موقع الرأي السوري - قمة «العلا» تنهي الأزمة الخليجية … مصر: حتمية البناء على هذه الخطوة لتعزيز العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة

x

ارسال إلى صديق

الشريط الإخباري
حوار مع الكاتبة والرّوائيّة السُّوريّة سهام يوسف حول السَّلام العالمي   ::   محافظ الحسكة: استمرار حصار ميليشيا (قسد) مدينتي الحسكة والقامشلي يمنع توفير مقومات الحياة للمواطنين   ::   بعد واشنطن.. إيطاليا توقف صفقة لبيع الصواريخ إلى السعودية والإمارات   ::   خطباء مساجد الحسكة: حصار ميليشيا (قسد) للحسكة مكملٌ للحصار الذي يفرضه أعداء سورية للنيل من صمودها   ::   سوريا تكشف عن كارثة في ثروتها الحيوانية   ::   كيف تقارن حكومة بايدن بالإدارات السابقة؟   ::   الصحة: تسجيل 90 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 76 ووفاة 8 حالات   ::   مقتل اثنين من مسلحي ميليشيا (قسد) وإصابة 5 آخرين في هجومين منفصلين بريف دير الزور   ::   استطلاع: أغلبية الأميركيين يؤيدون إجراءات عزل ترامب ومنعه من الترشح للرئاسة ثانية   ::   إيران تنشر للمرة الأولى فيديو للهجوم الصاروخي على القوات الأمريكية في "عين الأسد" بالعراق   ::   في آخر أيام عهد ترامب.. واشنطن تفرض عقوبات جديدة مرتبطة بإيران   ::   أعضاء بالكونغرس الأمريكي يشترون السترات الواقية من الرصاص تحسبا للطوارئ   ::   ميليشيا (قسد) تختطف عدداً من المدنيين… والأهالي يطردون مسلحيها من قرية العزبة بريف دير الزور   ::   السيد نصر الله: ما حصل في أمريكا يظهر زيف ديمقراطيتها.. وترامب يمثل عينة فجة من غطرستها السياسية والعسكرية   ::   الصحة: تسجيل 95 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 65 حالة ووفاة 8   ::   القضاء الأميركي يوجه الاتهام إلى 15 شخصاً على خلفية اقتحام الكابيتول   ::   عطّل جلسة التصديق على الانتخابات الرئاسية الأميركية.. ترامب: لن نستسلم ولن نعترف بالهزيمة أبداً … فوضى في واشنطن وصدامات وإصابات وحظر للتجوّل   ::   بحضور رسمي وشعبي.. دمشق تودّع المعاون البطريركي للروم الأرثوذكس المطران لوقا الخوري   ::   الجيش يواصل تمشيط البادية من فلول الدواعش.. ومدفعيته تحقّق إصابات مباشرة في مواقع الإرهابيين بـ«خفض التصعيد»   ::   روسيا: «حظر الكيميائي» مصابة بمرض التسييس وتحوّلت إلى أداة لعقاب الأطراف غير المرغوب فيها   ::   إرهابيو النظام التركي يصعّدون عدوانهم على ريف الحسكة ومحيط عين عيسى … ورش الصيانة تعيد محطة «تل تمر» للعمل   ::   الطائفة الأرمنية تحتفل بعيد الميلاد المجيد: نختبر الميلاد في كل لحظة يرتقي فيها شهيد ليولد رجاء جديد لبلادنا   ::   روسيا ترحب بالمصالحة الخليجية.. وأميركا تشيد بدور الكويت فيها   ::   هل ترامب يائس أم مهووس سلطة؟   ::   3.6 مليارات ليرة إيرادات مجلس مدينة حمص في عام   ::   الفساد بالجملة.. إحالة 30 مجلس إدارة جمعية سكنية للرقابة والتفتيش   ::   ثنائيات تمثيليّة تبقى محفورة في الوجدان … دريد ونهاد جمعهما الفن وساهما في تأسيس عصر ذهبيّ سينمائيّ   ::   دعم الدول الغربية للإرهاب سيرتد عليها ويلزمها بمراجعة سياساتها الخاطئة تجاه سورية … الجعفري: أي قرار تصدره منظمة حظر «الكيميائي» بناء على «فبركات» مسيّس   ::   قمة «العلا» تنهي الأزمة الخليجية … مصر: حتمية البناء على هذه الخطوة لتعزيز العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة   ::   أكد الاتفاق على تقديم ما يلزم للعمالة السورية واستمرار التواصل والتنسيق … السفير الغانم لـ«الوطن»: هناك إيجابية مطلقة لدى الجزائر ورغبة بإعادة تفعيل العلاقات بين البلدين   ::   الجيش واصل الرد على خروقات الإرهابيين بريفي حماة وإدلب … «الحربي» يحرق الدواعش في البادية   ::   سنتصدى لأي حملة تجنيد قد يقوم بها جيش الاحتلال الإسرائيلي لشباب قرى الجولان المحتلة … المقت لـ«الوطن»: لن نخدم إلا في الجيش العربي السوري   ::   65 نقطة و12 ألف آلية و10 آلاف جندي للاحتلال التركي في «خفض التصعيد»!   ::   الجيش الإيراني يطلق مناورات ضخمة للطائرات المسيّرة   ::   خلافات في وجهات النظر حول الضريبة.. المالية تلوح «بالفتوى» والتجار يطلبون «التقوى» … عدي لـ«الوطن»: حجم التهرب الضريبي بحدود ألفي مليار ليرة ما يعادل الدعم الاجتماعي بالموازنة   ::   الأمانة السورية للتنمية تقدم استشارات قانونية في مخيم اليرموك   ::  

أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  » أخبار حول المنطقة والعالم » قمة «العلا» تنهي الأزمة الخليجية … مصر: حتمية البناء على هذه الخطوة لتعزيز العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة


قمة «العلا» تنهي الأزمة الخليجية … مصر: حتمية البناء على هذه الخطوة لتعزيز العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة

الوطن- وكالات - 06/01/2021

أنهت قمة دول مجلس التعاون الخليجي الـ41، أمس، الخلاف المستمر منذ سنوات بين دول في مجلس التعاون ومصر من جهة وقطر من جهة ثانية، في حين أكدت القاهرة «حتمية البناء على هذه الخطوة المهمة من أجل تعزيز مسيرة العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة انطلاقاً من علاقات قائمة على حُسن النيات وعدم التدخُل في الشؤون الداخلية للدول العربية».
وعلى وقع ما تعيشه منطقة الشرق الأوسط من توترات ساخنة، وقع قادة دول مجلس التعاون الخليجي، أمس، على البيان الختامي للقمة الخليجية الـ41، التي استضافتها مدينة العلا السعودية.
وعلى اعتبارها جزءاً من الأزمة الخليجية التي استمرت سنوات، وقعت مصر ممثلة بوزير خارجيتها سامح شكري على البيان الختامي.
وبعد انتهاء أعمال القمة، كتبت وزارة الخارجية المصرية في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن وزير الخارجية سامح شكري قام بالتوقيع على «بيان العلا» الخاص بالمصالحة العربية.
وأضافت: «يأتي هذا في إطار الحرص المصري الدائم على التضامن بين دول الرباعي العربي وتوجهها نحو تكاتف الصف وإزالة أي شوائب بين الدول العربية الشقيقة، ومن أجل تعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات الجسام التي تشهدها المنطقة، وهو ما دأبت عليه مصر بشكل دائم؛ مع حتمية البناء على هذه الخطوة المهمة من أجل تعزيز مسيرة العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة انطلاقاً من علاقات قائمة على حُسن النيات وعدم التدخُل في الشؤون الداخلية للدول العربية».
وأعربت الوزارة عن تقديرها وتثمّينها «كل جهد مخلص بُذل من أجل تحقيق المصالحة بين دول الرباعي العربي وقطر، وفي مقدمتها جهود دولة الكويت الشقيقة على مدار السنوات الماضية».
وترأس القمة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان نيابة عن الملك سلمان بن عبد العزيز، وأشار في كلمة افتتح بها القمة إلى أن الملك سلمان وجه بتسمية القمة الخليجية الـ41 «باسم السلطان قابوس والشيخ صباح (الأحمد الصباح) رحمهما الله».
وأشاد بن سلمان الذي كان في استقبال أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني في المطار، بالدورين الكويتي والأميركي لرأب الصدع بين دول المنطقة، مؤكداً دور القمة في تعزيز أواصر الأخوة.
بدوره، قال أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح: «نهنئ الجميع بما تحقق من إنجاز تاريخي في قمة العلا. نسعى لدعم العمل الخليجي والعربي المشترك»، في حين أشاد حاكم دبي محمد بن راشد آل ـمكتوم الذي يمثل الإمارات، بالقمة الخليجية، واصفاً إياها بـ«الإيجابية وموحدة للصف».
ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية «وام» عن حاكم دبي قوله: إن «المتغيرات والتحديات المحيطة بنا تتطلب قوة وتماسكاً وتعاوناً خليجياً حقيقياً وعمقاً عربياً مستقراً».
وفي البيان الختامي، أكدت القمة، حسب موقع «العين» الإماراتي، تعزيز التعاون العسكري بين دول المجلس وصياغة سياسة خارجية موحدة».
وشدد البيان على أن «توقيع مصر على بيان العلا يؤكد على العلاقات القوية التي تربطها بدول مجلس التعاون الخليجي».
وأوضح أنه «تم الاتفاق على استكمال المنظومتين الدفاعية والأمنية المشتركة وصياغة سياسة خارجية موحدة لدول المجلس».
كما أكد البيان تعزيز الدور الإقليمي والدولي للمجلس من خلال توحيد المواقف السياسية وتطوير الشراكات السياسية مع المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية.
وأوضح، أنه تم اعتماد قانون الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية والوبائية ومكافحتها في دول مجلس التعاون الخليجي.
وجاء التوقيع في اختتام الجلسة الافتتاحية للقمة، التي أكدت ضرورة التضامن والاستقرار الخليجي والعربي والإسلامي.
وكان مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، كشف أول من أمس أنه تم التوصل إلى انفراج في العلاقات بين قطر والسعودية وبلدان أخرى، لافتاً إلى أنه سيتم التوقيع على اتفاق لإنهاء الخلاف.
وأوضح المسؤول الأميركي، حسب وكالة «رويترز»، أنه بموجب الاتفاق ستنهي الدول الأربع الحصار المفروض على قطر، على أن تتخلى الأخيرة في المقابل عن الدعاوى القضائية المتعلقة بالحصار، وأضاف: «حققنا انفراجاً في الخلاف بين دول مجلس التعاون الخليجي».
وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حظراً دبلوماسياً على قطر، وقطعت روابط التجارة والسفر معها منذ منتصف عام 2017 متهمة إياها بدعم الإرهاب.
وتصاعدت الحرب الإعلامية ضد قطر، التي وقّعت معاهدة للدفاع المشترك مع النظام التركي حيث أنشأ قاعدة عسكرية له على أراضيها، ووصل العداء بين الدول الخليجية الثلاث ومصر من جهة وقطر من جهة ثانية إلى حد تقديم الدوحة قبل عدة أيام شكوى في الأمم المتحدة ضد البحرين لاختراقها مجالها البحري، ليحمل الإعلان السريع عن المصالحة الكثير من التساؤلات لاسيما أنه جاء على وقع التصعيد الأميركي الإسرائيلي ضد إيران، وفي آخر أيام عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

عدد المشاهدات [187]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق