موقع الرأي السوري - 0

x

ارسال إلى صديق

الشريط الإخباري
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بزيادة المعاشات التقاعدية للعسكريين والمدنيين بنسبة 40 بالمئة   ::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بزيادة الرواتب والأجور المقطوعة للعاملين المدنيين والعسكريين بنسبة 50 بالمئة   ::   تقرير إحصاء بسيط لـ "مسح الرأي العام في الشرق الأوسط (الزراعة والأمن الغذائي في سوريا 2020-2021)"   ::   الرئيس الأسد يعزي الرئيس بوتين بضحايا حادث تحطم طائرة الركاب المدنية   ::   الحرارة إلى انخفاض والجو صحو وحار بشكل عام   ::   مجلس الأمن يمدد (آلية إدخال مساعدات إنسانية) إلى سورية.. صباغ: الآلية مسيسة وفشلت في ضمان عدم وصول المساعدات إلى الإرهابيين   ::   لافرنتييف: الولايات المتحدة الأمريكية قد تنسحب من سورية بصورة مفاجئة   ::   تشييع جثمان أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة أحمد جبريل إلى مثواه الأخير   ::   كولومبيا تحرز المركز الثالث في كوبا أمريكا بعد فوزها على البيرو   ::   لأنها بلادي… الحكاية الثانية (الطريق إلى الجنوب)   ::   لنسف هدنة الـ٧٢ ساعة ومنع تكرارها بإيعاز من النظام التركي … إرهابيو إدلب يرفعون وتيرة التصعيد والجيش يرد بقوة   ::   الإفراج عن 23 موقوفاً ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء في دوما … جمران لـ«الوطن»: بناء سورية الحديثة يحتاج إلى تكاتف أبناء الوطن جميعاً لإعمار ما دمّره الإرهاب   ::   روسيا تسلّمت 20 طفلاً من عائلات داعش … الاحتلال الأميركي يواصل سرقة النفط السوري.. و«قسد» ترفض إدخال مساعدات روسية إلى الرقة!   ::   روسيا تدحض مزاعم أوكرانيا حول رفض مساعدة السفينة المنكوبة … بوتين يقر إستراتيجية الأمن القومي الجديدة للدولة الروسية   ::   التيار الوطني الحر يدعو الحريري إلى العودة لتأليف الحكومة   ::   الصين ترفض التدخل في شؤونها الداخلية ولن تسمح لأحد بالتقليل من قوتها   ::   المياه سلاح تحركه إسرائيل   ::   وزير الموارد المائية: أطمئن الفلاحين أن الوضع المائي جيد … رئيس الوزراء من اللاذقية: المباشرة بمشروع جر مياه سد 16 تشرين خلال أسبوع بعد أن تم حل مشاكل التمويل   ::   تراجع في إنتاج إسمنت طرطوس وزيادة في الازدحام على مراكز مؤسسة عمران!! … عمران: البدء في جلسات التحكيم في الخلافات مع شركة فرعون   ::   إيطاليا وإسبانيا تتأهلان بأرقام قياسية   ::   سورية وعصبة الأمم للدكتور بشار الجعفري   ::   عون خلال استقباله هنية: متمسكون بموقفنا الداعم ورفض التوطين.. اشتية: لجنة التحقيق بوفاة بنات تقوم بعملها بمهنية … الخارجية الفلسطينية: ما زالت القدس تدفع ثمن إخفاق المجتمع الدولي بتوفير الحماية لها   ::   قلب النتائج اختصاص فرنسي- ألماني … إنكلترا أكبر الخاسرين وفرنسا أكثر الغانمين   ::   التنمر يزداد في منصاتنا ويصل حدّ التجريح والإسفاف … وسائل التواصل تؤدي دوراً سلبياً في الإساءة للشخصيات العامة   ::   كل يومين يتم ضبط شركات تجارية تتعامل بغير الليرة السورية … القاضي المالي في دمشق لـ«الوطن»: انخفاض في دعاوى الحوالات غير المشروعة بعد رفع سعر الدولار إلى 2512 ليرة   ::   بشرى من وزير الكهرباء … الزامل لـ«الوطن»: تحسن في وضع الكهرباء خلال الساعات القادمة   ::   استقبل كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني ووفداً من المشاركين باجتماع المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب.. الرئيس الأسد: من دون الهوية والانتماء تصبح فكرة القومية عبارة عن إيديولوجيا فارغة من أي مضامين   ::   الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري إيران وفلسطين لدى سورية   ::   بهدف استثمارها خلال لقاءات أردوغان مع بوتين وبايدن … حدو لـ«الوطن»: المستفيد الوحيد من مجزرة عفرين النظام التركي   ::   الاحتلال التركي قصف «تلمنس» و«تل رفعت» … إرهابيو «خفض التصعيد» يصعّدون والجيش يردّ ويحقق إصابات مباشرة في مواقعهم   ::   الكنيست الإسرائيلي ينهي حقبة نتنياهو ويمنح الثقة لحكومة بينيت- لابيد   ::   أهالي حي طي متخوفون من العودة بسبب ثقافة الانتقام لدى «قسد»   ::   العمليات الأمنية مستمرة للقضاء على الإرهاب … بغداد: الانتخابات في موعدها وجاهزون لتأمينها   ::   نجمات الدراما يرفعن سقف التحدي في «يورو» و«كوبا أميركا»   ::   تجار دمشق ودعوة مفتوحة للاستيراد … وجوب وضع قيمة وسعر ثابتين لكل مادة وألا يتم دفع أكثر من 3 بالمئة من إجمالي الرسوم الجمركية   ::   أعلاف مركز عرى غير مطابقة للمواصفات … امتلاء المستودعات بأعلاف الأغنام والأبقار في السويداء يفرض استلام مربي الدواجن مخصصات مداجنهم من دمشق   ::   نقيب الأطباء: بعض الأدوية الإسعافية مقطوعة و طالبنا وزارة الصحة بالمعالجة … نقيب الصيادلة لـ«الوطن»: لاحظنا انقطاعاً في العديد من الزمر الدوائية منذ ثلاثة أشهر وخاطبنا «الصحة» بذلك   ::   عن الفضائح التركية ومؤسسات تمويل الإرهاب القطرية: هل ستأخذ العدالة مجراها؟!   ::   المشروع الصهيوني بين عجز الحماية ويأس المستوطنين   ::   أول سفينة سورية مصنعة بخبرات وطنية.. تعويم (فرح ستار) في ميناء بانياس   ::   الاحتلال التركي ومرتزقته يعتدون بقذائف المدفعية والصاروخية على بلدة تلمنس بريف إدلب   ::   الصحة: تسجيل 22 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 5 حالة ووفاة 2   ::   مسؤول عماني: نجاحها دليل على تمسّك السوريين بالدفاع عن بلدهم … الرئيس الأسد يتلقى برقيتي تهنئة من رئيسي أرمينيا وسريلانكا بفوزه بالانتخابات الرئاسية   ::   الإفراج عن 26 موقوفاً ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء من أبناء الغوطة الشرقية … محافظ ريف دمشق لـ«الوطن»: مرحلة جديدة يحتاج فيها الوطن إلى جميع أبنائه   ::   دعوات التظاهر والاعتقالات والانشقاقات مستمرة.. والميليشيات عاقبت أهلها بقطع المحروقات.. واستعدادات في الرقة للسير على خطاها … منبج على صفيح ساخن و«قسد» لم تفِ بوعودها للأهالي   ::   الميليشيات تصوّب الأخطاء في مناهجها الدراسية في محاولة لتقبّلها من الأهالي! … «قسد» تواصل الاعتقالات وإصابة 4 مسلحين منها بانفجار غرب دير الزور   ::   هولندا تتسلم 4 أشخاص من عائلات تنظيم داعش في الشمال … العراق يؤكد تأمين الحدود مع سورية بالكامل   ::   روسيا مستعدة للإسهام في حل النزاع بالشرق الأوسط … بوتين: أتطلع لنتائج إيجابية للقائي مع بايدن وأستبعد انفراج العلاقات   ::   اتفاق عراقي أميركي لاستكمال خروج القوات الأجنبية … الكاظمي: نسعى لتقريب وجهات النظر في المنطقة وعلاقتنا مع إيران بأفضل حالاتها   ::   أكد أن ما بعد أيار 2021 ليس كما قبله … السنوار: المواجهة مع إسرائيل مجدداً ستغيّر شكل الشرق الأوسط   ::   شرق الفرات على نار ليست هادئة   ::   معضلة الحروب الإسرائيلية ودوامة العجز   ::   باحث سوري فَجّرَ «القنبلة السكرية لعلاج السرطان» قبل بريطانيا بخمس سنوات! … العزب لـ«الوطن»: سنراسل المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية (WIPO) في جنيف   ::   سنقر: قيد الدراسة مشروع قانون للطفل وللأسرة السورية … وزيرة الشؤون الاجتماعية لـ«الوطن»: غرامة 500 ألف ليرة بحق من يقدم نرجيلة لمن تحت الـ18 سنة   ::   جامعة بريطانية تدرب بدمشق مهندسين سوريين على المحاسبة المائية … وزير الموارد المائية: نحن بلد شبه جاف والمستهلك الأكبر للمياه الزراعية   ::   يذبحون يومياً بسيوف الغلاء والإيجارات وتجار الحرب ونفد صبرهم من الوعود والمماطلة والتسويف … مهجرو «التضامن» يطالبون بإعادتهم إلى منازلهم .. 80 بالمئة من المساكن صالحة للسكن بعد الترميم البسيط   ::   لم يصدر أي قرار جديد بالتمديد … 80 بالمئة نسبة تنفيذ توزيع المواد المقننة في معظم المحافظات … ماشطة: سيتم تكثيف السيارات الجوالة المخصصة لتوزيع المواد المقننة اليوم وغداً   ::   الاكتفاء بكفيل واحد لقرض الدخل المحدود … مدير عام مصرف التسليف لـ«الوطن»: تسهيل منح القروض لأكبر عدد من العاملين في الجهات العامة   ::   رفض الأقماح المتفتحة ذات اللون الأسود … رئيس اتحاد فلاحي دمشق وريفها: السماد والجفاف أثرا على القمح والشعير … 4 جمعيات من أصل 20 في دوما وحدها استلمت السماد   ::   أفضل الأدوار والممثلين في رمضان 2021! … باسم ياخور الأول عن الدراما السورية وقصي خولي الأول عن الدراما العربية   ::   «على صفيح ساخن».. دراما بنيت بحد الواقع لا بنصل السكين   ::   النسخة السادسة عشرة لكأس الأمم الأوروبية 11/6 – 11/7/ 2021 (4)   ::   الحكومة بحكم المستقيلة بعد أداء الرئيس الأسد للقسم الدستوري … احتفالات السوريين بالانتخابات الرئاسية تتواصل على امتداد مساحة الوطن   ::   مصادر إعلامية كردية: مفاوضات أميركية – روسية للبحث عن انسحاب محتمل من حقول النفط شمال سورية   ::   الاحتلال التركي ومرتزقته اعتدوا على قرى في ريف حلب وأهالي منبج انتفضوا ضد «قسد» … «الحربي» يواصل غاراته على الدواعش في البادية   ::   نواب حذّروا من تحوله لورقة أميركية للنيل من استقرار بلادهم … العراق: خطة لإعادة تأهيل العائدين من «مخيم الهول»   ::   طهران: الجولة الحالية من مباحثات فيينا قد تكون الأخيرة ولم نصدّر النفط لأميركا من عهد كلينتون   ::   السيسي يشدّد على ضرورة إنهاء الانقسام والخارجية الفلسطينية تطالب بوقف جرائم الاحتلال بحق الأطفال   ::   ارتفاع الإصابات جنوب الصين.. وحالة تجلط دم مرتبطة بـ«إسترازينيكا» في كوريا الجنوبية … التطعيم بـ«كوفيران بركات» يبدأ الأسبوع المقبل في إيران   ::   سورية بعد الانتخابات ليست كما قبلها   ::   إكسير المرحلة القادمة   ::   المحامون العرب هنؤوا سورية بإنجاز الاستحقاق الدستوري … نقيب المحامين لـ«الوطن»: الحكومة بحكم المستقيل بعد أداء الرئيس الأسد للقسم الدستوري   ::   خمسيني كفيف يتقدم لامتحانات الشهادة الثانوية العامة في السويداء … طلاب: الأسئلة كانت مقبولة ولكنها مكثفة   ::   وزير التربية: الطلاب مرتاحون والأسئلة مقبولة ولا توجد منغصات   ::   بعد الصناعة.. عرنوس في «الزراعة»: الزراعة… مسألة وطنية شاملة … استثمار كل الفرص المادية والبشرية والاستمرار بدعم الفلاح .. وزير الزراعة: إعادة الفلاحين إلى أراضيهم المحررة من الإرهاب   ::   جمود في سوق العقارات … الجلالي لـ«الوطن»: السبب أن الناس لم يستوعبوا بعد قانون البيوع العقارية ولهذا البائع يتريث والمشتري يؤجل   ::   منتخبات المجموعة الأولى لبطولة يورو 2021 … الآتزوري.. بطل وسط ثلة من الصغار   ::   خرجنا إلى الساحات لنقول نحن هنا ولكننا بحاجة إلى عمل مضنٍ لنحقق الاستقلالية التي أظهرها السوريون … شعبان: الشعب وصل إلى مرحلة تحوّل نوعي من الوعي   ::   الرئيس الأسد: آفاق التعاون واسعة جداً وعناصر كثيرة تدعمها .. الرئيس بجانيا: زيارتي ستشكّل دفعاً إلى الأمام في علاقاتنا   ::   «الحربي» واصل استهداف دواعش في البادية … الجيش يفرض هدوءاً حذراً بريفي حماة وإدلب   ::   «الأميركي» واصل سرقة ثروات السوريين وتهريبها إلى العراق … الاحتلال التركي ومرتزقته يسرقون كهرباء «علوك» وتظاهرة احتجاجية ضد ممارساته في رأس العين   ::   عندما يبدأ المشروع البريطاني للصهيونية بالتفتت   ::   الرئيس الأسد.. إذ قلب ظهر المِجَن   ::   بعد إخفاق مجلس الأمن بإيقاف عدوان الاحتلال … رام الله: سنتوجّه للأمم المتحدة وما يحدث رخصة قتل لإسرائيل بحق أهلنا   ::   جموح للأسعار في المطاعم ولا رادع.. آخر «الفنات».. «دخولية عيد» أحد المطاعم بـ7500 ليرة و«خدمة فحم» بـ3 آلاف؟!   ::   اليوم نزال عصيب بين تشيلسي وليستر في البريميرليغ … أليسون يدخل تاريخ ليفربول ويحفظ أمله   ::   الدراما السورية كانت وما زالت ولّادة … تقلد الوجوه الجديدة لأدوار البطولة نتاج طبيعي لتعاقب الأجيال   ::   العدوان الإسرائيلي الهمجي على غزة مستمر وجرائمه تزداد بشاعة … المقاومة الفلسطينية تقصف بارجة حربية ومواقع عسكرية ومستوطنات إسرائيلية   ::   عماد لـ«الوطن»: قبل بداية شهر حزيران لن يكون هناك تسويق … الخليف: الفلاحون يطالبون برفع نسبة الأجرام والشوائب وزيادة سعر الشراء   ::   انخفاض في التأمين لدى الشركات الخاصة … التأمين على السيارات أولاً.. والصحي ثانياً و3400 سوري فقط أمّنوا على حياتهم   ::   فطوم لـ«الوطن»: «الخارجية» من يدير العملية الانتخابية في الخارج بالتنسيق مع اللجنة … «اللجنة القضائية العليا» أكدت زيادة المراكز الانتخابية لتسهيل وصول الناخب إلى أقرب مركز للإدلاء بصوته   ::   محمد إبراهيم العلي في ذمة الله   ::   والله متمّ نوره ولو كره الكافرون   ::   يلتقي كبار مسؤوليها ويبحث تطوير العلاقات بين البلدين … رئيس جمهورية أبخازيا يصل دمشق على رأس وفد اقتصادي كبير   ::   الاحتلال الأميركي يسرق كميات جديدة من النفط والقمح.. وميليشيات «قسد» تواصل اختطاف مدنيين … تدريبات ومناورات عسكرية للقوات الروسية في القامشلي   ::   إعلامي روسي رأى أن من ينتقدها لا يريد الاستقرار في هذا البلد … سياسيون وإعلاميون إيرانيون: إجراء الانتخابات الرئاسية في سورية دليل على تماسك الدولة   ::   استمرار انقطاع الكهرباء عن الحسكة بسبب سرقة النظام التركي مياه نهر الفرات   ::   «الحربي» يكثف غاراته على إرهابيي البادية و«خفض التصعيد» ويكبدهم خسائر كبيرة   ::   سفارات سورية تستكمل إجراءاتها وصولاً ليوم الانتخابات الرئاسية في العشرين من الجاري … رؤساء البعثات الدبلوماسية في مدريد واستوكهولم وبروكسل: الانتخابات ستنجز بالشكل الذي يليق بهذا الاستحقاق   ::   تواصل التحذيرات من كارثة إنسانية بسبب مواصلة النظام التركي احتجاز مياه الفرات … العراق يكشف عن لقاءات وحوارات مع سورية وتركيا لـ«تقسيم الضرر»   ::   قواص لـ«الوطن»: تحديد جميع المراكز بما في ذلك في ريفي الرقة وإدلب المحررين وتأمين مستلزماتها … «اللجنة القضائية العليا» تؤكد: نمارس مهامنا بحيادية واستقلال تام وشفافية ومساواة بين جميع المرشحين   ::   140 شهيداً بينهم 39 طفلاً وأكثر من 1000 جريح بسبب عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزة … المقاومة: جهّزنا أنفسنا لقصف تل أبيب لستة أشهر بشكل مستمر.. والتظاهرات مستمرة في الداخل المحتل   ::   المقاومة الفلسطينية تثأر للقدس.. والكابينيت الإسرائيلي يصادق على هجمات جوية في غزة   ::   كريستيانو بين الخيبة المحلية والتطلعات القارية   ::   إسرائيل تواجه أخطر حرب مصيرية   ::   عن المقاومة و«الإخوان» وحرب الرئيس الأسد المفتوحة: عندما يدفع السوريون الثمن!   ::   ألمانيا: المحادثات النووية الإيرانية تستغرق وقتاً طويلاً لكنها بنّاءة … طهران تؤكد المباحثات مع الرياض.. خطيب زادة: إزالة التوتر تخدم مصلحة البلدين والمنطقة   ::   بعد تتويجه بكأس إنكلترا.. ليستر ومهمة الشامبيونزليغ   ::  

أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  »  وجهات نظر  » لِـــنُــصْـــغِ ونَــتَــعــلّــم


لِـــنُــصْـــغِ ونَــتَــعــلّــم

الدكتورة بثينة شعبان - 08/06/2020

جواباً على سؤال عن رأيه بأداء ترامب مع الجماهير الغاضبة في الولايات الأمريكية، وبعد صمت أبلغ من الكلام استمرّ لأكثر من عشرين ثانية، أجاب رئيس وزراء كندا جاستن ترودو: «لِنُصْغِ ونتعلّم»؛ حيث شكّل هذا الجواب مفارقة صارخة مع موقف المسؤولين الأمريكيين من هذه الاحتجاجات العارمة والمحقّة، ذلك لأنّ تصريحات ترامب، ومنذ اليوم الأول بعد مقتل جورج فلويد برهنت على أنه يسمع فقط لما يدور في خلده، أو للحفنة من المقرّبين منه، والذين بدورهم لا يرون هذه الجماهير، وإذا رأوها لا تعني لهم شيئاً، ولا يسمعونها، وإذا سمعوها لا يفهمون ماذا تقول وماذا تبتغي. رغم كلّ المصاعب والأزمات التي تميّز بها هذا الزمن، وبخاصة هذا العام الأخير من العقد الثاني للقرن الواحد والعشرين، فلا شكّ أنه وقبل كلّ شيء زمن كاشف، زمن اتّصف بتعرية النفاق والأكاذيب، وتفجير الفقاعة التي يعيش فيها عدد ليس بالقليل من مسؤولي حكومات العالم. فمهما كان السبب وراء كوفيد 19، ومهما كانت الأهداف من ورائه بريئة أو مقصودة، فقد سلّط الأضواء على حقيقة الأنظمة الصحية في البلدان التي اعتبرت التقدّم والديمقراطية حكراً عليها، وأظهر للعالم ضعف هذه الأنظمة، وعدم اكتراث المسؤولين بصحة عموم الناس والخدمات المقدّمة إليهم. كما كشف عن أنّ الدول الشرقية، الصين وروسيا – والتي تقع دائماً في مرمى الاتهامات الغربية لسبب أو بدون سبب – هي الوحيدة التي مدّت يد العون للدول الأوروبية وحتى للولايات المتحدة الأمريكية للتغلّب على الصعوبات الجمّة التي خلقها انتشار فيروس كورونا، ولكن مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد نقل مسألة الكشف والتعرية إلى مستوى آخر؛ إلى مستوى له علاقة ببنية الحكم وطبيعة الحكم في الدول التي طالما ادّعت أنها شرطيّ تطبيق حقوق الإنسان والحارس الدولي له في قارّات الأرض المختلفة. إذ كشف الصلف الذي تعاملت به الشرطة مع المواطنين الأمريكان من أصل أفريقي أنّ العنصرية تدخل في نخاع التربية والتدريب الأمريكيين بحيث لا يلاحظ الشرطي أنه يرتكب أيّ خطأ وهو يودي بحياة رجل أسود أو يطرح أرضاً رجلاً مسنّاً ويتركه ينزف على الأرض، ويمرّ الشرطة الآخرون به دون أن يمدّ أحد منهم يد العون له أو ينقله ليسعفه من موت محتمل. وهنا تبرز أهمية عبارة رئيس وزراء كندا «لِنُصْغِ ونتعلّم»؛ أي لنسمع ماذا يقول الآخرون، ولننصت لما يقولون ولنفهم ماذا يقولون ولنتعلّم أشياء لا نعرفها عن واقعنا هذا كي نتمكّن من معالجتها. وهذا هو بيت القصيد. هل المجموعة الحاكمة في الولايات المتحدة، والتي تحكم بعقل أبيض لا يُظهر المواطنون الأفارقة على خارطتة أبداً؟ هل هذه المجموعة قادرة على الإنصات لهم؟ وهل هي قادرة على الفهم، وهل هي قادرة على الاستجابة؟ وهل النظام الذي تدخّل العنصرية في تلافيف تكوينه قادر فعلاً على رؤية ذاته في المرآة وممارسة نقد الذات ووضع حدّ لكلّ ما يشوبه من انتهاك صارخ لحقوق الإنسان في الداخل الأمريكي وخارجه؟ وعلّ هذه التجربة مفيدة لنا نحن الشعوب التي عانت ومازالت من الصلف الأمريكي، ومن الغزو والاحتلال الأمريكي المباشر، والدعم المنقطع النظير للاحتلال والإرهاب الصهيوني ضدّ شعبنا في فلسطين، علّ هذه التجربة ترينا اليوم وبشكل واضح ومبسّط لماذا لا يدينون الاستيطان، ولا يدينون هدم منازل الفلسطينيين أو تهجيرهم أو الاستيلاء على القدس والجولان، ذلك لأنهم لا يرون الفلسطينيين أو العرب كبشر مساوين لهم أو للصهاينة؛ أي بعبارة أخرى لأنّ العنصرية ضدّ العرب وضدّ الفلسطينيين جزء بنيوي من تفكيرهم، تماماً كما هي العنصرية ضدّ الأمريكان الأفارقة في الولايات المتحدة، فهم لا يلاحظونها ولا يرون أيّ شيء خطأ في ممارساتهم لأنّ تعليمهم وثقافتهم وممارساتهم كلّها بنيت على أساس عنصريّ وعلى أساس تفوّق العرق الأبيض على كلّ الأعراق الأخرى. ورغم التمظهر بمظهر الحضارة، والادّعاء بالحرص على حقوق الإنسان، فإنّ العنصرية التي عانى منها شعب جنوب أفريقيا، والتي ناضل ضدّها نيلسون مانديلا ومن قبله مارتن لوثر كينغ، مازالت هي هي، متداخلة في النظم والقوانين والتصرّفات التي تحكم الولايات المتحدة والدول الغربية وربيبتهم إسرائيل وكلّ ما قامت وتقوم به بحقّ الشعب الفلسطيني منذ سبعين عاماً وحتى اليوم. والسؤال الجوهريّ هو هل سيتمكّن الغضب الشعبي في الولايات المتحدة وأوروبا وحول العالم من أن يرغم القادة والساسة الغربيين على إعادة النظر في بنية النظام العنصري الذي يحكم الأجيال منذ قرون، أم أنها ستكون زوبعة في فنجان، وسيعود الفقراء إلى قدرهم المحتوم، ويستأنف الحكّام ممارساتهم بعد أن طَوَوا صفحة هذا الكابوس المؤقت دون أن يغيّر في الأمور المصيرية شيئاً؟ لا شكّ أنّ هذا الغضب، وهذه المظاهرات قد أسقطت القيادة الأخلاقية للولايات المتحدة وللغرب أيضاً، وجعلت من ادّعاءاتهم الحرص على الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان نكتة سخيفة، وهذا بحدّ ذاته إنجاز لا يُستهان به في مرحلة المخاض هذه التي يمرّ بها العالم، والتي تمهّد لتشكّل عالم جديد مختلف عن ذاك الذي ورثناه عن الآباء والأجداد.

ومع أنّ المظاهرات في الولايات المتحدة وكلّ ما رافقها من تفكير وتأمّل ومحاضرات وتصريحات حول التاريخ الأمريكي والقهر والعبودية التي عانى منها الأمريكيون الأفارقة منذ تمّ خطفهم من بلدانهم وبيعهم كرقيق قد تهدأ غداً أو بعد غد، فلا شكّ أنها شكّلت مفصلاً هاماً سيتمّ البناء عليه في هذا المخاض العسير. وأشارت إلى أنّ الجهود الأمريكية لإيقاف التطوّر المتسارع للصين والنموّ المنتظم الذي يؤهلها أن تقود العالم خلال فترة قصيرة أن كلّ هذه الجهود قد عادت بنتائج عكسية على الولايات المتحدة نفسها، بينما ربحت الصين الحرب الأخلاقية والمجتمعية وحتى السياسية، وأظهرت للعالم التماسك القائم بين القيادة والشعب، والذي لا تستطيع أيّ دولة غربية أن تنافسه أو حتى تضاهيه. إنّ ثورة الأمريكان ضدّ العنصرية في الولايات المتحدة ستشكّل مفصلاً تاريخياً هاماً لا يمكن تجاوزه، وقد يكون أساسياً في تشكيل مستقبل للولايات المتحدة ومكانتها الدولية. ولكنّ هذا يجب أن يكون درساً مستفاداً لنا جميعاً وخاصة نحن العرب الذين مازال البعض منّا يعانون من ذات الاستلاب الذي أورثهم إياه الاستعمار ومازالوا يلهثون وراء الكيان الصهيوني لكي يكون عوناً لهم في التقرّب من الولايات المتحدة ودفع الميزانيات الهائلة كسباً لرضاها. كما يجب أن يكون درساً هاماً للصامدين والمقاومين والمؤمنين بقضاياهم بأنّ الصبر والصمود كفيلان بأن يوصلوا أصحاب الحقّ إلى مبتغاهم ونيل حقوقهم خاصّة وأنّ العالم يتغيّر لصالح أصحاب الحقّ وضدّ الظالمين والطغاة، وكلّ ما علينا أن نفهمه اليوم أنّ هذا المخاض العالمي الذي قد يستمرّ لسنوات هو مخاض لصالح إحقاق الحقّ، وضدّ الاستعمار والهيمنة والظلم والاحتلال.

لن تتمكّن الولايات المتحدة من خلال إجراءات فيروس كورونا أو غيره من إيقاف التقدّم الذي حقّقته الصين، ولن تتمكّن من إعادة عجلة التعاون بين الصين وروسيا إلى الوراء. بل إنّ هذه العجلة مرشّحة لتشمل دولاً غير تقليدية مثل ألمانيا. ولن تتمكّن بعد اليوم من تبرير عدوانها واحتلالها بحجة الحرص على حقوق الإنسان والديمقراطية، فقد تغيّر العالم فعلاً على الشاشة وفي الساحات وفي اللغة المتداولة بين الناس في أركان هذا الكوكب الأربعة، ولا بدّ من أن يتمأسس هذا التغيير في المدى القصير أو المتوسط في الولايات المتحدة والدول الغربية. لن يكون مساراً سهلاً ولكنّه حتميّ، والعامل المهمّ لنا هو أن تتخذ الدول المتضرّرة من الاحتلال الأمريكي وتدخلاته الفجّة في بلداننا مع الصين وورسيا وإيران أشكالاً من التحالفات تمكّنها من ممارسة دورها الطبيعي في العالم، وتطويره بغضّ النظر عن رأي الغرب ورضاه. الوقت ملائم جداً والظروف ساخنة والأزمات المتعاقبة شكّلت فرصة هائلة لإحداث تغيير جذريّ، وشدّ أزر التوّاقين إلى الانتصار للحقّ والأرض والسكان الأصليين بعد قرون من النفاق والكذب والمتاجرة بحقوقهم. لا شكّ أنّ العالم يصغي اليوم ولا شكّ أنّ الحكومات العنصرية ستكون مجبرة على أن تتعلم.

عدد المشاهدات [118]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق