موقع الرأي السوري - روسيا ترحب بالمصالحة الخليجية.. وأميركا تشيد بدور الكويت فيها

x

ارسال إلى صديق

الشريط الإخباري
حوار مع الكاتبة والرّوائيّة السُّوريّة سهام يوسف حول السَّلام العالمي   ::   محافظ الحسكة: استمرار حصار ميليشيا (قسد) مدينتي الحسكة والقامشلي يمنع توفير مقومات الحياة للمواطنين   ::   بعد واشنطن.. إيطاليا توقف صفقة لبيع الصواريخ إلى السعودية والإمارات   ::   خطباء مساجد الحسكة: حصار ميليشيا (قسد) للحسكة مكملٌ للحصار الذي يفرضه أعداء سورية للنيل من صمودها   ::   سوريا تكشف عن كارثة في ثروتها الحيوانية   ::   كيف تقارن حكومة بايدن بالإدارات السابقة؟   ::   الصحة: تسجيل 90 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 76 ووفاة 8 حالات   ::   مقتل اثنين من مسلحي ميليشيا (قسد) وإصابة 5 آخرين في هجومين منفصلين بريف دير الزور   ::   استطلاع: أغلبية الأميركيين يؤيدون إجراءات عزل ترامب ومنعه من الترشح للرئاسة ثانية   ::   إيران تنشر للمرة الأولى فيديو للهجوم الصاروخي على القوات الأمريكية في "عين الأسد" بالعراق   ::   في آخر أيام عهد ترامب.. واشنطن تفرض عقوبات جديدة مرتبطة بإيران   ::   أعضاء بالكونغرس الأمريكي يشترون السترات الواقية من الرصاص تحسبا للطوارئ   ::   ميليشيا (قسد) تختطف عدداً من المدنيين… والأهالي يطردون مسلحيها من قرية العزبة بريف دير الزور   ::   السيد نصر الله: ما حصل في أمريكا يظهر زيف ديمقراطيتها.. وترامب يمثل عينة فجة من غطرستها السياسية والعسكرية   ::   الصحة: تسجيل 95 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 65 حالة ووفاة 8   ::   القضاء الأميركي يوجه الاتهام إلى 15 شخصاً على خلفية اقتحام الكابيتول   ::   عطّل جلسة التصديق على الانتخابات الرئاسية الأميركية.. ترامب: لن نستسلم ولن نعترف بالهزيمة أبداً … فوضى في واشنطن وصدامات وإصابات وحظر للتجوّل   ::   بحضور رسمي وشعبي.. دمشق تودّع المعاون البطريركي للروم الأرثوذكس المطران لوقا الخوري   ::   الجيش يواصل تمشيط البادية من فلول الدواعش.. ومدفعيته تحقّق إصابات مباشرة في مواقع الإرهابيين بـ«خفض التصعيد»   ::   روسيا: «حظر الكيميائي» مصابة بمرض التسييس وتحوّلت إلى أداة لعقاب الأطراف غير المرغوب فيها   ::   إرهابيو النظام التركي يصعّدون عدوانهم على ريف الحسكة ومحيط عين عيسى … ورش الصيانة تعيد محطة «تل تمر» للعمل   ::   الطائفة الأرمنية تحتفل بعيد الميلاد المجيد: نختبر الميلاد في كل لحظة يرتقي فيها شهيد ليولد رجاء جديد لبلادنا   ::   روسيا ترحب بالمصالحة الخليجية.. وأميركا تشيد بدور الكويت فيها   ::   هل ترامب يائس أم مهووس سلطة؟   ::   3.6 مليارات ليرة إيرادات مجلس مدينة حمص في عام   ::   الفساد بالجملة.. إحالة 30 مجلس إدارة جمعية سكنية للرقابة والتفتيش   ::   ثنائيات تمثيليّة تبقى محفورة في الوجدان … دريد ونهاد جمعهما الفن وساهما في تأسيس عصر ذهبيّ سينمائيّ   ::   دعم الدول الغربية للإرهاب سيرتد عليها ويلزمها بمراجعة سياساتها الخاطئة تجاه سورية … الجعفري: أي قرار تصدره منظمة حظر «الكيميائي» بناء على «فبركات» مسيّس   ::   قمة «العلا» تنهي الأزمة الخليجية … مصر: حتمية البناء على هذه الخطوة لتعزيز العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة   ::   أكد الاتفاق على تقديم ما يلزم للعمالة السورية واستمرار التواصل والتنسيق … السفير الغانم لـ«الوطن»: هناك إيجابية مطلقة لدى الجزائر ورغبة بإعادة تفعيل العلاقات بين البلدين   ::   الجيش واصل الرد على خروقات الإرهابيين بريفي حماة وإدلب … «الحربي» يحرق الدواعش في البادية   ::   سنتصدى لأي حملة تجنيد قد يقوم بها جيش الاحتلال الإسرائيلي لشباب قرى الجولان المحتلة … المقت لـ«الوطن»: لن نخدم إلا في الجيش العربي السوري   ::   65 نقطة و12 ألف آلية و10 آلاف جندي للاحتلال التركي في «خفض التصعيد»!   ::   الجيش الإيراني يطلق مناورات ضخمة للطائرات المسيّرة   ::   خلافات في وجهات النظر حول الضريبة.. المالية تلوح «بالفتوى» والتجار يطلبون «التقوى» … عدي لـ«الوطن»: حجم التهرب الضريبي بحدود ألفي مليار ليرة ما يعادل الدعم الاجتماعي بالموازنة   ::   الأمانة السورية للتنمية تقدم استشارات قانونية في مخيم اليرموك   ::  

أخبار إعادة الإعمار
تحقيقات صحفية
نشاطات الأحزاب
الصفحة الرئيسية  » أخبار حول المنطقة والعالم » روسيا ترحب بالمصالحة الخليجية.. وأميركا تشيد بدور الكويت فيها


روسيا ترحب بالمصالحة الخليجية.. وأميركا تشيد بدور الكويت فيها

الوطن- وكالات - 07/01/2021

أعربت الخارجية الروسية أمس الأربعاء عن ترحيبها بالمصالحة الخليجية وقرار فتح الحدود البرية والبحرية والجوية بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر.
وأصدرت الخارجية الروسية بياناً رسمياً قالت فيه: «أطلع وزير الدولة للشؤون الخارجية لدولة قطر سلطان المريخي نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف على البيان المشترك الصادر عن دولة قطر والمملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة ومصر حول تطبيع العلاقات».
وأضاف البيان حسبما ذكرت وكالة «سبوتنيك»: «أعرب الجانب الروسي عن ترحيبه بنتائج القمة والاتفاقات التي تم التوصل إليها فيها، كما تم تأكيد أنه منذ بداية الأزمة التي نشأت في 2017، دعمت موسكو بشكل فعال الجهود المبذولة لتجاوز الخلافات بين قطر من جهة، والسعودية والبحرين والإمارات ومصر، من ناحية أخرى، عن طريق الحوار البناء على أساس مبادئ الاحترام المتبادل لسيادة الدول واستقلالها، وكذلك عدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضها بعضاً».
على خط مواز، علقت السفيرة الأميركية في الكويت ألينا رومانوسكي، على المصالحة الخليجية، مؤكدة أهمية الدور الكويتي في إنهاء الأزمة.
وقالت رومانوسكي حسبما ذكرت صحيفة «الرأي» الكويتية: «الكويت لعبت دوراً حاسماً في استعادة وحدة الخليج»، مضيفة: «وحدة الخليج أمر مهم الآن أكثر من أي وقت مضى لمواجهة التهديدات المشتركة».
وقال السفيرة الأميركية في الكويت: «يعود الفضل بشكل كبير في انفراج القمة الخليجية واتفاق العلا إلى الوساطة الدؤوب للأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح وأمير الكويت الحالي الشيخ نواف الأحمد الصباح، ووزير الخارجية الشيخ أحمد ناصر الصباح».
في سياق متصل، قالت صحيفة التلغراف البريطانية أمس الأربعاء في تقرير لها بعنوان «ولي العهد السعودي يستقبل أمير قطر بالأحضان بعد ثلاث سنوات ونصف السنة من الحصار»:من غير الواضح حتى الآن ما التنازلات التي قدّمتها «الدوحة» لفك الحصار، مضيفة: «رغم كلّ التطورات، ستبقى وراء الكواليس العلاقات بين قطر وجيرانها متوترة».
وقالت الصحيفة إن الاستقبال الذي جاء في إطار مشاركة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في قمة خليجية استضافتها السعودية، جاء بعد ساعات فقط من إعلانه المشاركة فيها.
وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر فاجؤوا قطر عام 2017 بفرض حصار برّي وجوّي عليها، بحيث لم يسمحوا لها باستخدام أجوائهم، بعدما اتّهموها بدعم الإرهاب والتقارب مع إيران.
وأضافت الصحيفة: «لكن الصور التي بثتها وسائل الإعلام للحظة وصول الأمير تميم إلى مدينة العلا شمال غربي السعودية، أوضحت استقباله من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بالأحضان».
وأنهت قمة دول مجلس التعاون الخليجي الـ41، أول من أمس، الخلاف المستمر منذ سنوات بين دول في مجلس التعاون ومصر من جهة وقطر من جهة ثانية، في حين أكدت القاهرة «حتمية البناء على هذه الخطوة المهمة من أجل تعزيز مسيرة العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة انطلاقاً من علاقات قائمة على حسن النيات وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية».
وعلى وقع ما تعيشه منطقة الشرق الأوسط من توترات ساخنة، وقع قادة دول مجلس التعاون الخليجي، على البيان الختامي للقمة الخليجية الـ41، التي استضافتها مدينة العلا السعودية.
وترأس القمة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان نيابة عن الملك سلمان بن عبد العزيز، وأشار في كلمة افتتح بها القمة إلى أن الملك سلمان وجه بتسمية القمة الخليجية الـ41 «باسم السلطان قابوس والشيخ صباح الأحمد الصباح رحمهما الله».

عدد المشاهدات [98]
ارسال لصديق

التعليقات

لايوجد تعليقات

اضافة تعليق

الاسم :
التعليق