المواد، فنؤمنها. أغلب الأحيان ننجح وأحياناً لا ننجح، وهذه الأحيان هي خارج إرادتنا. الكهرباء، هناك ضرب مستمر للبنية التحتية، والصواريخ تذهب إلى محطات الكهرباء أولاً. هل نحمّل المسؤول مسؤولية صواريخ الإرهابيين؟ يجب أن نكون موضوعيين في بعض الحالات. مثلاً استرددنا آبار غاز وحسّنت وضع الكهرباء، ولكن من عادوا، والورشات التي بدأت تعمل من جديد، حاجتها للطاقة أكبر بكثير مما حصّلنا من غاز وكهرباء. يجب أن نرى كل هذه الأمور.

السؤال كيف نميّز بين التقصير والحرب؟ الآن لا نناقش بهذه الطريقة. نحن على مستوى الدولة نحاول أن نصل لهذه النتائج، ونصل لنتائج تتعلق بالتقصير. التقصير يجب ألا يعطى فرصة للاستمرار. المسؤول المقصر يجب أن يذهب. طبعاً هناك أيضاً الفساد. التقصير شيء والفساد شيء آخر، قد تكون النتيجة واحدة أحياناً، ولكن أنا أتحدث الآن عن مسؤول غير فاسد ولكنه مقصّر، أو مسؤول لا يمتلك رؤية. عندما نكتشف أنه لا يمتلك الأولى ولا الثانية فأقول يجب أن يذهب مباشرة.

الليرة والدولار

هناك نقطة في هذا الموضوع، بأن تكون الرؤية واضحة. سعر الدولار. من المنطقي بأنه خلال الحرب يرتفع سعر الدولار نتيجة الحرب نفسها، والحصار والعقوبات الاقتصادية المفروضة على بلدنا، لكن في الفترة الأخيرة الارتفاعات غير مفهومة، وتؤثر في أدق الأمور الحياتية اليومية. ما تفسيركم لهذا الارتفاع غير المفهوم؟

•• هناك بدهّيات، هناك الحصار لا شك يؤثر في واردات الدولة من الدولار أو من العملة الصعبة بشكل عام. هذا يؤثر في سعر الصرف، وسعر الصرف يؤثر في الأسعار. هناك واردات الدولة التي تتراجع بسبب قلة التصدير وقلة السياحة، لن يأتيكِ سائح في ظروف الحرب، والدول التي نعتمد عليها بالتصدير مع كل أسف تسهم بالحصار بشكل أو بآخر، رغم أن هناك تصديراً غير نظامي، حيث نتمكن أحياناً من إيجاد بعض الأقنية له. هناك لعبة المضاربات التي تحصل، البعض منها يحصل من داخل سورية والبعض منها يحصل من خارج سورية. هناك لعبة المضاربات التي تحصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونحن ننجر إليها. هناك العامل النفسي وهو أخطر شيء، نسمع أن الليرة انخفضت، فنقوم مباشرة بشراء الدولار. ما الذي يحصل؟ نعتقد أننا وفّرنا على أنفسنا بعض المال، لكن الذي يحصل هو أن سعر الصرف ينخفض بشكل حاد وبشكل متسارع جداً، وبالتالي ترتفع الأسعار بشكل كبير، وما وفّرته بالدولار أخسره في الأسعار. وبالتالي في هذه الحالة بعض المواطنين الذين يقومون بهذا العمل يخسرون بسبب الأسعار أكثر مما وفروه عندما صرّفوا بالدولار. فإذاً هناك عدة جوانب. الآن هل تستطيع الدولة أن تتدخل؟ تستطيع، ولكن بما أن الواردات قليلة والاحتياجات كبيرة، وبما أن القمح يكلف أكثر بكثير من قبل، والحاجات الأساسية كالنفط والمحروقات وغيرها تكلف أكثر بكثير، فهل أستنزف وأستهلك ما أحصّله من دولار بالمضاربات، أم أستهلكه في الحاجات الأساسية؟ إذا استنزف بالدولار، يعني أنه لن يكون هناك قمح ومحروقات. هذه هي الحقيقة. هذا لا يعني أنه لا واردات. هناك واردات، ولكن هذه الواردات ليست كما كانت قبل، هذا بدهي. فأين الأولويات؟ استهلاك السلاح والذخيرة هو أولوية أولى، أحياناً نضطر للضغط في مجال لكي نوفر السلاح.

ألا توجد إجراءات للدولة تستطيع أن تقوم بها فعلاً لتضبط سعر الصرف؟

•• هناك إجراءات. لو أردت أن تقارني بدول في منطقتنا ويهتز سعر الدولار فيها. لاحظي أنه يهتز بأيام أضعافاً مضاعفة. هي معجزة أن سعر الصرف كان بحدود نهاية الـ40 أو الـ50 ليرة، وبعد تسع سنوات من الحرب مازال بحدود الـ600 أو ما حولها أو أقل أو أكثر، حسب التحرك أو التذبذب.

هذا غير منطقي، كان من المفترض أن تنهار الليرة بشكل مطلق في نهاية عام 2012، ولو لم تكن هناك أدوات أيضاً لا نستطيع أن نعلنها -لأنها لعبة ذات طابع خفي- لكانت انهارت كلياً. سأعطيك مثالاً بالنسبة لليرة، أحد العوامل التي لا يعرفها الناس أن تحرير منطقة ليس بالضرورة أن يخدم الليرة، تحرير منطقة قد يلغي الدولار الذي كان يأتي لمصلحة الإرهابيين الذين كانوا يصرفونه لشراء بضائع من جانب، أو لضخه من جانب آخر، وكانت إحدى أدوات الدولة هي الاستفادة من هذا الدولار. فالأمور ليست مطلقة بالطبع، ولا نستطيع أن نقول: إن الإرهابي كان يخدمنا في هذا الشأن، وليس كل ما هو إيجابي يعني أنه سينعكس إيجاباً. لذلك أقول الموضوع معقّد. الآن بعض الخبراء يقولون: إن هناك عملية تجفيف للدولار في المنطقة، وبالتالي كل المنطقة تدفع ثمن الدولار، لكن لاحظي الفرق بيننا وبين دول مجاورة. تركيا في الأيام الأخيرة خسرت أمس اثنين بالمئة من سعر الليرة التركية فقط بسبب قرار كونغرس. يعني الدول تخضع بشكل مطلق. نحن على الرغم من ظروفنا لا نخضع بشكل مطلق، نحن نعاني وندافع ونقاتل، ونحن تشن علينا حرب. هذه الدول لا تشن عليها بالضرورة حرب، ومع ذلك تكون النتائج قاسية عليها، وتسند بفعل سياسي ومالي خارجي. فإذاً التحديات صعبة ولكن أعود وأقول الحل ليس صعباً، ليس بالضرورة أن يكون الحل لعبة دولار بالذات، وإنما لعبة اقتصادية. إذا عدنا لسؤالك الأول وبدأنا نفكر بأن دورة الاقتصاد هي الأساس وليست المضاربات، إذا تمكّنا من تحريك دورة الاقتصاد عندها سنتمكن من خلق المزيد من الأدوات للسلطات النقدية وللمجتمع لتحسين وضعه الاقتصادي وتخفيف الاعتماد على الدولار. صناعات أخرى نقوم بها الآن صغيرة أو متوسطة توفر علينا استهلاك مواد من الخارج وتخفف الضغط على الليرة. لدينا أدوات عديدة. نستطيع، ولكن لعبة المضاربات ليست هي الحل، هذا ما أعتقده.

أفهم من كلام سيادتك أن السياسات هذه أو الإجراءات ربما يكون ظهور نتائجها أطول، لكنها هي الأفضل والأنجح.

•• ما أريد أن أقوله في الإجابة عن كل الأسئلة الاقتصادية. الحل موجود. هناك من يعتقد أنني عندما أضع كل هذه العوامل فلأنني أريد أن أقول: إنه ليس بيدنا حل. كلا. الملخص، الحلول موجودة وليست مستحيلة، وما قمنا به يؤكد أنه ليس مستحيلاً، ولكن هذا لا يعني أننا قمنا بأفضل ما نستطيع. هذه هي النقطة. الآن كيف؟ هذا بحاجة لحوار اقتصادي، ولكني أعطيك العناوين الكبرى بأننا نستطيع. موضوع الدولار والاقتصاد والوضع المعيشي كله مترابط، كله حلقة واحدة، هو ليس أجزاء. هو جزء واحد، ولكن حله هو بتسريع خدمات الدولة وبتسهيلات لدفع المشاريع وهذا ما نقوم به الآن، ولكن أيضاً ننتظر الاستجابة لأن الضغوطات على رؤوس الأموال كبيرة في الخارج لكي لا يستثمروا في سورية.

مكافحة الفساد

وحلّه أيضاً بموضوع مكافحة الفساد. ويتم الحديث الآن عن حملة طالت عدداً من رجال الأعمال والمسؤولين الذين تدور حولهم شبهات الفساد. هل هذا صحيح؟ وهل تأتي هذه الحملة من ضمن إجراءات مكافحة الفساد؟ وهل ستشمل أشخاصاً آخرين؟

•• صحيح. لكنها ليست حملة، لأن كلمة حملة تظهر وكأننا بدأنا الآن. الحملة لها بداية ولها نهاية ومؤقتة، وهذا الكلام غير صحيح، يعني إما أننا كنا قابلين بالفساد وفجأة لم نعد نقبل به، أو إننا لم نكن نراه. كلا هو مرئي، والبداية عمرها الآن بشكل أساسي أكثر من ثلاث سنوات، لماذا؟ لأننا في بداية الحرب فعلاً لم يكن الوضع الداخلي له أولوية على الإطلاق، كنا نعيش حالة تأمين الحاجات الأساسية لكي نعيش، ولكن كان هناك نهش بالدولة وبالوطن من الإرهابيين ونهش أكبر من الفاسدين، هذه كانت المشكلة، البلد لا تتحمل.

كنا نريد فقط أن نبقى أحياء؟

•• في السنوات الأولى، بعدها عندما ازداد النهش، بدأنا عملياً بالعودة لعملية مكافحة الفساد التي كنا بدأنا بها، ولكن الظروف كانت مختلفة قبل الحرب، والأولويات كانت مختلفة. الآن أعطيت الأولوية لمكافحة الفساد بسبب الظروف الاقتصادية التي نعيشها، ولأن جزءاً من هذا الخزان الذي هو الدولة كان مثقوباً ثقوباً كثيرة، وبالتالي أي واردات تأتي إليه تذهب فلا نستفيد منها. أين بدأنا؟ بدأنا بالمؤسسة العسكرية، حيث لا دولة تبدأ بالمحاسبة في المؤسسة العسكرية في قلب حرب، وهذه المؤسسة مقدسة. ولكن لأنها مقدسة في الحرب، ولأنها تمثل الانضباط فهي لا تسمح بأن تكون هي بالوقت نفسه رمزاً من رموز الفساد، وبدأت المحاسبة فيها، وهناك ضباط كبار ذهبوا إلى السجن وطبعاً مع ضباط آخرين وبمستويات مختلفة ومن ثبتت براءته خرج من السجن، وهناك من هو قيد المحاكمة حتى اليوم بعد عدة سنوات. إذ لم تكن هناك محاباة. وكان هناك سؤال: هل من المعقول المؤسسة العسكرية؟ وفي قلب الحرب؟ قلنا المؤسسة العسكرية تحارب الإرهاب، وتحارب الفساد، هي تحارب كل شيء لأنها ستكون في المقدمة في كل شيء. وكانت هناك وزارة الداخلية، ووزارة الاتصالات، عدة مؤسسات، ولكن الآن طرح الموضوع لأن هناك جوانب في المجتمع، أشخاصا، مؤسسات، هي محل اهتمام المجتمع، هي دائماً تحت نظر المجتمع، فظهر الموضوع على الساحة، لكن عملياً لا شيء جديداً في الواقع. أما بالنسبة للمحاسبة، نعم هي مستمرة بالنسبة لسؤالك، نعم هي مستمرة.

سنشهد أشخاصاً آخرين؟

•• ما دام هناك فساد فستكون هناك مكافحة. هذا الموضوع محسوم. بهذا الظرف وبغير ظروف هذا الموضوع جزء من تطوير الدولة، لا يمكن أن نتحدث عن تطوير الدولة إدارة أو غيرها ولا تكون هناك مكافحة فساد، هذا بدهّيات.

هناك من روج أن الدولة احتاجت لأموال أو إن الحلفاء طالبوا الدولة بديونهم فقامت الدولة بوضع يدها على أموال تجار بطريقة انتقامية حتى أن البعض وصل لمرحلة توصيف الموضوع بـ«ريتز كارلتون سورية»، ما تعليقكم على هذا؟

•• هم دائماً يصفون سورية بـ«النظام»، لا يقولون دولة. ما الهدف من كلمة «نظام»؟ أن نظهر كأننا عصابة، طغمة، وهكذا، ولكن الدولة لها أسس، يعني دستور، أنظمة، ضوابط واضحة. نحن دولة ولسنا مشيخة كما هو الحال في بعض الدول، والدولة فيها دستور وفيها قانون. أول شيء في الدستور أو أحد أهم البنود هو حماية الملكية الخاصة. لا نستطيع أن نأتي تحت أي عنوان ونقول لشخص نحن أخذنا هذه الملكية. الآن هناك مصادرات كثيرة لأشخاص إرهابيين تمت مصادرتها بشكل مؤقت، وتم وضع اليد عليها ولكنها لم تنتقل إلى ملكية الدولة لأنه لا حكم قضائياً، فهي بحاجة لحكم قضائي مع أن صاحبها إرهابي. قد يقول أي شخص بشكل بدهي، يجب أن تذهب لملكية الدولة. لا، هذا بحاجة لحكم قضائي، فبهذا الإطار لا يمكن للدولة أن تقول تحت أي عنوان، حتى لو كان فاسداً، أنت فاسد أعطني أموالك. هذا كلام يناقض أساس الدولة.

وإنما إجراءات على أساس قانوني؟

•• أولا، إجراءات قانونية وهناك عدة حالات الناس تخلط بينها. هناك مجموعة من رجال الأعمال حصل اجتماع بينهم وبين المسؤولين في الدولة من أجل دعم الليرة السورية عندما بدأ التراجع السريع كما قلت بسبب حالة الخوف والحالة النفسية، لأنه لا سبب اقتصادياً يدعو لانهيار الليرة السورية، فطلبت منهم مساعدة مؤسسات الدولة وخاصة المصرف للقيام بهذا الشيء وقاموا به. هذا لا يعني تبرعاً للدولة، هم يضخون عملة صعبة ويأخذون بدلاً منها عملة سورية.

تحريك اقتصادي؟

•• تماماً بطريقة معينة، بخطة معينة متفق عليها وقاموا بهذا الشيء، وأعطت نتائج سريعة. وهناك مكافحة الفساد التي سألتم عنها قبل قليل، هناك مسؤولون وهناك أشخاص بالقطاع الخاص، الفساد دائماً مشترك، وفي القطاع الخاص تم الطلب من كل من هدر أموال الدولة أن يعيد الأموال لأن الهدف باللغة العامية هو «العنب وليس الناطور»، نريد أموال الدولة أولاً قبل أن نلاحق ونحول إلى القضاء، وتبقى في القضاء لسنوات. هناك وثائق، هل أنت مستعد لإعادة أموال الدولة؟ الكثير منهم عبر عن رغبته. فإذاً هناك جوانب للموضوع.

المحاسبة بدأت بالجيش

لكن لماذا تم الترويج أو فهم الناس أحياناً أن موضوع الملاحقة أو المحاسبة طال فقط التجار ولم نسمع عن أسماء مسؤولين، وإنما فقط عن تجار ورجال أعمال؟

•• لذلك قلت: إن المحاسبة بدأت في الجيش وفي وزارة الداخلية والنقل وغيرها، الآن مستمرة، كلها تمس مسؤولين بالدرجة الأولى، وكل الموجودين في السجون هم موظفو دولة ومسؤولون بمستويات مختلفة. لا يمكن أن تحاسبي طرفاً وعنده شريك آخر، هناك دائماً شراكة في الموضوع، ولكن أحياناً اسم المسؤول لا يظهر لعدم اهتمام الناس، وأحياناً اسم القطاع الخاص لا يظهر لعدم معرفة الناس بهذا الشخص. القضية قضية تسويق إعلامي ونحن لا نعتمد ولم نعتمد على موضوع التسويق الإعلامي والبروباغندا بأننا الآن نحارب الفساد، ما يهمنا الآن هو أن نكافح الفساد حقيقة ومن خلال الواقع وليس من خلال التطبيل والتزمير.

لذلك يتم الحديث عن مشروع قانون للكشف عن الذمم المالية لكل من يعمل في القطاع العام؟

•• هذا مؤخراً، بدأ النقاش به منذ أشهر وكانت هناك ورشة الأسبوع الماضي تحت رعاية وزارة التنمية الإدارية وهو قانون مهم. الحقيقة الموضوع ليس بجديد، طرح قبل الحرب بحوالي عام ولكن لم يكن في ذلك الوقت بصيغة قانون. كان بصيغة قرار. أي إن أي شخص يريد أن يدخل إلى الدولة يصرح عن أملاكه، لكي يكون لهذا التصريح مرجعية لسؤاله عن أملاكه التي ستظهر لاحقاً وخاصة أن الكل كان يسأل، «س من الناس» لديه أملاك، يجب أن تقول له من أين له هذا، كنا نقول لهم لا تستطيعون أن تقولوا من أين لك هذا دون مرجعية، لا بد من مرجعية قانونية. هذا ما نقوم به الآن. الخلل الأساسي في موضوع الفساد هو القوانين. هذا القانون سيشكل مرجعية مهمة لأي شخص يدخل إلى الدولة. بعد عام أو بعد عشرين عاماً تستطيع أن تسأله من أين حصلت على هذه الأملاك؟

الإعلام والفساد

ما الإجراءات التي سيتم اتخاذها في هذا المجال؟

•• قانون الكشف عن الذمم المالية أو التصريح عنها هو جزء. ملاحقة الفاسدين بأخطاء معينة هو جزء. لكن في الحقيقة إذا عدت لنقاش حول موضوع الفساد الذي يدور الآن وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي فهو يتحدث عن كل شيء ما عدا أساس الفساد. أساس الفساد لدينا هو القوانين، وطبعاً ما يأتي بعدها تعليمات تنفيذية، إجراءات، قرارات، إلخ، البنية القانونية للفساد هي المشكلة. لماذا؟ لأن أغلب الحالات التي تحول إلى القضاء هي عبارة عن تطبيق للقانون وطالما أنه طبق القانون، ولو كانت لديك قناعة كاملة بأنه فاسد، لكنه قانونياً بريء لأنه طبق القانون.
القانون مملوء بالثغرات وأبسط ثغرة من تلك الثغرات هي كلمة يجوز «يجوز أن يقوم بكذا» لذلك كان حديثي خلال اجتماعي قبل الأخير أو ربما عندما أقسمت الحكومة بعد إجراء تعديل حكومي، عن موضوع تشكيل لجنة لتعديل القوانين وأولاً إلغاء الاستثناء. الاستثناء ليس بالضرورة أن يقول بشكل واضح يسمح للمسؤول الفلاني بإعطاء استثناء وإنما يمكن أن يكون بكلمة «يجوز».

كلمة «يجوز» يعني أعطاني أكثر من احتمال لكي أطبق. أطبق هذه الاحتمالات بحسن نوايا وأخلق فوارق بين الناس، وأطبقها بسوء نية وأقبض أموالاً. وبالتالي أكون فاسداً بالمعنى المالي. لذلك بدأنا أولاً بكل ما يظهر من الاستثناءات. بالنسبة لرئيس الجمهورية بدأنا بها «يجوز لرئيس الجمهورية أن يقوم بكذا»، إذا كنت أنا أريد أن أطبق القانون بشكل عادل لا يمكن، لأنني سأعطي مجالاً لكي يطبق هذا البند بحالة معينة ولكن سأحرم شخصاً آخر لأنني لن ألتقي به ولن يصل بطريقة ما إلي. فبدأنا بإلغاء هذا الشيء بدءاً من صلاحيات رئيس الجمهورية، والحالات الاستثنائية الضرورية لأي مستوى كقانون الجمارك الآن وغيرها، قلنا توضع ضوابط، ولا تترك بشكل استنسابي لأي موظف بغض النظر عن مستواه. فإذاً نحن لدينا استثناءات كثيرة ولا توجد لدينا ضوابط على الإطلاق، بما فيها التوظيف وكل هذه الأمور. فإذا لو شبهنا قوانيننا أيضاً بالخزان هي مثقوبة وبحاجة لسد الثقوب بقوانين جديدة.

هذا ما بدأنا به وبدأنا بقوانين الإدارة المحلية لأن موضوع المخالفات الذي نراه في كل مكان جزء منه مقونن. هل يا ترى القانون بحاجة لإعادة نظر؟ هذا ما يجب أن نقوم به، فإذاً نحن نركز الآن على قانون الفساد، لأن ما نقوم به الآن من مكافحة فساد هو معالجة للأعراض ولا يحل المشكلة.

إذاً هي مكافحة البيئة الفاسدة وليس الفاسدين؟

•• تماماً.

كإعلام، ومن ضمن فكرة محاربة البيئة الفاسدة هل لنا دور؟ وكيف ترون هذا الدور؟

•• دور أساسي جداً، وباتجاهين. بالمناسبة كان لقائي الأخير مع الحكومة مكرساً فقط لموضوع دور الإعلام، أولاً لأنني أعرف أن الإعلام سيكون له أعداء كثر من الدولة ومن خارجها عندما يتحدث في موضوع الفساد لأسباب مختلفة، ليس فقط المصالح، لكن نحن بطبيعتنا، بثقافتنا لا نحب النقد. وحتى لو كان النقد عاماً نحوله مباشرة إلى حالة شخصانية، ونعتبره شيئاً شخصياً وتبدأ ردود الأفعال بالظهور، وهذا يخلق مشكلة كبيرة، إما بمحاربة الإعلام من الأساس أو بمحاربة المعلومات التي تحتاجونها للقيام بمهامكم في هذه الحالة. فكان اللقاء هو فقط لدفع الإعلام الرسمي، أولاً لأن الإعلام هو أهم أداة في مكافحة الفساد، الفساد دائماً واسع ودائماً يشمل قطاعات كثيرة لأن علاقة الناس بالدولة وعلاقة مختلف القطاعات بالدولة هي علاقة ليست يومية وإنما في كل ساعة.
وبالتالي لا يمكن بأي آلية أن تلاحق كل هذه الحالات. هنا يأتي دور الإعلام باعتباره يفترض أن يكون في كل زوايا المجتمع فيشكل عاملاً أساسياً مساعداً للكشف عن مواضع الفساد. النقطة الأهم التي تحدثت أو مررت عليها الآن عندما نتحدث عن قوانين وعن بيئة وعن أشياء من الجذر بحاجة لإعادة إصلاح. من الضروري أن يقود الإعلام عملية الحوار لعملية هذا الإصلاح، أتحدث عن قوانين، الآن أنا في الدولة أتيت بقانونيين لدراسة الخلل ولكن القانوني ليس بالضرورة أن يمتلك الرؤية القانوني يمتلك الصياغة.

أن يقدم الحل حتى؟

•• يمتلك الصياغة، الصياغة جزء من القانون. الجزء الآخر هو الرؤية. من يقدم الرؤية… المسؤول فقط. لا، هناك تفاصيل المسؤول بحكم موقعه وخبرته لا يراها. وكل شخص في المجتمع بحكم وجوده بزاوية من زوايا المجتمع لا يرى الحل كله، يرى جزءاً من الحل. الإعلام هو الذي يجمعنا معاً للنقاش في هذا الحل. هناك جزء آخر. رأينا، أو نرى الآن، فعل مضارع ما زال مستمراً، أن هناك فوضى نقاش وحوار على مواقع التواصل الاجتماعي. هنا يأتي دور الإعلام الوطني لكي ينقل هذا الإعلام من السطحية، ومن الشخصانية أحياناً ومن التشفي ومن الانتقام ومن فتح مجال للعب بنا من الخارج دون أن يكون لدينا الوعي لذلك، هو يأتي ليضع منهجية حقيقية لحوار جدي ولحوار ناضج ووطني، وبالتالي لحوار منتج. فالحقيقة يعول عليكم ولو أنكم ما زلتم في البدايات من خلال البرامج التي بدأتم بها مؤخراً، ولكن الأفق للصعود بمستوى هذا الحوار ومكافحة الفساد ومعالجة القوانين ومعالجة الأسماء والفاسدين، الأفق أمامكم طويل جداً ومفتوح طبعاً لكي تقوموا بدور كبير. وأنا شخصياً أعول وأنا داعم للإعلام الرسمي بهذا الاتجاه.

شكراً لدعمكم سيادة الرئيس وهذا بالتأكيد يمنحنا عملياً المد لكن يحملنا مسؤولية بالتأكيد.

•• شكرا لكم وأنا سعيد أن أقيم هذا الحوار مع مؤسستين وطنيتين مهمتين وأساسيتين. وبكل تأكيد يعول على دور المسؤول وعلى دور الدولة في مستقبل سورية سواء كان مكافحة الفساد أو مكافحة الإرهاب أو غيرها من الأمور التي حاولتم أن تنقلوا من خلالها وجهة نظر المواطن. ونحن نعول عليكم كإعلام أن تكونوا، وكنتم، جزءاً من المعركة أيضاً ضد الإرهاب وضد الفساد وضد التخلف وضد أي خطأ يأخذ البلد إلى الخلف بدلاً من أن يأخذها إلى الأمام.

عدد المشاهدات [142]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق