موقع الرأي السوري - 0

x

ارسال إلى صديق

الشريط الإخباري
حوار مع الكاتبة والرّوائيّة السُّوريّة سهام يوسف حول السَّلام العالمي   ::   محافظ الحسكة: استمرار حصار ميليشيا (قسد) مدينتي الحسكة والقامشلي يمنع توفير مقومات الحياة للمواطنين   ::   بعد واشنطن.. إيطاليا توقف صفقة لبيع الصواريخ إلى السعودية والإمارات   ::   خطباء مساجد الحسكة: حصار ميليشيا (قسد) للحسكة مكملٌ للحصار الذي يفرضه أعداء سورية للنيل من صمودها   ::   سوريا تكشف عن كارثة في ثروتها الحيوانية   ::   كيف تقارن حكومة بايدن بالإدارات السابقة؟   ::   الصحة: تسجيل 90 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 76 ووفاة 8 حالات   ::   مقتل اثنين من مسلحي ميليشيا (قسد) وإصابة 5 آخرين في هجومين منفصلين بريف دير الزور   ::   استطلاع: أغلبية الأميركيين يؤيدون إجراءات عزل ترامب ومنعه من الترشح للرئاسة ثانية   ::   إيران تنشر للمرة الأولى فيديو للهجوم الصاروخي على القوات الأمريكية في "عين الأسد" بالعراق   ::   في آخر أيام عهد ترامب.. واشنطن تفرض عقوبات جديدة مرتبطة بإيران   ::   أعضاء بالكونغرس الأمريكي يشترون السترات الواقية من الرصاص تحسبا للطوارئ   ::   ميليشيا (قسد) تختطف عدداً من المدنيين… والأهالي يطردون مسلحيها من قرية العزبة بريف دير الزور   ::   السيد نصر الله: ما حصل في أمريكا يظهر زيف ديمقراطيتها.. وترامب يمثل عينة فجة من غطرستها السياسية والعسكرية   ::   الصحة: تسجيل 95 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 65 حالة ووفاة 8   ::   القضاء الأميركي يوجه الاتهام إلى 15 شخصاً على خلفية اقتحام الكابيتول   ::   عطّل جلسة التصديق على الانتخابات الرئاسية الأميركية.. ترامب: لن نستسلم ولن نعترف بالهزيمة أبداً … فوضى في واشنطن وصدامات وإصابات وحظر للتجوّل   ::   بحضور رسمي وشعبي.. دمشق تودّع المعاون البطريركي للروم الأرثوذكس المطران لوقا الخوري   ::   الجيش يواصل تمشيط البادية من فلول الدواعش.. ومدفعيته تحقّق إصابات مباشرة في مواقع الإرهابيين بـ«خفض التصعيد»   ::   روسيا: «حظر الكيميائي» مصابة بمرض التسييس وتحوّلت إلى أداة لعقاب الأطراف غير المرغوب فيها   ::   إرهابيو النظام التركي يصعّدون عدوانهم على ريف الحسكة ومحيط عين عيسى … ورش الصيانة تعيد محطة «تل تمر» للعمل   ::   الطائفة الأرمنية تحتفل بعيد الميلاد المجيد: نختبر الميلاد في كل لحظة يرتقي فيها شهيد ليولد رجاء جديد لبلادنا   ::   روسيا ترحب بالمصالحة الخليجية.. وأميركا تشيد بدور الكويت فيها   ::   هل ترامب يائس أم مهووس سلطة؟   ::   3.6 مليارات ليرة إيرادات مجلس مدينة حمص في عام   ::   الفساد بالجملة.. إحالة 30 مجلس إدارة جمعية سكنية للرقابة والتفتيش   ::   ثنائيات تمثيليّة تبقى محفورة في الوجدان … دريد ونهاد جمعهما الفن وساهما في تأسيس عصر ذهبيّ سينمائيّ   ::   دعم الدول الغربية للإرهاب سيرتد عليها ويلزمها بمراجعة سياساتها الخاطئة تجاه سورية … الجعفري: أي قرار تصدره منظمة حظر «الكيميائي» بناء على «فبركات» مسيّس   ::   قمة «العلا» تنهي الأزمة الخليجية … مصر: حتمية البناء على هذه الخطوة لتعزيز العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة   ::   أكد الاتفاق على تقديم ما يلزم للعمالة السورية واستمرار التواصل والتنسيق … السفير الغانم لـ«الوطن»: هناك إيجابية مطلقة لدى الجزائر ورغبة بإعادة تفعيل العلاقات بين البلدين   ::   الجيش واصل الرد على خروقات الإرهابيين بريفي حماة وإدلب … «الحربي» يحرق الدواعش في البادية   ::   سنتصدى لأي حملة تجنيد قد يقوم بها جيش الاحتلال الإسرائيلي لشباب قرى الجولان المحتلة … المقت لـ«الوطن»: لن نخدم إلا في الجيش العربي السوري   ::   65 نقطة و12 ألف آلية و10 آلاف جندي للاحتلال التركي في «خفض التصعيد»!   ::   الجيش الإيراني يطلق مناورات ضخمة للطائرات المسيّرة   ::   خلافات في وجهات النظر حول الضريبة.. المالية تلوح «بالفتوى» والتجار يطلبون «التقوى» … عدي لـ«الوطن»: حجم التهرب الضريبي بحدود ألفي مليار ليرة ما يعادل الدعم الاجتماعي بالموازنة   ::   الأمانة السورية للتنمية تقدم استشارات قانونية في مخيم اليرموك   ::   الاحتلال التركي دفع بمزيد من التعزيزات العسكرية نحو نقاطه … الجيش يكبّد إرهابيي «خفض التصعيد» خسائر كبيرة.. ويواصل تمشيط البادية من فلول داعش   ::   تقرير: الاحتلال الأميركي يبحث عن بديل لـ«قسد» في شرق دير الزور   ::   الصحة: تسجيل 94 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 61 حالة ووفاة 6   ::   روسيا تدعم السوريين عبر «الأغذية العالمي» بـ20 مليون دولار   ::   وسائل إعلام زوّرت وحرّفت تصريح قائد سلاح الجو في الحرس الثوري الإيراني … نصر الله: نعترف ونشكر ونقدر من وقف معنا منذ اليوم الأول للاجتياح الإسرائيلي   ::   مصر تكشف موعد بدء التلقيح ضد كورونا … الولايات المتحدة تتخطى عتبة 350 ألف وفاة جراء «كوفيد-19»   ::   الاحتلال يصدّق على مخططات استيطانية للاستيلاء على أراض في بيت لحم … ملادينوف: اتفاقيات التطبيع ستثبت في النهاية أنها مفيدة للفلسطينيين!   ::   عام رحل ولا يستحق إلا النسيان   ::   وضيحي لـ«الوطن»: 35 ألف ليرة تقاعد الصيدلي … 22 ألف صيدلاني في سورية 80 بالمئة منهم من النساء   ::   الحكومة في جلستها الأولى لعام 2021.. تطوير أداء الوزارات… ومعالجة الخلل في حال ظهوره..!!   ::   التشرينيون يلومون العثمان ورئيس النادي يصفه بالهاوي   ::   التقى بروجردي وأكد أن الدول التي تستهدف الاستقرار في المنطقة تستخدم الإرهاب الاقتصادي والاغتيالات … المقداد: الانتخابات الرئاسية ستجري في موعدها ولن يكون هناك ربط بينها وبين نجاح «الدستورية»   ::   العراق أكد استمرار عمل المركز الرباعي الأمني … السفير السوري والأعرجي يبحثان تأمين الحدود ومكافحة الإرهاب   ::   تواصل قصف الاحتلال التركي على عين عيسى.. وأنباء عن اجتماع عسكري روسي تركي لمناقشة تصعيد الأخير   ::   رام الله: تصديق الكنيست على شرعنة البؤر الاستيطانية جريمة حرب   ::   علاقاتنا وثيقة جداً مع الدول المجاورة.. ولن نعيد التفاوض بشأن الاتفاق النووي … الخارجية الإيرانية: قرار البرلمان الأوروبي ضدنا غير مقبول ولا قيمة له   ::   سوق التزوير «نشيط».. أكثر من يتاجر بالذهب المزيف هو النساء … معروف لـ«الوطن»: ضبطنا أونصات مزيفة لماركات عالمية مهرّبة من لبنان   ::   أهالي قرى بريف حمص يشتكون انقطاع المياه لـ14 يوماً … المياه: بسبب التقنين الكهربائي.. والكهرباء: اتفقنا على تغذية خطوط الضخ الأساسية   ::   «الحربي» استهدف مواقع داعش في البادية بخمسين ضربة … قوات سورية-روسية مشتركة في محيط معبر البوكمال لتمشيط الحدود السورية العراقية   ::   ثم يأتي من بعد ذلك عام   ::   المحافظ لـ«الوطن»: قادرون على تجاوز كل الملمات التي تعترض ريادتنا … حلب في الذكرى الرابعة لانتصارها على الإرهاب تقف على مشارف استرداد دورها المعهود   ::   فنلندا وألمانيا تستعيدان بعض مواطنيهما من عائلات مسلحي داعش   ::   مرتزقة الاحتلال التركي يعلنون للمرة الرابعة بدء الهجوم على «عين عيسى»! … اشتباكات بين القوات الروسية وإرهابيي أردوغان على «M4»   ::   الأردن يرفض عُبور«المشتقّات النفطيّة» إلى سورية خوفاً من السفارة الأميركية!   ::   الخارجية الفلسطينية: اعتداءات الاحتلال تهدد الجهود المبذولة لإحياء السلام   ::   الرئيس الأوكراني يشتكي من رغبة مواطنيه في الحصول على اللقاح الروسي … الصحة العالمية: سلالة كورونا الجديدة تفشّت في هولندا والدنمارك وأستراليا علاوة على بريطانيا   ::   عهد جديد في القضاء السوري … وزير العدل لـ«الوطن»: إحالة قضاة لمجلس القضاء الأعلى بناء على لجنة تفتيشية.. ومحاسبة من ارتكب أخطاء جسيمة   ::   نمط جديد للتعاقد وفرص استثمارية سياحية.. مشاريع «شعبية» بأسعار مقبولة … وزير السياحة لـ«الوطن»: العام القادم عام للسياحة وملتقى للاستثمار في حلب   ::   حذّر الدول العربية من أن الخطر التركي يؤثر في الأمن القومي العربي … المقداد: الطريق مفتوح أمام الاحتلال الأميركي الآن إذا أراد الانسحاب بشرف وكرامة   ::   الجيش يدك الإرهابيين بريفي حماة وإدلب   ::   مواصلة إخلائهم من مبنى مهدد بالسقوط في صيدا … الأمم المتحدة: 89 بالمئة من اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر   ::   مصر والأردن: حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يقوم على أساس حل الدولتين   ::   إيران – أميركا: هل ينتج الصبر الإستراتيجي شهرَ عسلٍ جديداً؟!   ::   برازي لـ«الوطن»: كلفنا أجهزة رقابية بالتحقيق بشكاوى حول الأسعار بالسورية للتجارة … مادة الزيت المدعومة توازي عدد البطاقات وتكفي الجميع   ::   أهالي حمص يشتكون انعدام وسائل التدفئة وتوفرها بـ«السوداء» … السباعي لـ«الوطن»: 70 بالمئة من العائلات لم تحصل على مازوت التدفئة والازدحام على البنزين غير مبرر   ::   المقداد يلتقي بوغدانوف وريابكوف.. بحث آخر التطورات في سورية وإدانة محاولات الغرب تسييس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وحرفها عن ميثاقها   ::   الصحة: تسجيل 169 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 70 حالة ووفاة 20   ::   التربية تنفي ما يتم تداوله حول تعطيل المدارس   ::   بومبيو: روسيا عدو ومن الواضح أنها منخرطة في الهجوم السيبراني الأخير   ::   استشهاد مدنيين اثنين ونزوح العشرات جراء اشتباكات بين إرهابيي أردوغان وميليشيا (قسد) شمال الرقة   ::   كبير حاخامات إسرائيلي يزور الإمارات ويفتتح مدرسة يهودية في دبي   ::   لافروف يرد على نظيره الأوكراني المستاء من عدم رده على الاتصال الهاتفي   ::   الخارجية: قطع الاحتلال التركي المياه عن الحسكة يشكّل جريمة حرب موصوفة   ::   الجيش يرد على اعتداءات الإرهابيين بريفي حماة وإدلب.. ويكبّد دواعش البادية خسائر فادحة   ::   في الذكرى الـ39 لصدور قرار الضم المشؤوم … مجلس الشعب: الجولان عائد طال الزمان أم قصر.. و«البعث»: حقنا دائم   ::   مرتزقة سوريون قاتلوا في قره باغ إلى جانب أذربيجان: خصّصونا لعمليات الاشتباك المباشر والاقتحام فقط   ::   لافروف: مستعدون لتهيئة ظروف الحوار في منطقة الخليج … روحاني: سنعود إلى التزاماتنا في حال عاد بايدن للاتفاق النووي   ::   أميركا ترفع السودان من قائمة الإرهاب.. وحمدوك: سننتصر!   ::   حراك عربي بدافع القلق يستولد المزيد   ::   235 ألف شخص دخلوا الأراضي السورية منذ بداية العام عبر معابر ريف حمص الحدودية … سليمانو: 1008 مهجرين عادوا لـ«الوطن» بعد تسوية أوضاعهم   ::   وزير المالية أمام نواب الشعب: رفع الدعم عن الكهرباء باعتقاد الحكومة أمر مستحيل … والشارع لم يكن سعيداً برفع سعر الخبز والمحروقات   ::   مديرو المشافي: الإصابات تصنف من النوع شديدة الخطورة مقارنة بالموجة السابقة .. المواساة: كل يوم 10 إصابات جديدة خطرة.. تشرين: غرف العزل ممتلئة   ::   مصدر عسكري لـ«الوطن»: الجيش عزّز مواقعه في عين عيسى ولن يسمح باحتلالها … محافظ الرقة: مهجرو المنطقة يدفعون ثمناً كبيراً جراء العدوان   ::   وقف «الاستيراد الاستفزازي».. والتوجه نحو إلزامية التأمين الصحي … لجنة الموازنة والحسابات تحت قبة «الشعب» توصي بضرورة رفع الرواتب والأجور … التوسع بإصدار سندات الخزينة كبديل للتمويل بالعجز   ::   صناعيون لـ«الوطن»: قرار رفع سعر الفيول غير مدروس ولم يكن متوقعاً   ::   ما بين الماضي والحاضر   ::   الإرهابيون يصعدون اعتداءاتهم في ريف إدلب… والجيش يدك مواقعهم … «الحربي» يكثف غاراته ضد فلول داعش في البادية ويدمر أهدافه   ::   مقتل 3 مسلحين من «قسد».. والأخيرة تختطف 6 مدنيين من الشحيل والطيانة … قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها يواصلون اعتداءاتهم على محيط عين عيسى   ::   التشرذم يعصف بتنظيم موال لأنقرة … قتلى وجرحى في اشتباكات بين إرهابيي أردوغان بريف عفرين   ::   باقري: ستدفع أميركا والكيان صهيوني ثمن اغتيال الشهيد زادة … روحاني: توفير السلع الأساسية في ظروف الحرب الاقتصادية هو من أولويات الحكومة   ::   جهاز مكافحة الإرهاب العراقي: شرعنا بإعداد خطة استراتيجية للقضاء على بقايا داعش   ::   في ثاني زيارة رسمية له منذ توليه مهامه … المقداد إلى موسكو الأربعاء القادم   ::   أنباء عن استقدامه مزيداً من التعزيزات العسكرية إلى سراقب … الجيش يدك مواقع الإرهابيين بريفي حماة وإدلب رداً على اعتداءاتهم   ::   ألمانيا.. من «ثقافة الترحيب» باللاجئين إلى «سياسة الترحيل»   ::   حديث الرئيس.. حوار الحكمة   ::   الجزائر: الكيان الصهيوني وصل إلى حدودنا … المغرب يركب قطار «التطبيع» ويقايض القدس بالصحراء الغربية!   ::   إيران تدعو مواطنيها لاستخدام لقاحها ضد فيروس كورونا بطمأنينة … البدء بتطعيم «سبوتنيك V» في روسيا.. وأرباح مذهلة لشركتي «فايزر» و«موديرنا» الأميركيتين   ::   تواصل الانفلات الأمني بمناطق سيطرة «قسد».. وقلق أهلي من عدوان تركي مرتقب … دوريتان روسيتان بريف الحسكة إحداهما بالقرب من حقول النفط المحتلة من قبل أميركا   ::   لا مقترح برفع تسعيرة أطباء الأسنان والأجر يتم بالتراضي بين الطبيب والمريض … نقيب أطباء أسنان ريف دمشق لـ«الوطن»: المعالجة بسعر التكلفة في مقر النقابة   ::   تشاؤم من إحراز تقدم في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي   ::   السورية للتجارة تتجاوز التسعيرة وأصبحت تسيطر على 60 بالمئة من سوق اللحوم في العاصمة … رئيس جمعية اللحامين: 40 بالمئة من المستهلكين غير قادرين نهائياً على شراء اللحوم   ::   في أول زيارة رسمية له عقب توليه مهام وزارة الخارجية والمغتربين … المقداد في طهران ويلتقي كبار مسؤوليها لبحث تعزيز العلاقات الإستراتيجية   ::   ودائع المصرف 86 مليار ليرة معظمها تحت الطلب … مدير المصرف الزراعي لـ«الوطن»: المصرف المركزي أقرض عبر مصرفنا 348 ملياراً للمؤسسات الحكومية   ::   2000 معلم مدرسة يطلبون إجازات مرضية … 27 مصاباً بكورونا بين المعلمين والتلاميذ في السويداء | السويداء - عبير صيموعة   ::   مصدر أمني أكد المضي قدماً بالتسويات ونجاحها في أكثر من منطقة … محافظ درعا لـ«الوطن»: الوضع جيد والمستقبل يحمل المزيد من الاستقرار   ::   الاحتلال التركي يواصل تعزيز قواته في منطقة خفض التصعيد والجيش يرد على الاعتداءات   ::   بكين لساسة واشنطن: توقفوا عن نشر الفيروسات والأكاذيب السياسية   ::   موسكو للخارجية الأميركية: تشجعون على الانتقام الزموا حدودكم   ::   جددت رفضها لأي وجود أجنبي على الأراضي السورية … عشائر من 4 محافظات: نقف خلف قيادة الرئيس الأسد وندعم الجيش   ::   عبد الهادي لـ«الوطن»: نسعى لتفعيل عودة الحياة الطبيعية لمخيم اليرموك قريباً   ::   تسيير دورية أميركية حول حقول النفط في الرميلان … الاحتلال التركي يصعّد عدوانه بريف الحسكة ويتسبب بحركة نزوح   ::   الحرس الثوري أكد أن اغتيال زادة جرى بأسلحة إلكترونية متطورة موجهة … روحاني: محاولات إدارة ترامب لجعل صادرات إيران من النفط صفراً فشلت   ::   أردوغان.. والعد العكسي لبداية نهاية الطريق   ::   إسرائيل تعترف: غولدا مائير فكّرت بالانتحار في اليوم الثاني لحرب تشرين   ::   الوفد الوطني يركز خلال اجتماعات لجنة مناقشة الدستور على الملف الإنساني ورفع العقوبات غير القانونية المفروضة على الشعب السوري   ::   المركزي يحدد سعر صرف الدولار للفئات المقيمة داخل سورية المسموح لها دفع بدل الخدمة الإلزامية بـ 2550 ليرة   ::   الصحة: تسجيل 86 إصابة بفيروس كورونا وشفاء 64 حالة ووفاة 5   ::  

أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  »  وجهات نظر  » نتائج الانتخابات الأميركية


نتائج الانتخابات الأميركية

الوطن أون لاين- الدكتورة بثينة شعبان - 09/11/2020

لقد أصبح واضحاً بعد نحو أسبوع من عدم صدور نتائج الانتخابات الأميركية أن المهم في هذه الانتخابات قد اختلف جذرياً عمّا كان يعتبر مهماً دائماً في الانتخابات السابقة كلها؛ إذ كان السؤال الأهم دائماً هو من الذي سيسكن البيت الأبيض؟ مع كلّ ما لهذا السؤال من تبعات على الحياة الحزبية والديمقراطية والقانونية والمستقبلية في الولايات المتحدة، وعلى أي بلد سيشن هذا الرئيس الحرب؟ فلكل رئيس أميركي حربه من أجل تشغيل مصانع السلاح. إلا أن السؤال اليوم قد تحوّل ليصب على مصير الولايات المتحدة ذاتها ومستقبلها بعد أن برهن الإقبال الكبير وغير المسبوق على الانتخابات في الولايات المتحدة أنه دليل انقسام حادّ في المجتمع الأميركي ودليل خوف غير مسبوق على كلتا الضفتين، وليس دليل عافية وتماسك ووحدة وطنية في البلاد؛ فمازال عدّ الأصوات جارياً وما زالت ادعاءات كل طرف أنه هو الفائز، أو الدعاوى القانونية التي يقيمها ترامب والاستعدادات العسكرية في مناطق عدة والمناوشات بين الناخبين، مازال كل هذا هو سيد الموقف ومازالت التحليلات والتوقعات متفاوتة بشأن اليوم التالي أي اليوم الذي يلي إعلان النتائج، إذ لا أحد يعلم ما الارتدادات في الشارع الأميركي؟ وأي مستقبل ينتظر أميركا أو ينتظر النظام الغربي برمته؟ وإذا ما ترفعنا عن تعقيدات الحدث التي تشغل المشهد اليوم نجد أن ما وصل إليه الوضع في الولايات المتحدة من انقسام وفرقة هو نتيجة طبيعية لأمرين اثنين: الأول أن إيمان البعض في الولايات المتحدة بمفهوم الاستثنائية الأميركية، وأن الولايات المتحدة تقدم نموذجاً فريداً لا يرقى إليه أي نموذج في العالم، قد شكّل أساساً للعنصرية داخل الولايات المتحدة وخارجها أيضاً في تعاملها مع القضايا الدولية. والأمر الثاني هو أن الولايات المتحدة التي كانت أساسية في صياغة النظام الدولي والشرعة الدولية بعد الحرب العالمية الثانية، بدأت بهدم ما بنته مع دول أخرى لبنة لبنة، ونكصت حتى عن قرارات صوتت هي عليها في مجلس الأمن كقرار ضمّ الجولان الذي صوتت هي عليه على أنه باطل ولاغٍ لتعود اليوم وتعترف بضم كيان الاحتلال للجولان في تصرف غير مسبوق، أضف إلى نكوصها عن عشرات من القرارات الدولية بشأن القدس وحق الفلسطينيين في أرضهم وديارهم وحقهم في العودة، وانسحابها من توقيعها على الاتفاق النووي الإيراني واتفاقية المناخ وعشرات الاتفاقيات العسكرية والمدنية مع روسيا والصين وأوروبا وأميركا الجنوبية. والمشكلة في كل هذه القرارات والتصرفات هو أن الشعور المتجذر بالاستثنائية والتفوق لدى الولايات المتحدة قد خلق لديها نوعاً من الوهم أنها محصنة ضد أي أذى ينجم عن تصرفاتها هذه، وأنها تستطيع أن ترمي العالم برمته بسهامها ولكن لا يمكن لسهم أحد أن يطولها مهما بلغ من القوة أو الذكاء؛ أي إنها بذلك وضعت نفسها فوق معيار الأسرة الإنسانية ومصلحة البشرية ظناً منها أن مصلحة الولايات المتحدة يمكن أن تتحقق إذا ما وُضعت في تناقض كامل مع مصالح الأسرة البشرية برمتها، وهنا مكمن الخطأ القاتل؛ إذ مهما بلغت الولايات المتحدة أو أي دولة من قوة عسكرية أو مالية أو سياسية فلاشك أنها محكومة بما يحكم الأسرة الإنسانية جمعاء، ولاشك أن خيرها أو تعثرها هو جزء لا يتجزأ من خير أو تعثر بقية دول العالم. وعلّ الخطأ الأكبر بدأ بعد أحداث الحادي عشر من أيلول حيث اتخذ القرار بشن الحرب على الإسلام والدول الإسلامية من أفغانستان إلى العراق ومن بعدها دول الربيع العربي من ليبيا إلى مصر وسورية واليمن ولبنان ودائماً مع محاصرة إيران ومؤخراً مع إثارة كل مشكلة ممكنة مع الصين. إذا كان عدد المسلمين يبلغ ملياراً وأربعمئة مليون مسلم فهل من الحكمة أن تُفتح خطوط النار على كل هؤلاء وعقيدتهم ودولهم ومصالحهم، وأن يتم خلق كل أنواع العداء لهم بسبب حفنة من المجرمين المرتبطين أساساً بالولايات المتحدة الأميركية وبحركات إرهابية مسلحة ومدربة وممولة من المخابرات الغربية ولا علاقة لإجرامهم بدين أو عقيدة أو مبدأ، لأن كل الأديان السماوية والقواعد الأخلاقية في جميع بلدان الأرض نهت عن القتل والتخريب والعنف، وهل أبلغ من قول اللـه عز وجل في كتابه الكريم «من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً» وهل يعقل أن تتم محاسبة أتباع دين بأكمله وأن تفرض عليهم جميعاً عقوبات مجرمة بسبب حفنة من المجرمين من إنتاج أجهزة مخابرات صاغت ونفذت مثل هذه الأحداث لأهداف سياسية بعيدة المدى بدأت تظهر نتائجها اليوم بعد قرابة عقدين على البدء في تنفيذها؟ ما كان يحتاجه العالم ومازال بعد كل عمل إرهابي أو جريمة أو استهداف لأي منشأة أو مجموعة في أي بلد هو عزل هؤلاء المنفذين عن الدين المجتمع والدولة التي انحدروا منها والتعامل معهم فقط كجناة، ومدّ يد المحبة والتعاون والتكامل لأبناء ذلك الدين في كل مكان في العالم لأن الأديان السماوية كلها تشترك في نشر قيم المحبة والمساواة والعمل الصالح، وقد أكدت الكتب السماوية جميعها على كرامات جميع الرسل ومكانتهم لدى الخالق والمرسِل «لا نفرق بين أحد منهم»؛ فمن أين استقى البعض هذه الفوقية التي يعبرون عنها نتيجة اللون أو العرق أو الدين أو الموقع الجغرافي والجيوسياسي أو حتى القوة العسكرية والاقتصادية، القوة التي يجب أن تكون حارساً لإحقاق الحق وليس سيفاً مسلطاً على الضعفاء وعوناً للطغاة والمحتلين والمستوطنين والمستعمرين لابتلاع حقوق من لا حول ولا قوة لهم بقوة السلاح. وتميزت الدولة الأميركية القوية الغنية في عهد ترامب بنهب نفط سورية وحرمان الشعب السوري من ثروته في وضح النهار وعلى مرأى ومسمع من العالم برمته، وهو ما يفضح ادعاءات الاستعلاء الأخلاقي للولايات المتحدة، فهي سارق دولي لحقوق الآخرين في أرضهم وثرواتهم. وهل يعقل أن تسخّر الولايات المتحدة قوتها لتكون سنداً لاحتلال بغيض مجرم يهدم البيوت فوق رؤوس أصحابها ويعبث بحياة البشر سجناً وأسراً وإبعاداً وقتلاً وتنكيلاً؟ ما الذي تركته إذاً لنفسها من أدوات القوة الأخلاقية والقيمية التي تستطيع أن تؤثر فيها على نظم الحكم الأخرى في العالم؟ وهل يعقل أن يقوم الأسير ماهر الأخرس بالإضراب عن الطعام مئة وثلاثة أيام احتجاجاً على ظلم غير مسبوق من دون أن نسمع إدانة واحدة من مسؤول أميركي أو غربي لأساليب الاحتلال الإسرائيلي المجرمة بحق الأسرى والفلسطينيين بشكل عام؟ لو تعرض أي إسرائيلي لجزيئة مما تعرض له ماهر الأخرس وبقية الأسرى والشباب الفلسطيني ماذا نتخيل أن تكون ردة الفعل في العالم؟ وكيف ستملأ صوره صفحات كل الصحف والشاشات في الغرب؟ وماذا يمكننا أن نسمي إهمال معاناة الفلسطيني وعدم ذكرها سوى عنصرية واضحة وأن حياة العربي لا تساوي في أنظارهم حياة الإسرائيلي أو الغربي؟ لا تفسير آخر لهذه الظاهرة المتكررة التي أصبحت أسلوب تصرف وحياة لدى معظم الدول والحكومات الغربية؛ أي إن الاستثنائية التي يشعر بها الأميركي الأبيض ضد الأميركي الأسمر البشرة هي ذاتها العنصرية التي يطبقها كل هؤلاء وخاصة المحتل الإسرائيلي ضد حياة الفلسطيني والعربي. وها هو ماهر الأخرس يبرهن للعالم أن قوة الإرادة أهم وأمضى بكثير من قوة المال وسلاح الاستيطان وأنه استطاع بعزيمته الصلبة وإرادته الوطنية الحرّة أن يكون حرّاً رغم وجود السجانين حوله داخل جدران احتلال بغيض. لا شك أن انتصاره يخزي كل المهرولين والمطبعين والمتنازلين عن الحقوق العربية من دون أي ثمن على الإطلاق ومن دون أي ورقة حصلوا عليها لإنقاذ ماء وجههم على الأقل من اتفاقات مذلة. وفي النتيجة وبغض النظر عمن يسكن البيت الأبيض في العام 2021 فالمهم هو أن يقرأ الأميركيون جميعاً خلاصة الدرس الذي وصلت إليه بلادهم وهو أنهم بحاجة قبل غيرهم إلى نشر القيم الأخلاقية في السياسة وأنه لا يمكن لهم أن يشعلوا أوار النار حيثما تمكنوا من فعل ذلك وأن يبقوا هم في مأمن من لهيبها وحريقها.
هذه الانتخابات الأميركية دقت ناقوس الخطر للأميركيين أنفسهم وبرهنت أن لعبة الانتخابات تتحكم بها اللوبيات التي تحكم الولايات المتحدة وليس الحزب الديمقراطي والجمهوري؛ فهل يعيد الأميركيون قراءة نهجهم السياسي لما فيه خيرهم وخير البشرية أو هل سيتمكنون من فعل ذلك بعد هذه التجربة التي تستحق الدراسة والتمحيص واستخلاص الدروس والنتائج؟

عدد المشاهدات [166]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق